اغلاق

المطران حنا يعقب على الكتابات المسيئة بحق المسيحيين

قال سيادة المطران عطا الله حنا رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم " بأن هذا التحريض الذي يتعرض له المسيحيون في القدس وهذه الكتابات المسيئة ،


المطران عطا الله حنا

بحق ايمانهم وكنيستهم ووجودهم في هذه الديار لن تجعلهم الا اكثر ثباتا وصمودا وبقاء وتشبثا بهذه الارض المقدسة . مهما شتمونا وحرضوا علينا واساءوا لايماننا سنبقى في هذه الديار متمسكين بقيمنا الايمانية وبإنتمائنا الفلسطيني وستبقى كنائسنا تبشر دوما بقيم المحبة والاخوة والسلام بين الناس . لن نرد على التحريض بالتحريض ولن نرد على الاساءة بالاساءة لأن هذا يتناقض وقيم ايماننا ، فمعلمنا الاول عندما تألم طلب ماء فأعطي خلا ناهيك عن الاهانات واللكمات التي تعرض لها ولكن كلمته الاخيرة وهو على خشبة الصليب كانت " أغفر لهم يا ابتاه لأنهم لا يعرفون ماذا يفعلون ". ان تحريض اليهود المتطرفين على المسيح لن يقلل من قيمته وان تعدي اليهود المتطرفين على الحضور المسيحي وتحريضهم وتهديدهم لن يؤثر اطلاقا على معنوياتنا فنحن نتعلم في كنيستنا واستنادا الى قيم ايماننا كيف اننا يجب ان نصمد وان نثبت بالرغم من كل الظروف التي تحيط بنا . ان هذه الكتابات المسيئة كما وغيرها من الكتابات التي يضعها هؤلاء المتطرفون على كنائسنا ومقابرنا انما تدل على هويتهم وحقدهم وعنصريتهم . ان ردنا على هذا التحريض والتهديد المباشر بحق المسيحيين هو اننا لن نخاف منكم ولا من تهديداتكم ، وسيبقى المسيحيون في وطنهم وفي رحاب قدسهم وستبقى اجراسنا تقرع وبخورنا يصعد الى السماء مع ادعيتنا وصلواتنا من اجل سلام مبني على العدالة واستعادة الحقوق السليبة . ان ظاهرة التطرف الموجودة لن تزيدنا الا ثباتا وايمانا وتعلقا بقيمنا واخلاقنا ، كما انها ستجعلنا ايضا اكثر تشبثا وتمسكا بهذه الارض المقدسة التي عاش فيها المخلص وتقدست وتباركت بحضوره كما عاش فيها قديسون واباء وشهداء فتقدست الارض ايضا بدمائهم وجهادتهم وادعيتهم . ان هذه ارض مقدسة ومباركة والبعض يريد ان يجعلها ارض صدام وتحريض وكراهية وعنف . ان المسيحيين الفلسطينيين لن يتخلوا عن مسيحيتهم ولن يتخلوا عن انتماءهم العربي الفلسطيني فالتحريض على المسيحيين هو تحريض على كل الشعب الفلسطيني ، كما ان التحريض على المسلمين هو تحريض علينا جميعا . هذا وقد قام سيادة المطران اليوم بزيارة كنيسة رقاد السيدة على جبل صهيون حيث كتبت شعارات تحريضية عنصرية بحق المسيحيين ، وكذلك في دير الارمن الكاثوليك من البلدة القديمة من القدس " .


مجموعة صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما 







تصوير شلومو مور

إقرأ في هذا السياق:
خط عبارات معادية للمسيحيين على جدران وكنيسة ‘رقاد العذراء‘ بالقدس

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق