اغلاق

ريـال مدريد يهين رايو فاليكانو ويسحقه بعشرة أهداف

ضمن مباريات الجولة السادسة عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم، دك ريال مدريد شباك خصمه رايو فاليكانو بعشرة أهداف مقابل هدفين وذلك في المباراة التي أقيمت،


تصوير : Getty Images

على أرضية ميدان "سانتياجو بيرنابيو". وقد شهد اللقاء سيناريوهات مثيرة، ففي بداية الشوط الأول تقدم الضيوف بهدفين مقابل هدف واحد، لكنهم تعرضوا عقب ذلك لطردين سهلا على ريال مدريد مهمة العودة في المقابل وتسجيل نتيجة عريضة كهذه
واستهل نادي ريال مدريد المباراة مهاجما وعازما على افتتاح النتيجة منذ الدقائق الأولى، فكان له ما أراد في الدقيقة الثالثة عبر الظهير البرازيلي دانييلو الذي استقبل كرة من زميله بيل ثم توغل بمهارة من الجهة اليمنى مسددا ومعلنا عن تقدم فريقه بهدف.
لكن الضيوف سرعان ما عدلوا النتيجة، ففي الدقيقة العاشرة تمكن أمايا من الارتقاء عاليا فوق البرتغالي بيبي ليضع ركنية زميله المنفذة من الجهة اليمنى في شباك الحارس الكوستاريكي نافاس معلنا التعادل 1-1.
رايو فاليكانو لم يقف عند هذا الحد بل سجل الهدف الثاني بعد دقيقتين فقط وبطريقة مشابهة للهدف الأول، حيث أن أمايا قام برفع كرة عرضية من الجبهة اليمنى ليرتقي لها زميله جوزابيد قالبا بذلك الطاولة على النادي الملكي بالنتيجة 2-1.
وبدأت متاعب كتيبة المدرب باكو بتلقي مدافعه تيتو في الدقيقة 14 إثر تدخله العنيف على الدولي الألماني "توني كروس". هذا الطرد أراح ريال مدريد قليلا وزاده ثقة للبحث عن تسجيل الأهداف، فشاهدنا هجمات متتالية عبر كل من  مودريتش وبيل الذي سدد في الدقيقة 20 ضربة حرة مباشرة تصدى لها الحارس يويل بسهولة، لتتأجل بذلك زيارته للشباك حتى الدقيقة 25  بعد أن تلقى عرضية من دانييلو أسكنها برأسية قوية في الشباك معدلا النتيجة لفريقه.
3 دقائق فقط عقب ذلك أمسك مدافعو رايو فاليكانو بمهاجمي الريال لحظة تنفيد ضربة ثابتة، الأمر الذي جعل الحكم يعلن عن ضربة جزاء، وطرد لاعب اخر من فاليكانو حولها الدولي البرتغالي وأفضل لاعب في العالم كريستيانو رونالدو بنجاح إلى هدف جاعلا فريقه يتفوق  بثلاثة أهداف مقابل هدفين.
وقبل نهاية الشوط الاول بثلاث دقائق تمكن الدولي الويلزي بيل من تعزيز النتيجة بهدف رابع وذلك حين توغل من الجهة اليمنى ثم سدد بقوة مسكنا الكرة بمهارة في الشباك، لينتهي الشوط الأول بتقدم ريال مدريد بالنتيجة 4-2.
 
أحداث الشوط الثاني للمباراة:
وفي الشوط الثاني واصل الريال تفوقه وسرعان ما أضاف هدفا خامسا، ففي الدقيقة 48 استقبل الدولي الفرنسي كريم بنزيمة في الجهة اليسرى كرة مرسلة إليه بدقة ليتحكم فيها بمهارة ويسكنها الشباك.
الضغط القوي من لاعبي الريال جعلهم يسجلون هدفا سادسا، فمن هجمة منسقة بدأت من الكرواتي مودريتش الذي أرسل تمريرة ساحرة للكولومبي خاميس ليرفعها هو الآخر كعرضية مقوسة أسكنها رونالدو برأسية زاحفة بارعة في مرمى الحارس يويل.
وشهدت الدقيقة 61 مواصلة مهرجان أهداف أصحاب الدار، وذلك بعد أن توغل رونالدو من الجهة اليمنى بسرعة خيالية في هجمة مرتدة وأرسل تمريرة جميلة لزميله بيل الذي بصم على هدف الثالث  شخصيا والسابع في اللقاء. 
ريال مدريد أراد جعل الليلة تاريخية، فسجل له بيل  في الدقيقة 70 الهدف الثامن بعد أن توغل من الجهة اليمنى ومرر لرونالدو، لكن الكرة اصطدت في مدافع الخصم لتعود إليه ويضعها بسهولة في المرمى.
هجمات الريال لم تنقطع وبدا أن الشهية مفتوحة لإضافة المزيد، فكان له بالفعل ما أراد حين التهم فاليكانو بهدف تاسع في الدقيقة 80 من توقيع بنزيمة الذي استقبل تمريرة رائعة من مودريتش وتحكم فيها ببراعة مرسلا تسديدة زاحفة عانقت الشباك.
وفي الوقت الذي ظن فيه الجميع أن الريال قد أتخم بهده النتيجة، أبى بنزيمة إلا أن يبصم على الهاتريك بتسجيله الهدف العاشر لفريقه في الدقيقة الأخيرة من الوقت الرسمي بتسديدة زاحفة قوية أخرجت رايو فاليكانو بنفسية مدمرة تماما، لينتهي اللقاء بفوز ريال مدريد بالنتيجة 10-2.  

لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا
لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق