اغلاق

تبرئة شابين من اطلاق نار على حافلة قرب كفر قاسم

برأ قاضي المحكمة المركزية المركز القاضي مناحيم فينكلشطاين اليوم الاحد قاصرين ، من تهمة اطلاق نار على حافلة طلاب قرب كفر قاسم يوم 08/10/2009 ،


الطالب المرحوم امجد شواهنة

والتي قتل نتيجتها الطالب امجد شواهنة ( 15 عاما ) من كفر قاسم  .
ووفقا لقرار الحكم والتفاصيل التي وردت فيها " فانه في تشرين اول عام 2009 في ساعات الظهيرة اطلقت عيارات نارية تجاه حافلة تقل طلابا بعد انتهاء الدوام الدراسي ونتيجة لذلك اصيب طالب ( 15 عاما ) بجراح بالغة وقتل الطالب امجد شواهنة ( 15 عاما ) ، وبعد تحقيق مكثف في الحادث قدمت لوائح اتهام ضد اربعة متهمين ، وتم تقسيم لوائح الاتهام الى اثنيتين نظرا لطبيعة القرائن في الملف ".
وبرأت المحكمة متهمين من التهم المنسوبة اليهم ، وذلك باعقاب استخدام ادوات مرفوضة اثناء التحقيق ووسائل غير مقبولة ، مما مس بشكل جدي بقدرة المحكمة على معرفة طريقة ادارة التحقيق ، وذلك خلافا للتشريع ذات العلاقة .
وجاء في بيان المحكمة :" نظرا لوسائل التحقيق مع فهم المحكمة لحاجات التحقيق المكثف في جريمة قتل فان الغاية لا تبرر الوسيلة ، وعليه فان طريقة التحقيق التي اتبعت وضعت علامات سؤال على التحقيق وعليه امر قاضي المحكمة تحويل قرار الحكم للمستشار القضائي للحكومة والنائب العامة والنيابة العامة في لواء المركز ".

" الحمد لله على براءة ابني وزميله ونأسف لفقدان حياة طالب بريء "
وقال والد احد المتهمين في حديثه لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما : " نحمد الله ونشكره على براءة ابني وزميليه ، وهذا يضاف الى تبرئة اخر في وقت سابق ، وفي الوقت ذاته كلنا الم واسف على فقدان حياة طالب بريء ، لقد عانت عائلته معاناة كبيرة بفقدانه وهذا حادث مؤسف جدا ، وكلنا نألم لالمهم ، وكذلك عانت عائلات المتهمين طوال ست سنوات من التحقيقات والمحاكمة والحبس المنزلي فلم تكن اياما سهلة ، ونحن نحمد الله على براءة ابني وزملائه كما وفي نفس الوقت نعبر عن المنا واسفنا لفقدان حياة طالب بريء من كفر قاسم في الحادث ".

لوائح الاتهام استندت على اعترافين
ويستدل من قرار الحكم وفقا لما جاء فيه "ان متهمين في القضية ذاتها نسبت لهما لوائح اتهام بالقتل ، كانا قد اعترفا وادين احدهما فيما برئ الثاني ، ووفقا للاعترافات التي جاءت في التحقيق ، فان اثنين من المتهمين في القضية (مجمل المتهمين اربعة) كانا قد ذكرا في الاعتراف انهما سافرا في سيارة تعود ملكيتها لوالدة احد المتهمين وانتظرا حافلة الطلاب على الشارع المختصر بين كفر برا وكفر قاسم، على مقربة من كروم زيتون واطلقت عيارات نارية اتجاه حافلة الطلاب والتي نجم عنها وفاة المرحوم واصابة اخر . وكانت هذه الاعترافات الدليل المركزي لتقديم لوائح الاتهام في الملفين" .

الخلاف بدأ على اثر شجار في حافلة الركاب
ويتضح من خلال قرار الحكم "ان خلافا دار بين طلاب من جلجولية وطلاب من كفر قاسم داخل حافلة تقل الطلاب يوم 05/10/2099 ، ثم تطور ذلك الى شجار في اليوم التالي بين الطلاب ومن بينهم بعض المتهمين في القضية واحد المصابين في الحافلة ، وتخلل ذلك تهديدات ، وفي حينه تدخل في الشجار مدير مدرسة عمال الطيبة الذي فرق بين المتشاجرين ، واصطحب عدد منهم في سيارة اخرى الى بيوتهم ، كما وابلغ سائق الحافلة في حينه الشرطة عن الحادث ، ولدى وصول الشرطة الى المكان سأل السائق ان كان يريد تقديم شكوى وعندما رد بالنفي لم تتدخل الشرطة ولم يصعد الشرطي الى الحافلة" ، وفقا لما ذكر في ملف القضية.

خلل كبير في التحقيقات ومنها تحقيقات غير موثقة
وانتقد القاضي في قرار الحكم كما سبق للمحكمة العليا انتقد طرق التحقيق واساليب التحقيق التي وردت في ملف القضية ، مؤكدا "انها يجب ان تضيء ضوءا احمر امام قيادة الشرطة ، وذلك بسبب عدم توثيق التحقيقات الجارية ، كما اتبعت الشرطة اسلوب التحقيق قبل بدء تسجيل محضر التحقيق رسميا ، اي ان المحقق يحضر المشتبه ويسأل ويجب الاخر بدون اي توثيق وبعدها يبدأ التحقيق الرسمي، كما نوهت المحكمة لاساليب التحقيق والضغط النفسي غير المقبول الذي شهده التحقيق مع المشتبهين" .



صور من مكان الحادث














تمديد اعتقال المشتبهين بالقضية - صور من الارشيف








اقرا في هذا السياق:
تشييع جثمان الطالب امجد ومسيرة غضب بكفر قاسم
كفرقاسم:مصرع طالب باطلاق نار على حافلة للطلاب
منع نشر تفاصيل اطلاق النار على حافلة الطلاب
تمديد اعتقال المشتبهين بقضية قتل الطالب بكفرقاسم
تحرير المشتبه من جلجولية بقتل الطالب من كفرقاسم

لمزيد من اخبار كفر قاسم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق