اغلاق

موظفو شركة الكهرباء يتهربون من المثول لتحقيق حول العاصفة!

ذكرت صحيفة يديعوت احرونوت في عددها اليوم "ان موظفين وعمال في شركة الكهرباء استدعوا للجنة القحص ، وتهربوا من المثول امامها ، وكان وزير الطاقة يوفال شطاينيس


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما لاضرار العاصفة في الطيبة وقلنسوة

قد اقام لجنة لفحص الخلل بعد عاصفة تشرين ثاني الماضي وانقطاع التيار الكهربائي لفترة طويلة عن الاف البيوت في الدولة ، وقالت جهات في اللجنة ان امتناع وتهرب موظفين في شركة الكهرباء للمثول امام اللجنة ، يثير الشكوك انهم يتهربون من مواجهة الادعاءات الصعبة التي وجهت للموظفين العاملين في شركة الكهرباء ما افقد الثقة لدى المواطنين في شركة الكهرباء" .
ووفقا للتقرير "فان اللجنة تفحص سبب عدم جهوزية الشركة للشتاء ، وفيما اذا كان سبب ذلك هو تشويشات العمل التي نفذها موظفو الشركة والتي اخرت من الاستعداد المسبق للشتاء .
هذا ومثل في الاسبوع الاخير اعضاء في ادارة شركة الكهرباء ورؤساء سلطات محلية وممثلون عن الارصاد الجوية وممثل موظفي وعمال شركة الكهرباء ، غير ان العمال لم يصلوا الى اللجنة وفقا للموعد الذي تم تحديده معهم بادعاء انهم اعتقدوا الساعة المحددة ليلا وليس صباحا ، وفي النهاية اعلن انهم لن يمثلوا امام اللجنة وعليه تم الاتفاق على تقديم الاجوبة خطيا وحولت الاسئلة للعمال على ان يتم الاجابة عنها حتى 14/12/2015 .
وقالت جهات في اللجنة ان عدم امتثال العمال للحضور امام اللجنة هو استهتار باللجنة والمواطنين" .





لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق