اغلاق

أمهات من ام الغنم : أطفالنا في البيت بدون اطار تعليمي

أعربت أمهات من بلدة الغنم عن تذمرهن الشديد من الأوضاع المحيطة بالروضات لجيل 3و4 سنوات في القرية ، ونتيجة للأوضاع لم يتم ارسال أولادهن منذ افتتاح الفصل الثاني،



من العام الدراسي للدراسة وهم يتواجدون في البيوت .
واستهلت الامهات حديثهن لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما  قائلات : "منذ افتتاح الفصل الثاني من العام الدراسي الحالي لا  نقوم بإرسال أولادنا الى الروضة وهم متواجدون في البيت دون أي اطار تعليمي ، ولا نقبل ان يكون أولادنا ضحية ، حيث انه تم استصدار قرار من المحكمة بإغلاق الروضات الخاصة  التي كان يتعلم بها أولادنا وتم اتخاذ قرار بنقل أولادنا الى روضات تعود الى المجلس المحلي ، ولكن نرفض ارسال أولادنا الى هذه الروضات لانه ينعدم بها شروط الامن والأمان وتشكل خطرا كبيرا على حياة أطفالنا ونخاف ان يصاب أولادنا باي مكروه ".
وأضافت الامهات:"يوجد 60 طفلا في البيوت ، ونحن كأمهات نفضل ارسال أولادنا للتعلم والدراسة في بلدة دبورية على حسابنا الخاص ولا نقبل ان يتعلموا بهذه الروضات ، خلال اللقاء الذي عقد اليوم مع المفتشة تحدثت ان الروضات جاهزة بنسبة 70% ولكنها غير مجهزة وعلى سبيل المثال داخل الصف يجب ان يكون 7 زوايا مختلفة للأطفال ولكن لا يوجد زاوية المطبخ والمكتبة ، وكذلك الحمامات بعيدة عن الصفوف ومشتركة مع صفوف البساتين ، وأيضا لا يوجد تدفئة ومن الناحية القانونية يمنع استخدام المدفأة ، وكذلك لا يوجد في الساحات رمل للأطفال وأيضا الأرض مفروشة بالصرار وهذا ممنوع وفق القانون ".
وخلصت الامهات الى القول : "يوجد تهميش لقرية ام الغنم ونأسف على ذلك ، وسنعقد اجتماع يوم الجمعة القادم لجميع الأهالي وسنتخذ خطوات احتجاجية جديدة ، ونحن نتساءل قناني الغاز قريبة من الصفوف وتشكل خطرا كبيرا ، كما وانه قبل يومين من افتتاح الفصل الثاني علمنا بنقل أولادنا الى روضات المجلس وهذا ظلم على أطفالنا واولادنا ، ونؤكد انه يوجد فرق كبير من ناحية الجودة وشروط الامن والأمان بين روضات الجمعية التي كان يتعلم بها أولادنا وروضات المجلس المحلي ".

تعقيب مدير قسم المعارف في مجلس الشبلي ام الغنم المحلي
وفي حديث لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع غازي فلاح مدير قسم المعارف في المجلس المحلي الشبلي ام الغنم قال : "ان الروضات في بلدة ام الغنم منذ افتتاح العام الدراسي في الأول من أيلول تم تجهيزها بشكل كامل ومتكامل لاستقبال الطلاب ، ولكن تواجد نقص بعدم احضار الألعاب الى الساحة الخلفية والسبب في ذلك دراسة الطلاب في الروضات الخاصة ، ولكن لاحقا وزارة المعارف قدمت شكوى ضد الروضات الخاصة ومؤخرا خلال شهر ديسمبر تم استصدار قرار بإغلاق روضات الجمعية وتم فرض غرامة مالية وطلبوا من صاحب الجمعية ارسال الأطفال الى الروضات التابعة للمجلس المحلي بأسرع وقت ممكن ".
وأضاف فلاح :"مع افتتاح الفصل الثاني تواجدت بشكل شخصي مع المربيات والمرشدات وأيضا المفتشة وتم استقبال الطلاب ووصل جميع الطلاب مع الأهالي وكان هناك ضغوطات لتغيير مكان الروضات المستأجرة  لمكان اخر والمجلس لم يوافق لثلاثة أسباب وهي الروضات للجمعية غير مؤهلة لاستقبال الطلاب  ، وزارة الصحة منعت استعمال هذا البناء لاستقبال الطلاب والسبب الثالث تعاقد مع صاحب العمارة 31 أبا من العام 2018 ولم نتمكن من الخروج من العمارة ، وكذلك بادرت المربيات في الصفوف لشراء مستلزمات واحتياجات للصف من العاب وامور إضافية وذلك بتكلفة 10 الاف شاقل ، وأيضا تم شراء العاب للساحة الخارجية بقيمة 18 الف شاقل وسيتم تركيبها الخميس القادم ، واليوم المهندس عاين وفحص المنطقة وقدم تصريحا ان الروضات مجهزة لاستقبال الطلاب وسيتم تركيب بوابة خارجية يوم الاحد القادم ، وحتى تاريخ 27 من الشهر الحالي سيتم توفير جميع المستلزمات ".
واكد فلاح : "واتوجه الى جميع الأهالي واتوجه الى جميع الأهالي ام الغنم الافاضل ان يرسلوا أولادهم الى الروضات من اجل مصلحة أولادهم وترك جميع الأمور التي لا لها صلة بالتربية والتعليم على حدة ويجب ان نهتم بامور أطفالنا ، وهناك اشخاص يسعون ويهدفون الى تخريب سير المسيرة التربية والتعليم في البلدة ، ولا يوجد لدي أي مانع لمساعدة الأهالي الذين يريدون ارسال أولادهم لتعليم في دبورية ، ونشكر المسؤولين في المجلس المحلي والرئيس نعيم شبلي على إعطاء الإمكانيات والدعم  لكي تكون الأجواء التعليمية والتربوية للأطفال على احسن وجه ".





 لمزيد من اخبار قرى المرج والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق