اغلاق

الشيوعي والجبهة:تحريض نتنياهو يرمي إلى خلق تهديد متخيّل

بارك الحزب الشيوعي الإسرائيلي والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة في بيان مشترك "بدء تطبيق اتفاقية جنيف ورفع العقوبات عن إيران. إنّ هذا التطوّر يثبت

أنّ الحلول السياسية أفضل من المغامرات العسكرية، حمّالة الكوارث على شعوب المنطقة.
ويتمسّك الحزب الشيوعي والجبهة بموقفهما المبدئي من أجل نزع المنطقة من السلاح النووي وكافة أسلحة الدمار الشامل، مؤكديْن أنّ الضمانة الحقيقة للأمن والاستقرار في البلاد والمنطقة هي الحل السياسي العادل، وفي صلبه كنس الاحتلال وإقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس الشرقية، إلى جانب إسرائيل. وقد آن أوان إخضاع الترسانة النووية الإسرائيلية للرقابة الدولية" .
واضاف البيان: "منذ أكثر من عشر سنوات يقوم بنيامين نتنياهو باستغلال "التهديد الإيراني" لترهيب المواطنين في إسرائيل، بغية تكريس الاحتلال والاستيطان وخدمة حيتان المال. ويحذّر الحزب الشيوعي والجبهة من أنّ تصعيد حكومة نتنياهو للتحريض على الجماهير العربية والهجمة على الهامش الديمقراطي، يرمي إلى خلق تهديد متخيّل وحرف أنظار الجمهور عن الأزمة السياسية والاقتصادية.
ويدعو الحزب الشيوعي والجبهة جميعَ طلاّب السلام والمساواة والديمقراطية إلى مواصلة نضالهم من أجل كنس الاحتلال، الذي يشكّل التهديد الوجودي الحقيقي على الشعبين في البلاد" .

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق