اغلاق

نائب الوزير أيوب قرا : اهانة المسيحيين اهانة لنا

"إن الذين هاجموني يوم اﻷمس بجانب الكنيسة في بيت لحم حولوا اﻷنظار من اﻷمور اﻷكثر أهمية والتي يتوجب علينا معالجتها إلى اﻷمور الجانبية المتطرفة،


صور من الجلسة

فبتصرفهم العنيف المتطرف هذا هم يضرون بالإنسان واﻹنسانية ويسيئون لشخصيات تناشد العالم والبشرية جمعاء للعيش بسلام وأمان وهذه الشخصيات تنشر المحبة والتسامح بين الناس ومن يسيء لهم تعاقبه عدالة السماء"، هذا ما قاله البطريرك فؤاد طوال بطريرك اللاتين في محادثة مع نائب الوزير للتعاون اﻹقليمي عضو الكنيست أيوب قرا بعد أن هوجم البطريرك في مدينة ببت لحم وهو في طريقه عائدا لمنزله في القدس بعد الصلاة في كنيسة القيامة.
نائب الوزير أيوب شجب وبشدة "هذه التصرفات والعنف خاصة ضد شخصيات دينية تدعو للتسامح والمحبة بين الناس وهم عزل من السلاح ونواياهم إقامة الشعائر الدينية بموجب تعاليم سيدنا المسيح لا غير" .
نائب الوزير أبلغ البطريرك "أنه سيبلغ بهذا اﻷمر اليوم رئيس الحكومة عضو الكنيست بنيامين نتنياهو وسيضعه على طاولة الحكومة في جلستها اﻷسبوعية، وسيطالب رئيس الحكومة بحراسة مشددة على اﻷماكن المقدسة المسيحية حتى في مناطق السلطة الفلسطينية ومعاقبة الفاعلين بشدة" .
هذا وقد شجب بلهجة شديدة خلال الجلسة الحكومية الاسبوعية في القدس رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو "العنصرية الدينيه ضد المسيحين في الشرق وخاصة في دولة اسرائيل"، واضاف "ان التهجم على القيادة المسيحية الدينية  وخاصة في اسرائيل مرفوض وسندافع، ونضمن امنهم ومستقبلهم في دولتنا" .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق