اغلاق

الطيبة: أعطني مسرحا... أصنع لك ثورة وأجيال كرامة وعزة

بدت أعمال الترميمات الجذرية وإعادة هيكلة قاعة البلدية الكبيرة المغلقة منذ عام 1989، والتي ستخدم أيضا فرقة المسرح البلدي على قدم وساق وفي أوجها، وذلك بتوصية وايعاز،



من رئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع مصاروة منصور، الذي شدد على أهمية وضرورة وجود فرقة مسرح بلدي لما تساهم في عملية احياء الثقافة ونشر الوعي والادراك قائلا: "أعطني مسرحا... أصنع لك ثورة وأجيال كرامة وعزة مثقفة وواعية. ها نحن نقوم بتجهيز القاعة لتليق بأبنائنا وبناتنا وقد أوصيت جميع الأطراف بتجهيزها بأحدث المعدات والتقنيات. لفرقة المسرح سيكون دور كبير في عملية احياء الثقافة ونشر القيم التربوية السليمة والوعي والادراك أن شاء الله، وكلي ثقة باستاذ المسرح عبد العظيم شاهين في هذا الجانب الذي لا يكل ولا يمل من أجل أبنائنا وبناتنا. لا مساومة على مستقبل أطفالنا وما يليق بهم" .
من جانبه شكر أستاذ المسرح عبد العظيم شاهين رئيس البلدية المحامي شعاع مصاروة منصور على ما يقوم به من جهود دعم لفرقة المسرح قائلا : "أخي شعاع كان داعما لنا حتى قبل أن يكون رئيسا، لهذا لست متفاجئا من توصياته ودعمه الذي كان، وإن شاء الله، سيستمر. هو يؤمن بضرورة وجود مسرح لدوره التربوي، وأنا أقول آن الاوان ليكون لدينا مسرح يليق بمدينة كالطيبة ومجهز باحدث الوسائل بعد المعاناة التي عانيناها مع رؤساء اللجان المعينة على تعاقبهم. لسنا أقل من أي بلد آخر، ولدينا من القدرات العظيمة والخامات والمواهب ما يسد عين الشمس، وإن شاء الله سنكون عند حسن ظن الجميع، وسنعمل على أن يكون مسرح الطيبة مقصدا لرواد من المنطقة وكل البلاد".
يذكر أن الاعمال في القاعة بلغت تكلفتها نصف مليون شاقل، وستشهد هذه القاعة الكثير من المسرحيات والفعاليات التربوية وستكون قريبا فرقة جوقة للغناء المتزن تمثل البلد، فور انتهاء العمل فيها مباشرة.



















لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق