اغلاق

الصلاة في مدارس الطيبة، بقلم : الشيخ مهند الشيخ يوسف

بسم الله الرحمن الرحيمقال الخالق العظيم جل جلاله: "فويل للمصلين * الذين هم عن صلاتهم ساهون"وقال رسول رب العالمين صلى الله عليه وآله وسلم: "رأس الأمر الإسلام وعموده الصلاة"


الشيخ مهند شيخ يوسف - إمام مسجد علي بن أبي طالب - الطيبة 


ولمّا طُعن عمر بن الخطاب رضي الله عنه في محراب المسجد النبوي أغمي عليه، فلما أفاق من غيبوبته قال: "أصلى الناس؟" قالوا: "نعم يا أمير المؤمنين" قال: "أما إنه لا حظ في الإسلام لمن ترك الصلاة".

*****
هذا وقد رافقت شباب جمعية "الدين النصيحة" في مثل هذا التوقيت من العام الماضي، في زيارة إلى المدارس الثانوية والإعدادية، وذلك لطلب تنظيم صلاة الظهر للطلاب في المدارس، بسبب ضيق وقت صلاة الظهر في هذا التوقيت من كل عام، بحيث أن الطلاب الذين يدرسون حتى الحصة السابعة لا يدركون صلاة الظهر في بيوتهم قبل أذان العصر.
وها أنا أعيد التذكير بذلك لمديري المدارس والمعلمين ولجان أولياء الأمور، وأعيد على مسامعهم الحديث النبوي: "كلكم راعٍ وكلكم مسؤول عن رعيته" وكلمة مسؤول: من الفعل سأل يسأل فهو سائل ومسؤول. قال الله عز وجل: "فوربك لنسألنهم أجمعين عما كانوا يعملون".
وإن يوم السؤال والحساب ليس ببعيد، فقد قال رب العالمين جل وعلا: "وما أمر الساعة إلا كلمح البصر أو هو أقرب".

*****
ونحن لكوننا مسلمين لا يعقل أن يكون أمر الصلاة في مدارسنا خبط عشواء، فمدارس يمنع فيها بعض الطلاب من أداء الصلاة، ومدارس لا يعنيها أصلى الطلاب صلاة الظهر أم لا، ومدارس - كل الاحترام لها - تقوم على تنظيم صلاة الظهر للمعلمين والطلاب. فهل من جامع يجمع كلمة المدارس تحت لواء الصلاة وتنظيمها وغرس محبتها وإجلالها في نفوس الطلاب والطالبات، ضمن برنامج موحد واضح المعالم، وبرعاية لجنة أولياء الطلاب المركزية واللجان الفرعية ؟
*****

قال ربنا تبارك وتعالى في القرآن العظيم: "فذكر إن نفعت الذكرى"
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الدين النصيحة"
وإنما المقصود من هذا المقال النصح والتذكير لوجه الله تعالى. |
اللهم هل بلغت اللهم فاشهد.


هذا المقال وكل المقالات التي تنشر في موقع بانيت هي على مسؤولية كاتبيها ولا تمثل بالضرورة راي التحرير في موقع بانيت .
نلفت انتباه كتبة المقالات الكرام ، انه ولاسباب مهنية مفهومة فان موقع بانيت لا يسمح لنفسه ان ينشر لكُتاب ، مقالات تظهر في وسائل اعلام محلية ، قبل او بعد النشر في بانيت . هذا على غرار المتبع في صحفنا المحلية . ويستثنى من ذلك أي اتفاق اخر مع الكاتب سلفا بموافقة التحرير.
يمكنكم ارسال مقالاتكم مع صورة شخصية لنشرها الى العنوان:
panet@panet.co.il . 

لمزيد من زاوية مقالات اضغط هنا

لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق