اغلاق

أشرف نعمان من محترف بالدوري السعودي الى دكه بدلاء الوحدات

بعدما انتقل أشرف نعمان للتجربة الاحتراف الأولى الناجحة بالمملكة الأردنية الهاشمية مع نادي الفيصلي الأردني، نجح أشرف نعمان بإثبات ذاته بأولى المباريات ضمن



أقوى مواجهة بتاريخ الكرة الأردنية بين الوحدات والفيصلي ، 69 دقيقة كانت كافية ليتأقلم نعمان ويسجل أولى أهدافه بالاحتراف الخارجي ، وقد أنهى نعمان موسمه بتسجيل لتسعة أهداف وقد صنفه الرياضيين  بأنه صفقة موفقة للفيصلي الأردني ومن أفضلها لدوري المناصير الأردني .
ما بين الانتقال من الدوري الأردني الى السعودي خاض نعمان أجمل تجربة بحياته وبحياة كل مواطن فلسطيني بعدما أن نجح بمساعدة المنتخب الفلسطيني بالظفر ببطولة كاس التحدي .
وبدأت رحلته مع الفيصلي السعودي هنا اختلف الأمر قليلاً ولكن لم يطل 73 دقيقة كانت كافية ليسجل نعمان أولى أهداف ضمن كأس خادم الحرمين الشريفين السعودي أمام الرائد ، لينهي موسمه  بثمانية أهداف بكل تميز وإبداع وشهدت الصحف السعودية للنجم الفلسطيني .
عاد نعمان من جديد الى الكرة الأردنية ولكن لم يعد للفيصلي وإنما عاد لقلعة الوحدات ، ولكن حدث ما لم يكن بالحسبان تراجع واضح بمستوى  النجم الفلسطيني وظلم كبير من المدرب العراقي أكرم سليمان لعب الوحدات 9 مباريات بمعدل 810 دقيقة لم ينجح أشرف نعمان من هز الشباك ، لعل السبب هو عدم راحة اللاعب ، عندما ينخفض أداء لاعب لا يكون بدرجة عالية هكذا فلم يسبق لنعمان بأن صام عن التهديف لمدة طويلة هكذا ، الى جانب عدم اقتناع المدرب أكرم سليمان بأن نعمان بحاجة الى الدعم والمساعدة بعدما تعرض لضغوط يعلمها الصغير قبل الكبير .
كل إنسان يتعرض لظروف قد تأثر على مستواه الرياضي وواجبه  داخل المستطيل الأخضر بالفترة الأخيرة العالم بأسره شاهد النجم البرتغالي وهو أفضل لاعب بالعالم للعام الماضي كريستيانو رونالدو قد غاب عن الأداء ولفترة طويلة ولكن وجد الدعم من مدربه ، نعمان بحاجة الى الدعم .
أعتقد بأنه يجب على المدرب العراقي الزج بنعمان بالمباراة القادمة ، نعمان جائع ولم ينتظر مرور دقائق أكبر ، إذا أراد أكرم سليمان أن يعيد أشرف نعمان لمستواه السابق فأن الملعب هو ميدان "نعمان" وليس دكه البدلاء .
( من سامر أبوغوش )

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق