اغلاق

يوم التراث الدرزي في مدرسة أورط رونسون عسفيا

تحت منظومة "التعليم ذي المعنى" الذّي تتبّناه المدرسة الثانوية اورط رونسون عسفيا بإدارة المربية د. سعاد ابوركن ، أقيم وخُصّص مؤخرا يوم من أجل تعلّم التّراث بالطّريقة اللامنهجيّة.


صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما

حيث شارك في هذا اليوم الاحتفالي صفّان من شعبة الحوادي عشر، قُسّم فيهما الطّلاب قبل أسبوعين إلى مجموعات مختلفة، تناولت كلّ واحدة منهم موضوعًا يتعلّق بالتّراث الدّرزي وبالجذور، وطُلب منها أن تُبدع في إظهار هذا الموضوع وعرضه بطريقة غير مألوفة، معتمدة على الإبداع والتّجديد، ليتمّ الحصاد في يوم الجمعة حيث اجتمعت الفرق المشاركة، وتمّ العرض أمام الطّلّاب الّذين أبدوا الكثير من التأثّر والتّرحاب بهذه الفكرة.
ومن الجدير ذكره انه خطّط "يوم التراث الدرزي" ونفّذه مركّز التّراث في المدرسة الأستاذ الشّيخ موران صالح.
نذكر ايضا ان العروض الّتي شاركت في هذا اليوم تخللت مسرحيّة العرس الدّرزي التّقليديّ، تمثيل مراسم الجنازة والصّلاة، الأدوات الّتي عايشها الأجداد في حياتهم اليوميّة، عرض مجسّمات لمقامات ومزارات، لوحات فنيّة، زاويّة الخطّ العربيّ وفنون الماضي، الدّبكة الشّعبيّة وغيرها، والفقرة الأهم كانت استضافة الطّلّاب لأربعة أجداد شاركوا وتحّدثوا عن الماضي وعن المنزول في قرية عسفيا، وأعربوا متأثّرين عن شكرهم للطّلاب الّذين أعطوهم هذا التقدير بدعوتهم والاستماع لهم.
مديرة المدرسة الدّكتورة سعاد أبو ركن اعربت عن فرحتها بمثل هذا اليوم التّدريسيّ، وأكّدت على كون هذه الخطوة لن تكون الأخيرة في تثبيت الجذور، إيمانًا منها بأنّ الحاضر يجب أن يقارن الماضي لتكتمل الصّورة الحضاريّة، ووعدت بافتتاح قريب لمعرض ومتحف لفنون التّراث الدّرزي يتمّ العمل عليه في هذه الأيّام.







لمزيد من اخبار الدالية وعسفيا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق