اغلاق

اتهام الوزير السابق بن اليعيزر بمخالفات رشاوى وتبييض اموال وغيرها

قدمت النيابة العامة في لواء تل ابيب ، لائحة اتهام للمحكمة ضد الوزير السابق بنيامين " فؤاد " بن اليعيزر ، بمخالفات تتعلق برشاوى ، تبييض أموال ، غش ، خيانة الامانة


بنيامين بن اليعيزر

ومخالفات ضريبية .
وجاء في لائحة الاتهام " ان بن اليعيزر طلب وحصل على أموال من رجال أعمال مختلفين ، مقابل أعمال تتعلق بمناصبه ، وقد اشترى بهذه الأموال أملاكا ".
كما نسبت لائحة الاتهام للوزير السابق تهمة " تحويل أموال بعملات أجنبية دون تقديم تقارير عن ذلك كما يطلب القانون وبشكل سري وهي أموال تقدر بمئات الاف الدولارت ، التي احتفظ بها بخزنة في بيته وفي البنك ".

تفاصيل لائحة الاتهام
وجاء في لائحة الاتهام التي تقسم الى خمس قضايا رشاوى وفساد ، وشملت ايضا رجال اعمال ومساعدة بن اليعزر البرلمانية ومستشارته "ان بنيامين بن اليعيزر تقلد مناصب عدة بدءا من سنوات الثمانينات وتقلد مناصب وزارية عدة منها الاسكان ، الامن ، الاعلام والنبى التحتية ، وبين اعوام 2007-2014 كان عضو كنيست وهي الفترة المرتبطة بلائحة الاتهام ، وبين 04/05/2006 وحتى 13/03/2009 كوزير للبنى التحتية وكذلك بين 31/03/2009 وحتى 19/01/2011 كوزير التجارة والصناعة ، وعملت معه لفترات ايليت ازولاي كمساعدة ومستشارة وعملت معه وكانت يده اليمنى ، وخلال فترة عمل بن اليعزر تعرف الى رجل اعمال يدعى ابراهم نينكشفيلي وهو رجل اعمال في مجال الطاقة والعقارات ، ولاحقا تطورت العلاقة الى علاقة صداقة وبناء على العلاقة المشتركة عمل بن اليعزر لاتخاذ قرارات تساعد شركة بملكية رجل الاعمال نينكشفيلي على الحصول على اعمال في اطار وزارته ومنها حصوله على رخصة تنقيب في اشدود لقاء رشاوى ، بينما عملت مساعدته ايليت ازولاي على خيانة الامانة كموظفة رسمية عامة" .
 وفي الاتهام الثاني جاء "ان بن اليعزر ربطته علاقة صداقة ومصالح مع رجل اعمل يدعى روي موتسبي الذي طلب منه بن اليعزر مساعدة ابنه اوفير لكي يحصل على عمل في الولايات المتحدة ورتب للابن عملا في شركة يملكها روي موتسبي وحييم يحزكيلي في الولايات المتحدة ، وعمل بن اليعيزر على مساعدة شركة بملكية موتسبي وفي المقابل في قابل الايام طلب منه مبلغ 2 مليون شيكل ، وفي تلك الفترة كان بن اليعزر يتقلد مناصب هامة وله تأثير كبير على مصالح رجال اعمال . وعليه ينسب لبن اليعزر تهم حصوله على رشاوي بقيمة 2.250.000 شيكل من رجال الاعمال موتسبي وننيكشفيلي وذلك لقاء خدماته لتعزيز مصالح رجال الاعمال .
كما قام بن اليعزر باستخدام حساباته وحسابات ابناء عائلته بمساعدة تشاري يهودا وهو خبير بنكي عرفه بن اليعزر وعمل على تحويل اموال بمئات الاف الدولارات بدون تقديم تقارير بذلك واتباع خطوات تمويه ، ولم يتم تقديم تقارير مالية للضرائب" .
 
400 الف دولار قرض لم يسدد
وجاء في بنود الاتهام "انه في 25/09/2011 توجه بن اليعزر لرجل الاعمال ننيكشفيلي طالبا مبلغ 400 الف شيكل وتعادل 1.490 مليون شيكل ووافق رجل الاعمل على طلبه ، وللتمويه تم عقد اتفاق بين الطرفين على ان يكون المبلغ قرض لشراء عقار في نيس تسيونا ، وعلى ان تكون الفترة لاعادة المال ستة شهور او حتى تسجيل اولي في دائرة الاراضي احقيته في الملكية اي لرجل الاعمال ، غير ان الحقيقة كانت ان العقار في وقت الاتفاق كان قد تم شراؤه ورغم ذلك لم تعد الاموال في الموعد المحدد في اتفاقية القرض وجاءت الاتفاقية للتمويه امام الدوائر الرسمية لتبرير الاموال .
وعليه يواجه بن اليعزر تهم تلقي رشاوي ، تبييض اموال وخيانة الامانة والاحتيال . اما رجل الاعمال المتهم الثاني  افراهم ننيكشفيلي فيواجه تهم دفع رشوى وتبييض اموال ، ويواجه المتهم الثالث رجل الاعمال روي موتسبي تهم تقديم رشاوي وتبييض اموال ، وتواجه المتهمة الرابعة ايليت ازولاي مساعدة بن اليعيزر تهم خيانة الامانة والاحتيال ، فيما يواجه المتهم الخامس وهو رجل اعمل تهمة خيانة الامانة والاحتيال ، اما المتهم السادس وهو تشارلي يهودة وهو خبير مصرفي فيواجه تهمة تبييض اموال" .

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق