اغلاق

النائب عمار يتقدم بإلتماس إداري ضد دائرة اراضي اسرائيل

قام النائب حمد عمار صباح امس الاثنين بتقديم التماس إداري ضد دائرة اراضي اسرائيل في محكمة الصلح في حيفا بمرسوم طارئ لإلغاء القرعة المصمم تنفيذها


النائب حمد عمار
 
اليوم الثلاثاء لقسائم جنود مسرحين في مدينة شفاعمرو. إضافة الى ذلك بطلب إلغاء المزاد العلني لتوزيع قسائم للجنود المسرحين في مدينة شفاعمرو والسبب في ذلك، إلحاق الضرر في تحقيق المساواة في الحقوق للجنود المسرحين الدروز.
في الإلتماس الذي قدم صباح امس على يد المحامي جمال خير باسم النائب حمد عمار، تبين "ان وزارة الاسكان ومديرية أراضي اسرائيل اعلنت عن المزاد العلني في 25.12.2014 اسبوعان بعد قرار الحكومة السابقة وبضغط من النائب حمد عمار قرار رقم 2332 بتخفيض 90% من سعر الارض الا ان المزاد العلني المقترح تجاهل قرار الحكومة وطالب بسعر عالي جداً والذي يصل سعر الارض الى مئات الاف الشواقل بدل من 80 الف شاقل للارض بمساحة 600 متر!!
مدرية الاسكان قامت بإلغاء القرعة السابقة والتي كان مقرر اجرائها في 12.05.2015 ،يوم واحد قبل اجرائها وبقرارها هذا اعلنت على انها سوف تعلن عن موعد اخر لكنها لم تفعل وابقت امر القرعة سري وربما من اجل التضليل والعب في مشاعر ابناء الطائفة الدرزية وعلى حساب الطائفة الدرزية.
للتنويه فقط هوية المتقدمين الى المزاد العلني والى القرعة غير معروفة لكن بدون شك هناك من المتقدمين ليسوا من الدروز وليسوا من الجنود المسرحين الا اشخاص تملك الاموال الكافية التي تمكنها من شراء القسائم بأسعار باهضة الثمن. واضعة ابناء الطائفة الدرزية والذين يستحقون هذه القسائم بجدارة في الخلف"، وفق ما افاد النائب حمد عمار .
وفي حديث مع النائب حمد عمار صرح بأن :" لأبناء الطائفة الدرزية المسرحين حق الاولوية في هذه القسائم وهذه القسائم معدة لابناء الطائفة الدرزية المسرحين من الجيش والذين خدموا دولة اسرائيل على احسن وجه وفقط بالسعر الذي اقرته الحكومة بعد اتفاقي معها في السابق".
كما وأضاف: " ولا يعقل بأن مزاد علني على اراضي المعدة للجنود المسرحين الدروز يجري بطريقة سرية!! ولا نقبل أي الاعيب معنا!!".
في نهاية حديثه صرح النائب عمار متأملاً "بأن تنظر هيئة المحكمة الى الموضوع بطريقة عقلانية متأكداً بأن النصر سيكون حليف. وفي نهاية الامر هذا القرار سيفتح المجال امام جميع القرى الدرزية في اجبار وزارة الاسكان بإحترام قرار الحكومة والعمل بموجبه.
نشير بالذكر بأن الاستئناف قدم الى مدير مكتب وزارة الاسكان ،الى وزير الاسكان غالنت وإلى وزير المالية كحلون".  
 




لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق