اغلاق

جبهة الطيبة: نستنكر الاعتداء على موظفة البلدية

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من جبهة الطيبة الديمقراطية، جاء فيه :" ان انتشار آفة العنف في مدينتا ، اصبح امرا خطيرا للغاية


مدينة الطيبة - منظر عام

ويهدد كل واحد منا ، وما حدث بالامس من اعتداء على موظفة بلدية الطيبة ، حيث تم احراق سيارتها وإطلاق النار على بيتها لامر في غاية الخطورة" .
واضاف البيان: "ان ظواهر العنف أصبحت أمرًا شبه يومي من إطلاق نار في أماكن عمومية ، والسرقات وفوضى المفرقعات النارية في ساعات الليل ، والسياقة المتهورة داخل المدينة والكثير من الظواهر الاخرى .
نحن في الجبهة الديمقراطية نرى ان المسؤول الأساسي على الحفاظ على أمن السكان هو الشرطة، وعليها ان تأخذ دورها وبشكل جدي ومدروس ببناء خطة عمل لمواجهة كل انواع وأشكال العنف .
اننا نتوجه للشرطة ونطالبها بالقيام بواجبها في محاربة العنف ، واننا نرى عدم التحقيق الجدي بقضية العنف بالبلد من قبل الشرطة لاستهتار بحياة الناس" .

" نريد حلولا جذرية للعنف والجريمة في الطيبة "
واردفت الجبهة في بيانها: "اننا بالجبهة نضم صوتنا لإدارة بلدية الطيبة ونطالب الشرطة بالكشف عن المجرمين وتقديمهم للمحكمة . ونقول : كفى تقاعساً يا شرطة اسرائيل ... نريد حلولا جذرية للعنف والجريمة في الطيبة .
واننا في الجبهة نتوجه لبلدية الطيبة للعمل لوضع خطة شاملة لمواجهة العنف في جميع المجالات ، والعمل على زيادة الكوادر المهنية وزيادة الخدمات الوقائية والعلاجية في مجال العنف بين الشباب" .
وختمت الجبهة بيانها :" تؤكد الجبهة على واجب كل القوى السياسية والاجتماعية بأخذ دورها بتثقيف وتوعية الناس ، وبالأخص الشباب منهم عن أسباب ومخاطر وطرق معالجة ظاهرة العنف ، وعلينا معاً ان نقوم بتعزيز التضامن والتكافل الاجتماعي ونبذ التعصب والتحريض العائلي والطائفي . بجهودنا المتكاثفة فقط نستطيع حماية طيبتنا" .

اقرأ في هذا السياق :

الشرطة تحقق بملابسات احراق سيارة موظفة في بلدية الطيبة

لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق