اغلاق

الشرطة : لا مكان لتشويه سمعة الضباط والمحققين

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري ، جاء فيه : " في الأيام الأخيرة ، شهدنا منشورات على صفحات الإنترنت ،


الصورة للتوضيح فقط

بما في ذلك ما تنطوي على تهجمات شخصية ضد ضباط بالشرطة الذين شاركوا في التحقيق بملف مقتل الفتاة المرحومة " تائير غادة " وذلك في نطاق اداء وظيفتهم . وتشمل المنشورات قدحا وذما وتشويهات شخصية جامحة مع استخدام الفاظ مهينة وبعضها وصلت حتى التهديدات الحادة التي تشمل الدعوة إلى استخدام العنف ضد الضابط هذا او ذاك ".
وأضافت السمري : " بالتالي ، نحن نرفض ونعبر عن الاشمئزاز من هذه التقارير ، سواء كانت تحمل بطياتها شبهات تنفيذ جريمة جنائية وسيتم التحقيق فيها أم لا . وليس يغني عن القول أن خلافا أو انتقادا لسلوك مؤسسة او جهة تنفيذية وقرار قضائي ، مهما كان ، هو مشروع لطالما تم طرحه في موضوعية وبطريقة مناسبة لائقة ، لكن لا مكان ولا باي حال من الاحوال او شكل كان لتشويه السيرة والسمعة الشخصية لموظفين عملوا جاهدا على اداء مهام وظائفهم من منطلق رسالتهم المهنية ليس الا ".

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق