اغلاق

زهر بدارنة يجمل انجازات 2015 ويتحدث عن المستقبل

مع اقتراب نهاية السّنة الميلاديّة الحاليّة 2015 وقرب حلول بداية السّنة الميلاديّة الجديدة ، أفاد زهر الدّين بدارنة القائم بأعمال رئيس بلديّة سخنين ،


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما


" أنّ البلديّة حقّقت إنجازات هائلة وكبيرة خلال دورتها الحاليّة الّتي بدأت قبل سنتين ونصف ، وهذا يدلّ على أنّ الكادر الّذي يدير البلديّة كان وما يزال بمستوى تأدية الأمانة كما يراها " .
وصرّح زهر الدّين بدارنه بأنّ" بلديّة سخنين تتفوّق على نظيراتها من المدن العربيّة في البلاد في جميع المجالات ، وخصّ بالذّكر المجال الاقتصادي والتّجاري الّذي شهد نهضة كبيرة انعكست على جميع سكّان مدينة سخنين ". وأشار بدارنة إلى" النّهضة العلميّة والتّربويّة الّتي شهدتها المدينة ، من خلال عدد المعاهد والكليّات الّتي تعمل في المدينة ونوعيّة عملها ومجالات تخصّصاتها والسّعي الحثيث لإنشاء أوّل جامعة عربيّة في البلاد. فعلى مستوى المدارس والتربية والتّعليم ، جعلت بلديّة سخنين النّهوض بمدارس المدينة وبثّ روح المنافسة بينها في سلّم الأفضليّات الأعلى من منطلق أنّ بناء الإنسان أهمّ بكثير من بناء الجدران ، وإنّ أي تطوّر وايّ تقدّم في المدينة مرجعه أوّلا واخيرا إلى التّربية والتعليم ، فقد تمّ في العام المنصرم افتتاح مدرسة "ابن خلدون" وفي السّنة الّتي على الأبواب سوف يتمّ بناء مدرسة " أمّ كلثوم" . كما تمّ تجهيز رياض الأطفال في المدينة وجعلها بمستوى راقٍ جدّا ، كما تسعى البلديّة في السّنة القادمة إلى بناء وافتتاح 8 وحدات رياض أطفال جديدة ، بالإضافة إلى ذلك البدء بالعمل على انشاء قاعة رياضيّة بجانب مدرسة الحكمة " جمال طربيه" ، وتسعى البلديّة أيضا إلى إقامة مدرسة للعلوم بجانب مركز البيئة في المدينة . وفي المجال الثّقافي تمّ إدخال مشاريع حيويّة ، وفعاليّات ثقافيّة وعلميّة في المركز الثّقافي وذلك بمساندة ودعم بلديّة سخنين. وعلى المستوى العامّ فقد شهدت مدينة سخنين نهضة علميّة من حيث عدد من تخرّجوا من أبنائها وبناتها في مجالات المهن الحرّة كالهندسة والقانون ( المحاماة) والطّب فقد تخرّج في آن واحد 13 طبيبا وطبيبة ونجحوا في امتحان الدّولة" .

" سيتم توسيع نفوذ المنطقة الصّناعيّة بمساحة 100 دونم إضافة على ما هو قائم اليوم "
واردف بدارنة " في المجال الصّناعي سوف يتمّ توسيع نفوذ المنطقة الصّناعيّة بمساحة 100 دونم إضافة على ما هو قائم اليوم وهذة الإضافة في المنطقة الصّناعيّة لم تشهدها أي مدينة عربيّة في البلاد من قبل . وفي مجالات البنى البنى التّحتيّة فقد تمّ تعبيد جميع الشّوارع والطّرقات الّتي كانت بحاجة إلى ذلك ، وتمّ إنارة جميع الشّوارع والطّرقات ، ويسعى قسم الهندسة إلى التّطوير دائما لجعل سخنين مدينة عصريّة فسوف يتمّ بإذن الله تعالى تطوير امتداد الممشاة (المدراحوف) في المدينة حتّى مركز المدينة ، وبذلك سوف يزداد عدد المحالّ التجاريّة وأماكن الترفيه من مقاهٍ ومطاعم على الجانبين . كما تسعى البلديّة إلى إقامة حديقة عامّة كبيرة  وستسعى جاهدة إلى ذلك في القريب العاجل" .
كما أشار بدارنه إلى " الوضع الاجتماعي الّذي يسود المدينة وأشاد بروح التّعاون بين سكّان المدينة وتضافر جهود أهل المدينة في المحافظة على بيئة اجتماعيّة نقيّة خالية من العنف ، تسودها روح المحبّة والتّعاون والتّسامح بين جميع أهالي مدينة سخنين ، حيث تعمل في المدينة لجنة شعبيّة فعّالة جدّا ، كما تنشط في المدينة حوالي 50 جمعيّة خيريّة تقدّم خدماتها  مجّانا وتطوّعا في جميع مرافق الحياة للمجتمع السّخنيني".
واضاف" على المستوى الصّحيّ تمّ افتتاح مركز الخدمات الطبيّة للطّوارىء والّذي يعمل 24 ساعة في اليوم على مدار الاسبوع ودون انقطاع. وعلى المستوى الخدماتي أيضا تمّ افتتاح مبنى البلديّة الجديد الّذي يضاهي البلديّات في الوسط اليهودي من حيث عصريّته ووفرة جميع الأقسام الّتي تخدم المواطنين في المدينة . وعلى المستوى القطري كانت مدينة سخنين منارة للوسط العربي في البلاد للمكانة الّتي يتبوّأها مازن غنايم رئيس البلديّة على رأس الّلجنة القطريّة للسلطات المحليّة العربيّة في البلاد، والمكانة المرموقة الّتي تحتلها مدينة سخنين بين المواطنين العرب في البلاد".

" شعارنا" الأفعال لا الأقوال " ، وما أنجزناه حتّى الآن يثبت مدى تطبيقنا لهذا الشّعار ومدى تحمّلنا المسؤوليّة وتأدية الأمانة الّتي حُمّلناها بانتخابنا لإدارة بلديّة سخنين "
وخلص بدارنة الى القول " هذا غيض من فيض لما شهدته سخنين في السّنة المنقضية، ولما ستشهده إن شاء الله من تطوّر وتقدّم في السّنة القادمة في جميع المجالات. حيث كان شعارنا" الأفعال لا الأقوال " ، وما أنجزناه حتّى الآن يثبت مدى تطبيقنا لهذا الشّعار ومدى تحمّلنا المسؤوليّة وتأدية الأمانة الّتي حُمّلناها بانتخابنا لإدارة بلديّة سخنين على صعيد شخص رئيس البلديّة مازن غنايم وعلى صعيد جميع أعضاء البلديّة بدون استثناء إضافة إلى الطّاقم المهني والإداري من موظّفين ومسؤولين في البلديّة الّذين يعملون بدون انقطاع لتأدية الأمانه والواجب تجاه أهل مدينة سخنين قاطبة".
 وأنهى زهر الدّين بدارنة القائم بأعمال رئيس بلديّة سخنين أقواله بالآية الكريمة : " وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ".
كما تقدّم لجميع المحتفلين بالاعياد المجيدة ،
 عيد الميلاد ورأس السّنة الجديدة بأحرّ التّهاني والتبريكات وتمنّى لهم عاما كلّه خير وعطاء.




لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق