اغلاق

اتحاد الشباب يُعلن عن انطلاق مجلس الشبيبة القطري

نظّم اتحاد الشباب الوطني الديمقراطي (شبيبة التجمّع)، الثلاثاء الماضي، اجتماعا افتتاحيا لمجلس الشبيبة القطري، وهو الأول من نوعه، والذي يضمّ عشرات الممثلين


صور من الاجتماع

والممثلات عن كافّة فروع اتحاد الشباب في البلاد، من الشمال وحتى النقب، وذلك بحضور أعضاء امن المكتب السياسي في حزب التجمّع والأمين العام للحزب، عوض عبد الفتاح.
وافتتح الاجتماع بكلمة لمركز اتحاد الشباب الوطني الديمقراطي، خالد عنبتاوي، مُرحبا بالحضور، أعضاء مجلس الشبيبة المندبين عن فروع بلداتهم، مُشيرا إلى أهميّة هذا اليوم، والذي جاء بعد جهد وعمل لأكثر من عام على تأسيس مجلس للشبيبة، وهو مجلس منبثق عن فروع اتحاد الشباب الوطني الديمقراطي. وأشار عنبتاوي إلى "صعوبة الفترة الأخيرة بعد أن اعتقل العديد من أعضاء اتحاد الشباب على خلفيّة عملهم السياسي والوطني، بهدف ترهيبهم من قِبَل المؤسسة الإسرائيليّة، ومن بين الرفاق، الشاب أنس خطيب، والذي اعتقل لما يزيد عن الشهرين، وهو حتى الآن من زال رهن الاعتقال المنزلي".
وتابع عنبتاوي قائلا إنه "على الرغم من الاعتقالات والملاحقات، وكثيرين منكم تقدّموا لامتحان البسيخومتري، إلا أننا جميعًا مستمرّين بالعمل والنجاح". واختتم عنبتاوي حديثه بتحيّة للشاب خالد النصاصرة الذي انتخب رئيسا لمجلس الشبيبة البلدي، مُشيرا إلى أن "العديد من أعضاء اتحاد الشباب استطاعوا في العام الأخير الوصول إلى رئاسة مجالس الطلبة في مدارسهم، وهو خير دليل على قدراتهم ومجهودهم في العمل لخدمة مجتمعهم".
من جهته، تطرّق عضو المكتب السياسي والمسؤول عن ملف الشباب، مراد حداد، إلى "أهميّة عمل اتحاد الشباب، خاصّة في العام الأخير بعد أن أعيد بناءه من جديد. وقال حداد إن "مجلس الشبيبة لا يقلّ أهميّة عن عمل فروع اتحاد الشاب التي تخطّت الـ 24 فرعًا، بل هو تتويج لنجاحات وعمل اتحاد الشباب، ويأتي المجلس لتنظيم وتخطيط المشاريع القطرية، وليأخذ الشباب دورا أكبر في القضايا السياسيّة والتنظيميّة، لأننا نعوّل عليكم وأنت في سلّم أولوياتنا".
وحول معنى العمل الحزبي، أهميّته، والربط بينه وبين خدمة مجتمعنا وشعبنا، قال الأمين العام لحزب التجمّع، عوض عبد الفتاح، إن "المرادف للحزب هو الوحدة والقوّة، وكلّ منكم شبابنا وشاباتنا يعمل اليوم في بلدته، لخدمتها، وذلك لهدف واحد وسامي، وهو خدمة مجتمعكم وشعبكم. وما يلفت انتباهي اليوم، أن مجلس الشبيبة ساهم في تعرّف واحدكم على الآخر، أنتم تتعرفون على أنفسكم كحزب واحد وشعب واحد، وستعملون من خلال مجلس الشبيبة سويّة، وهو أمر بالغ الأهميّة في العمل الاجتماعي والسياسي، فنحن لسنا أفراد ولا نعمل كأفراد وبلدات وفروع فقط".
وتطرّق بعدها كل من وسيم عبّاس وخالد عنبتاوي أعضاء المجلس على تعريف مجلس الشبيبة، وكيفيّة عمله، أسباب تأسيسه، واستراتيجيّة عمله. وبعدها، تشكلت مجموعات للحديث بإسهاب عن توقعات منتدبي المجلس من أنفسهم، ومن اتحاد الشباب ومن مجلس الشبيبة، وذلك بهدف التخطيط للفترة القريبة، والتي ستحمل في طيّاتها العديد من المشاريع الشبابيّة المحليّة والقطريّة.
يشار إلى أن عضو اللجنة المركزيّة، يوسف طاطور، وأعضاء لجنة الشباب والطلاب، أحمد طاطور ونداء نصّار، شاركوا أعضاء مجلس الشبيبة النقاش، واستمعوا إلى ما يحمله كل عضو من توقعات وآمال ومشاريع للعمل، وكذلك كانت مداخلة لعضو المكتب السياسي، نيفين أبو رحمون، حول أهميّة العمل على التوجيه الدراسي كمشروع سيتبناه مجلس الشباب والتحاد الشباب قريبا، ، للنهوض والارتقاء بمجتمعنا.
يشار إلى أن اتحاد الشباب الوطني الديمقراطي هو الهيئة الرسميّة التي تمثّل قطاع الشباب والشبيبة في جزب التجمّع الوطني الديمقراطي في الداخل الفلسطيني.























لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق