اغلاق

الليلة: عائلة عازم تنتظر احتضان ابنها مصطفى بعد غياب 48 عاما

من المنتظر أن يصل الى مدينة الطيبة ، هذه الليلة ، مصطفى سليمان قعقع عازم ، والذي كان قد غاب عن البلاد اكثر من 30 عاما ،

يشار الى ان عازم كان قد قضى نحو 18 عاما في السجون الاسرائيلية على خلفية امنية ، وخرج منها بصفقة تبادل الاسرى قبل نحو 30 عاما ، حيث اختار العيش خارج البلاد خوفا من الملاحقة - كما ذكرت عائلته لموقع بانيت وصحيفة بانوراما.
وعلم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أنه تم استصدار لم شمل لعازم للعودة الطيبة التي غاب عنها 48 عاما ، بعد جهود مكثفة بذلها المحامي تيسير بدر الدين محاجنة ، الذي وكلته العائلة لتحقيق هذا الهدف .
يشار الى انه على مدار سنوات طويلة حاولت العائلة استصدار لم شمل ، او تصريح للزيارة على الاقل للسماح لابنها بزيارة مسقط رأسه ، ولقاء أبناء عائلته وخاصة المرحومة والدته ، الا انها لم تتمكن من ذلك ، وقد اقتصرت اللقاءات مع عازم خلال زيارات كان يقوم بها أفراد العائلة لمصطفى عازم الذي سكن كل السنوات السابقة في الأردن .
يشار الى أن عازم كان قد دخل السجن على خلفية نشاطه ضمن حركة فتح ، وقد تزوج خلال مكوثه في الاردن ورزق بثلاثة أبناء وثلاث بنات .

مصطفى عازم يوجه رسالة لاهالي الطيبة
وجه مصطفى قعقع عازم رسالة الى اهالي الطيبة جاء فيها : " عودة النوارس... الى اهل بلدي الاعزاء .. ها أنا معكم بعد رحلة طويلة عائد الى مسقط رأسي وعزوتي ...
انا في ذلك لا اشكو وكلكم يعرف اني اكبر من الشكوى مهما قست ، لم تطفىء في قلبي شموعه المتقدة او تحوله الى قبر . فانا املك في ذاتي قوة تعوضني عن كل ما سلبته الاقدار وعزما استطيع ان اعلو به لقهر الايام.. لن يجف جدول في ذاتي. او يتحول الى مستنقع... بل سيظل يهدهد ثريا بالحب مخضبا بالايثار ... ولن تذبل البسمة على شفتي بل سيظل يتردد عليها لحن الحياه البهيج ... فها نحن على العهد عائدون لاحضانكم كي نطبع البسمة على جبين الدهر ... رغبة منه او رهبة ...
وحتى القاكم بعد ساعات قليلة ...لكم مني الف قبلة ووردة ... ابنكم ... مصطفى سليمان عازم " .





لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق