اغلاق

انطلاق مشروع ‘نفتح مائدة ونفتح قلبنا بالجلبوع‘

انطلق مؤخرًا في قرى وبلدات المجلس الإقليمي الجلبوع مشروع "نفتح مائدة ونفتح قلبنا بالجلبوع"، وقد عقد اللقاء الأول الخميس الماضي لقاء ضمن المشروع حيث استضافت



 عائلة "ليفي" في "جان نير" عائلة من الناعورة (من عائلة زعبي) لوجبة عشاء مشتركة.
وعن المشروع، ينظم المجلس الاقليمي الجلبوع ومن خلال المراكز الجماهيرية وبالتعاون مع جمعية "نسير معًا لمستقبل مشترك" مشروع "نفتح مائدة ونفتح قلبنا بالجلبوع"   والذي يهدف لتوطيد العلاقات بين السكان في الجلبوع، العرب واليهود، وقد أقيم اللقاء الأول مؤخرًا بمشاركة سكان من جان نير، الناعورة، طمرة الزعبية، الطيبة الزعبية، صندلة بالإضافة إلى يعكوف يونيش مسؤول المشروع ومؤسسه . اللقاء الأول جمع بين العائلتين، بمشاركة الأطفال وشهد أجواء رائعة.
عائلة "ليفي" من "جان نير" أعربت عن سعادتها وقالت :  " استمتعنا كثيرًا باستقبال عائلة زعبي ، الأجواء كانت أكثر من رائعة وخططنا للقاء القادم ، الجميع تشاركوا بالشي وإعداد الطعام وكل شيء كان مثاليا " .

" شعرنا أننا في بيتنا "
أما الضيوف من عائلة زعبي فقالوا : " في البداية كان هنالك تردد من زيارة عائلة لم نعرفها من قبل ، وخصوصا في ظل الأجواء الأخيرة، ثم ما أن وصلنا حتى شعرنا أننا في بيتنا، اللقاء كان مميزًا والضيافة كانت رائعة، وفعلًا، نتجهز للقاء القادم وطبعا سنحافظ على العلاقات ".
رئيس المجلس، عوفيد نور، تواجد في بداية اللقاء وبارك المشروع قائلا : " سكان الجلبوع يثبتون كل يوم كيف يمكن أن نترجم العيش المشترك، وهذه المرة مع وجبات مشتركة، فعلا أمر يدعو للفخر ، نعمل معًا ونستمر في هذه الحياة ونقضي أوقاتنا معًا أيضًا ، مثل هذه اللقاءات تثبت أن لا فرق بين بني البشر وأن الأمور التي تجمعنا أكثر بكثير من تلك التي تفرقنا ، كل الاحترام والتقدير لمنظمي المشروع وللمشاركين فيه " .
 



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق