اغلاق

فعاليات ونشاطات لمكافحة المخدرات في مدينة طمرة

بمبادرة من منسق السلطة الوطنية لمكافحة المخدرات والكحول في بلدية طمرة شادي صبح، وبإشراف رئيس بلدية طمرة د.سهيل ذياب أقيمت عدة فعاليات هامة خلال الاسبوع الأخير،


مجموعة صور من الفعاليات

وذلك ضمن أسبوع مكافحة المخدرات والكحول.
حيث كانت سلسلة من الفعاليات والمحاضرات في المدرسة الثانوية على اسم الدكتور هشام أبو رومي ومدرسة الخوارزمي بموضوع مخاطر مخدرات الأكشاك الآخذة في الانتشار في السنوات الأخيرة في المجتمع العربي.
وقدم المحاضر عامر بكر محاضرة قيّمة شرح فيها شرحا وافيا عن المركبات الكيماوية الخطيرة لمخدرات الاكشاك التي تشكل خطرا كبيرا على جسم الانسان، كما تطرق الى الجانب القانوني والجنائي لمن يقوم بترويج وبيع هذه الانواع من المخدرات او استعمالها، وناشد المحاضر المسؤولين واهالي الطلاب وابناء الشبيبة بالعمل على محاربة هذه الظاهرة بكافة الاشكال القانونية منها والاجتماعية بهدف الحد من انتشارها وتشكيلها خطر على المجتمع.
كما كان هناك استمرار لدورة المرشدين الأتراب حيث مر 18 مرشدا ومرشدة بدورة للقيادة الشابة التي تشكل بدورها قوة مانعة لكافة الآفات السلبية التي تسود المجتمع ومنها المخدرات والكحول والانحرافات السلوكية، وذلك بهدف تمريرها لجميع شرائح المجتمع.
وقد أقيمت الدورة تحت رعاية قسم مكافحة المخدرات والكحول وقدمها المحاضر عامر بكر والذي أعطى الكثير من خبراته وتجاربه للمرشدين والمرشدات الذين سينكشفون لكافة شرائح المجتمع في مدينة طمرة. كما كانت هناك محاضرات قُدمت من قبل منسق السلطة الوطنية لمكافحة المخدرات والكحول شادي صبح وأيضا من قبل بعض المستشارين من عدة مدارس في المدينة، حيث أعطى كل منهم استشارة مميزة وخاصة.

اقامة فعالية "مدمنون على الحياة"
اضافة لذلك، أقيمت فعالية تحت عنوان "مدمنون على الحياة" في مدرسة ابن خلدون الاعدادية والتي هدفت الى رفع التوعية والارشاد لمخاطر استعمال المخدرات والكحول وكيفية تأثيرها على المجتمع عن طريق فيلم ثلاثي الأبعاد والذي تطرق لمخاطر المخدرات على جسم الإنسان وتأثيرها الفوري عليه وأيضا تأثيرها على المدى البعيد، كما انه تم التطرق لكل الجوانب السلبية وللنتائج الوخيمة التي قد يصل بها الإنسان جراء استخدامه الكحول والمخدرات. عُرض الفيلم في قاعة "الأشكول بايس" في المدرسة بحضور ما يقارب 180 طالبا من شعبة التواسع.
وضمن حملة واسعة النطاق لرفع الوعي في اوساط الشبيبة والأهل لظاهرة المخدرات وتأثيرها على الفرد والمجتمع قد قدمت مسرحية برعاية بيت الكرمة في حيفا بعنوان "ألشوك الناعم" في مدرسة الفارابي الاعدادية بحضور جمهور كبير يشمل الأهالي والطلاب. تحاكي المسرحية ظاهرة الادمان على المخدرات في جيل الشباب وطرق الوقاية والابتعاد عنها، وبهذا تجسد هدفنا الأساسي بتوعية المجتمع عامة والطلاب بشكل خاص لمخاطر الظواهر الاجتماعية الخطيرة المنتشرة في الآونة الأخيرة والتي تؤثر سلبا على حياة شباب المجتمع الواعد.
وبغية أن يكون دور هام لبلدية طمرة في يوم المرأة ضد العنف خصص يوم دراسي مليء بالمحاضرات والفعاليات في المركز الجماهيري في طمرة بهدف رفع التوعية والمعرفة بخصوص هذا الموضوع والاثار الجانية التي تترتب عليه. حيث خصص وقت للفعاليات ولعرض مسرحي بهدف التنبيه والتوعية وتم التشديد على قضايا شرب الكحول المفرط واستعمال المخدرات كواحد من الأسباب المؤدية للعنف في المجتمع. كانت الفعاليات بمشاركة ودعم مشروع "مدينة بلا عنف"، قسم المعارف ومركز الشيخ زكي ذياب الجماهيري وأيضا جمعية "مهباخ". وقد حضرت المحاضرات والفعاليات ما يقارب الـ 250 امرأة اللواتي أبدين اعجابهن بمدى اهتمام المجلس المحلي بقضايا المرأة وبنصرة حقوقها.
ومن الجدير ذكره بأنه كانت مداخلة خاصة ومميزة من قبل رئيس البلدية د. سهيل ذياب وشخصيات قيادية أخرى في المجتمع والذين بدورهم استنكروا كل حالات العنف التي تظلم المرأة وتضعها على الهامش، حيث شددوا على مكانة المرأة في بناء مجتمع يكونوه شباب الجيل الواعد.

لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق