اغلاق

الشرطة تتحدث عن ادلة ضد وجيه كيوف، والاخير ينفي

افادت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري في بيان وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما، "انه استكملت مؤخرا، هيئة التحقيقات وشعبة الاستخبارات القطرية - لاهف 433،


رئيس المجلس المحلي عسفيا وجيه كيوف

 
التحقيق بملف قضية موضوعها الاشتباه في أن رئيس مجلس محلي بلدة عسفيا ، وجيه كيوف ، ارتكب تحرشا جنسيا وافعالا مشينة ضد موظفة سابقة بالمجلس المحلي بينما كانت تعمل تحت إمرة سلطته وذلك ما بين الاعوام 2010-2012. وبنطاق التحقيق الذي أجري ، تم اخذ شهادات مختلفة وإجراءات تحقيقات متنوعة اضافة الى التحقيق تحت طائلة التحذير مع رئيس المجلس للاشتباه في حقيقة أنه قام في عدة مناسبات بتنفيذ عدد من الأفعال التي بلغت حد الافعال المشينة والتحرش بالموظفة سالفة الذكر بالتصريحات والاقوال  والتلميحات ذات المغزى الجنسي وذلك مرارا وتكرارا ".
واضافت السمري في بيانها : "
وتبنى رئيس هيئة التحقيقات والاستخبارات توصية رئيس شعبة التحقيقات القطرية - لاهف 443  ووحدة التحقيقات بتشكّل أساس من الأدلة ضد رئيس مجلس عسفيا بتنفيذ جرائم التحرش الجنسي والافعال المشينة. والى كل ذلك سيتم تحويل ملف التحقيق في الايام القليلة المقبلة لمكتب النائب العام للمراجعة والقرار بهذا الخصوص".

مقربون لوجيه كيوف لبانيت : كلمة مقابل كلمة ولا توصية للشرطة بالموضوع
ذكر مقربون لوجيه كيوف لمراسل موقع بانيت في تعقيب على هذا النشر الليلة اذ قالوا ان الحديث يدور عن كلمة مقابل كلمة من الطرفين وان الشرطة لم توص بقبول الادعاء وانما هي قررت تحويل المادة للنيابة العامة للفحص ولاتخاذ قرار بالموضوع .

بعد التحقيق معه، رئيس مجلس عسفيا: افتراءات باطلة!
وكان وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بتاريخ 12/8/2015 بيان صادر عن وجيه كيوف رئيس مجلس محلي عسفيا، جاء فيه :" منذ أشهر عديدة قامت مجموعة لا يروق لها الوضع القائم ، بأنني انتخبت رئيسا لجولة ثانية فبدأت بخلق الفتن والافتراءات والأكاذيب ووصلت بقلة شرفها وقلة دينها بالتلاعب بالعرض وكأنه سلعة بين يديها.
نعم! بالأمس فقط دعيت للتحقيق بقضية تحرش جنسي مختلقة ومدبرة، إنني لست معتقلا وقضية براءتي ليست موضع الشك اطلاقا ، كلي ثقة بان الشرطة ستقوم بالتحقيق وستظهر الحقيقة" .
واضاف رئيس المجلس في بيانه الذي وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما  :" أود ان أؤكد ان كل ما في الأمر هو مجرد افتراء باطل جاء لينتهز توقيتا سياسيا حساسا على خلفية انتقام سياسي ، أعِد كل هؤلاء الذين يقفون وراء هذا الافتراء بأنهم لن يفلتوا من محاسبة العدالة والقضاء عاجلا أم آجلا" .

إقرأ في هذا السياق:
بعد التحقيق معه، رئيس مجلس عسفيا: افتراءات باطلة!


لمزيد من اخبار الدالية وعسفيا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق