اغلاق

وزير الداخلية درعي : الغاء مواطنة الاسرائيليين الذين ينضمون لتنظيم داعش

" قد يتم سحب الجنسية الاسرائيلية من من ينضم الى تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا "، بحسب تعليمات تغيير قانون المواطنة التي اجراها ارييه درعي بعد أربعة ايام


ارييه درعي

من استلامه منصب  وزير الداخلية الجديد بعد غياب 22 عاما ، وبحسب هذه التعديلات يمكن الغاء مواطنة اي مواطن "خان دولة اسرائيل حتى لو لم يكن موجودا داخل اسرائيل"، وذلك بعد تزايد حالات انضمام شباب عرب الى تنظيم الدولة الاسلامية "داعش" .
ويهدف القانون الى تسوية موضوع مسار الغاء مواطنة لمواطن من قبل وزير الداخلية ، بحيث لا يسمح القانون اليوم الغاء مواطنة مواطن اسرائيلي وهو متواجد خارج البلاد . ووفقا لتعديل درعي على القانون يمكن التعديل سحب جنسية حتى لو لم يكن متواجدا في اسرائيل" ، كما جاء في بيان دائرة النفوس .
وجاء في بيان دائرة النفوس التابعة لوزارة الداخلية :" ان الحاجة الى هذا التغيير هي منع حالات يتمتع فيها مواطن يحمل الجنسية الاسرائيلية من حقوق المواطنة في اسرائيل ، وتمنع اجراء مسار سحب الجنسية كونه خارج البلاد" .

درعي: التعديل ضروري على قانون المواطنة
وتابع البيان :" ان مسار الغاء مواطنة هو خطوة غير عادية ، ولكن القانون يقول انه في حالات معينة فانه يمكن الغاء مواطنة لا بل ان ذلك واجب ومطلوب . وذلك في حالات يقترف فيها المواطن افعالا يمكن ان تشكل خيانة لدولة اسرائيل.
ويتمحور التعديل الجديد لاعطاء المجال لوزير الداخلية الغاء جنسية مواطن حتى لو كان اثناء مسار الغاء المواطنة خارج البلاد" .
وتأتي الحاجة للتعديل وفقا للبيان "ان هناك حالات كثيرة على حدود القانون وتشكل داعيا لالغاء المواطنة لشخص ما ، ولكن لا يمكن للوزير البدء بمسار الغاء المواطنة لكون المواطن صاحب الشأن يتواجد خارج حدود دولة اسرائيل" .
وقال الوزير ارييه درعي :" هذا التعديل ضروري على قانون المواطنة كوننا نشهد حالات متزايدة لمواطنين اسرائيليين يستغلون المواطنة الاسرائيلية ويخططون للعمل ضد الدولة" .



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق