اغلاق

منـزل كيلي هوبان في نوتينغ هيل .. صياغة مثيرة، صور

أجواء مثيرة تتّسم بالأناقة والتفرّد، تُطرِّزها تفاصيل جميلة، تنبض بحيوية الأشكال وعذوبة الألوان، وقّعتها مهندسة الديكور البريطانية كيلي هوبان،



 التي ارتقت بتصميمها إلى حدود تتجاوز المألوف، لتلامس بمظاهرها الجميلة، المشاعر والقلوب العاشقة للأجواء الأصيلة. فاللمسات الأخيرة التي وضعتها هذه المُصمِّمة البارعة لتأهيل شقّتها اللندنية المؤلّفة من طابقين، والواقعة في حيّ نيوتنغ هيل الشهير الراقي، حملت إليها لمسة فاخرة من الحداثة.
لقد تفوّقت سيدة الألوان الحيادية والرؤى والمعالجات السّاحرة كيلي هوبان، كعادتها، في ابتكار التفاصيل المدهشة التي طرّزت بها المكان، لتحوّله إلى مساحة عيش فاخرة بما يتوافر فيها من أناقة ورفاهية.
وتضم هذه الشِقَّة التي يفوق سعرها الـ10 ملايين دولار، مدخلاً وصالوناً واسعاً وصالة للطّعام وأخرى للمكتب، إضافة إلى صالة خاصة للرياضة وحمّام للضيوف، ومطبخ، وشرفة داخلية، تؤدّي إلى حديقة مُصمّمة على شكل مستويات متعددة تربط بينها درجات من الحجر، تنمو عند جانبيها نباتات غزيرة، تمَّ توزيع مثيلاتها في سائر أركان الحديقة.

يكشف التصميم بملامحه المختلفة عن اهتمام كيلي هوبان بالعمل على توليد بيئة منزلية بالغة الكمال، من حيث شروطها الوظيفية والجمالية لتوفر بذلك فرصة مميزة ومدهشة للعيش فيها... ومن هذا المنظور عمدت إلى استثمار المساحة بشكل بارع، لتجعل من فضائها مسرحاً مناسباً لمزاوجة أجواء وطرز مختلفة، تعود بتاريخها الى أكثر من حقبة.





















لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا
لمزيد من المنزل اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
المنزل
اغلاق