اغلاق

بدموع الفرح والزغاريد : استقبال مصطفى عازم بالطيبة

وصل الى مدينة الطيبة ، هذه الليلة ، مصطفى سليمان " قعقع " عازم ، الذي غاب عن البلاد اكثر من 30 عاما ، حيث كان باستقباله أقاربه وعدد كبير من معارفه ومعارف عائلته .
Loading the player...

يشار الى ان مصطفى عازم كان قد قضى نحو 18 عاما في السجون الاسرائيلية على خلفية أمنية ، وخرج منها بصفقة تبادل للأسرى قبل نحو 30 عاما ، حيث اختار العيش خارج البلاد خوفا من الملاحقة - كما ذكرت عائلته لموقع بانيت وصحيفة بانوراما .
وعلم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أنه تم استصدار لم شمل لعازم للعودة الى الطيبة التي غاب عنها 48 عاما ، بعد جهود مكثفة بذلها المحامي تيسير بدر الدين محاجنة ، الذي وكلته العائلة لتحقيق هذا الهدف .

" انتظرت هذه اللحظة على أحر من الجمر "
وهذا المساء ولدى وصول مصطفى عازم الى منزل شقيقه كامل سليمان عازم ، أطلقت قريباته الزغاريد واحتضنه اهله ومعارفه ، حيث ذرف الحضور الدموع تأثرا ، فيما رددت النسوة الأغاني الشعبية والاهازيج احتفاء بهذه المناسبة .
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع مصطفى عازم ، قال بينما احاطه أقاربه " أنه متأثر لعودته الى احضان عائلته وانه كان ينتظر هذه اللحظة على أحر من الجمر " .
وعن أول شيء سيفعله بعد أن يرتاح ، قال عازم وهو يذرف الدموع " انه سيزور قبر والده ووالدته وشقيقه رحمهم الله " .
يذكر أن مصطفى عازم كان قد دخل السجن قبل 48 عاما على خلفية نشاطه ضمن حركة فتح ، وقد تزوج خلال مكوثه في المملكة الاردنية الهاشمية ورزق بثلاثة أبناء وثلاث بنات .


مصطفى عازم لدى وصوله للطيبة هذه الليلة - صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما



إقرأ في هذا السياق:
الليلة: عائلة عازم تنتظر احتضان ابنها مصطفى بعد غياب 48 عاما

 لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق