اغلاق

‘كفاح‘: نشد على ايدي بلدية الطيبة ومن يعمل معها للتصدي للهدم

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من حركة كفاح حول هدم البيوت بالطيبة، جاء فيه :" فيما يخص قضية هدم البيوت. مباركة كل الجهود التي تقوم بها ادارة البلدية


مدينة الطيبة - منظر عام

ومختلف القوى السياسية والقيادات لمنع الهدم وانتزاع حقنا في البناء على أرضنا. وكون قضية مخطط الهدم قضية وطنية مصيرية من الدرجة الاولى فلا بد من توضيح بعض الامور. 1. حتى اللحظة لم يتم الغاء اوامر الهدم وللأسف الاوامر ما زالت قائمة وما حصل ان البلدية تقدمت بمخطط الى لجنة التخطيط الخاصة لضم كل الاراضي الى مسطح التنظيم وهذه اللجنة كما يعلم الجميع تعمل بشكل خاص وباشراف مباشر من اللجنة الوزارية ومن رئيس الحكومة والتقدم بمخطط الترخيص خطوة متقدمة الى الامام لكن ما زال المشوار طويل، ويجب ان يستمر السعي حتى ازالة خطر الهدم نهائيا وهذا المخطط هو استمرار لعمل بداء قبل نحو عام عندما منع تم الهدم في العام الماضي في اللحظات الاخيرة.
2. في قضية منع الهدم بذلت جهود جبارة من الجميع لا يمكن انكارها سواء من قيادات سياسية او احزاب او لجان وقوى شعبية او مستقلين ومؤخرا من ادارة البلدية المنتخبة  جميع هذه الجهود مجتمعة هي التي اثمرت بمنع الهدم حتى اللحظة، لذا يجب ان يستمر العمل على كل المستويات وعدم الاطمئنان لغدر لجان التخطيط اللوائية المعروف موقفها على مدى السنوات الماضية" .
واضاف البيان: "3. كل من تابع قضية الهدم منذ البدايات يعلم ان العامل الاساسي الذي منع الهدم الى جوانب عوامل وجهود اخرى هو جاهزية القوى الوطنية والشعبية لمنع الهدم بكل الوسائل وبأي ثمن، مما دفع بالشرطة الى التاجيل والبحث عن مخرج تخوفا منها من انفلات الامور في المنطقة . هذا العامل هو الاساس في العمل ويجب على ادارة البلدية المنتخبة وباقي القيادات السياسية حسن استثماره في تعاطيها في القضية امام المؤسسة، لاننا كلنا يعلم أن لو المؤسسة تعلم ان الهدم يمكن تنفيذه بهدوء لتم تنفيذه منذ سنوات كما حصل في بلدات اخرى فحذاري من اهمال هذا السلاح كونه احدى اهم عناصر قوة المدافعين عن البيوت، ونحن ندعو ادارة البلدية لحسن استخدام هذا العنصر مما سيسهل عملها ونتائج هذا العمل".
وختم البيان: "نشد على ايدي ادارة البلدية وكل من يعمل معها للتصدي لمخطط الهدم وستكون القوى الوطنية والشعبية كما كانت دائما جنودا في الميدان للدفاع عن ارضنا ووطننا.  وكل التحية لكل من ساهم واجتهد في هذه القضية من قوى واحزاب وحركات ومستقلين ونخص بالذكر الشباب الوطني من مختلف المشارب الذي رابط امام البيوت صيفا وشتاء ومنع الهدم بصدورهم العارية وحرسوا البيوت ليلا ونهارا.  والى الامام موحدون حتى انتزاع حقنا بأرضنا رغم أنف كل غاصب".
 
لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق