اغلاق

‘لوح مدرسي‘ بالطيبة يحتفظ بكتابة عمرها أكثر من 31 عاما

للذكريات مذاق ومعان تثير في الوجدان المشاعر المؤثرة ، وفي مدرسة الزهراء الابتدائية في الطيبة ، كان طلاب صف الثاني " المنصور " على موعد مع ذكرى مؤثرة ،
Loading the player...

حيث أنه وعشية بدء عطلة الشتاء ، قامت المدرسة بازالة لوح الصف بهدف الترميم وطلاء الجدران فيه ، ففوجئ المعلمون والطلاب بما كان مكتوبا خلف هذا اللوح .
ويقول مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما انه خلف اللوح الذي يستخدمه معلمو الصف وهو " لوح " يكتب عليه بالاقلام الخاصة والملونة ، كان " يختبئ " لوح " طباشير " وهو من الألواح التي كان يكتب عليها بـ " الطبشورة " وهو عبارة عن طلاء أخضر غامق ، وقد احتفظ هذا " اللوح " بما كتب عليه آخر مرة من يوم الأحد 30.9.1984 ، وفق ما هو واضح بالصور المرفقة لهذا الخبر ، قبل أن يتم حجبه بلوح آخر ".

" الاحتفاظ بهذا اللوح ليبقى معلما شاهدا على تاريخ المدرسة العريق "
يشار الى أن هذه المفاجأة اثارت دهشة المعلمين والطلاب على حد سواء ، وبدأ المعلمون يحاولون التكهن بهوية المعلم أو المعلمة ، صاحب أو صاحبة الخط الذي بقي على هذا اللوح نحو 31 عاما .
كما يمكن قراءة عدد من الجمل التي كتبت على اللوح ، ومنها : " نحن نساعد أمنا في تنظيف المنزل " و "ما هو اكبر عدد يمكنك كتابته من خمسة أرقام ؟ " ، " منزلي بعيد عن المدرسة ".
يذكر ان هنالك من يقترح على ادارة المدرسة  ابقاء اللوح القديم " الاثري " وتغطيته بالزجاج بعد استشارة خبراء بحفظ الاثار لحمايته من التلف ليبقى معلما شاهدا على تاريخ هذه المدرسة العريق .































لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق