اغلاق

يوفنتوس يفوز على لاتسيو ويقترب أكثر من فرق القمة

ضمن منافسات الجولة الخامسة عشرة من منافسات الدوري الايطالي لكرة القدم، واصل اليوفنتوس رحلة صعوده للقمة في جدول ترتيب الدوري الإيطالي وأزاح لاتسيو


تصوير : Getty Images

من طريقه بعدما هزمه على ملعبه "الأولمبيكو" بهدفين دون رد أحرزهما سانتياجو جينتيليتي مدافع لاتسيو بالخطأ في مرماه وباولو ديبالا.
يوفنتوس كان قد حقق الفوز في المباريات الأربعة الأخيرة في البطولة فيما لم يحصل مستضيفه سوى على نقطة واحدة من مبارياته الخمسة الأخيرة، لذا كانت المباراة فرصة للطرفين، ليعزز يوفنتوس عودته القوية ويصل للمركز الرابع منتظرا مباراة روما مع تورينو اليوم السبت، وليتعافى لاتسيو ويعود لطريق الانتصارات وينقذ مدربه ستيفانو بيولي منصبه الذي بات مهددا بقوة.
يوفنتوس افتتح التسجيل بعد 8 دقائق فقط بعد انطلاقة من أليكس ساندرو في الجانب الأيسر لتصل الكرة لديبالا الذي مررها عرضيا تصطدم في قدم جينتيليتي مدافع لاتسيو وتدخل المرمى لتعلن عن الهدف الأول.
حاول لاتسيو في النصف الثاني من الشوط الأول التقدم والضغط عبر التمريرات العرضية وعدد من الركلات الركنية، لكن دفاع اليوفنتوس كان دوما صاحب اليد العليا داخل منطقة جزائه، وقد كافأهم ديبالا بتسديدة ممتازة عند الدقيقة 43 أسفرت عن الهدف الثاني لفريقه، لينتهي الشوط الأول بتقدم يوفنتوس بالنتيجة 2-0.
 
أحداث الشوط الثاني للمباراة
بدأ الشوط الثاني بإدخال بيولي لاعبيه كيتا بالدي وفيليبي أندرسون بهدف إنعاش هجومه، ورغم التحسن الطفيف في الأداء الهجومي للاتسيو لكن يوفنتوس نجح في التحكم بسير المباراة وجعل الكرة محصورة في نصف الملعب وبعيدة عن مرمى جانلويجي بوفون سوى من بعض التمريرات العرضية والتسديدات البعيدة السهلة.
وبدا واضحا أن يوفنتوس فضل الاحتفاظ بجهده لمواجهة إشبيلية مساء الثلاثاء في دوري الأبطال، فلم يهاجم بقوة لكن اكتفى باللعب في نصف ملعبه ومحاولة المباغتة بالهجمات المرتدة لكنه لم يستطع الوصول بجدية وخطورة لمرمى فيديريكو ماركيتي لينتهي اللقاء بانتصاره بهدفي الشوط الأول.

















لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق