اغلاق

سيدة من الناصرة ترزق بمولود بعد علاج دام 10 سنوات

ليست العلاقة بين الطبيب والمريض مجرد لقاء بين شخصين، إلى جانب أنها عقد طبي من قانون وواجبات الطبيب، يطلب المريض بأعراضه يقينا من الطبيب التقني شفاءه،


مديرة صندوق المرضى فرع ديانا الناصرة الدكتورة شادية عوض أبو سالم

ولكنه يطلب أيضا أشياء أخرى، الدعم، الطمأنينة، الأمن والمحبة، وهكذا يطلب من المريض علاقة محبة حقيقية والوجود تحت التصرف، وهذه الطلبات كلها متوافقة مع تطلب الحياد الذي يبدو للطبيب.
لا يتفاعل الطبيب أمام مريضه كتقني محذرا من الأمراض فحسب، بل كشخص له قصة خاصة به، حساسة نوعا ما لمعاناة الآخر، وهكذا تملك العلاقة بين الطبيب والمريض الخصائص الآتية: علاقة شخصية تعتمد على الاحترام المتبادل ونسيج اجتماعي كون المريض يرقب الشفاء من المرض على أيدي الطبيب، وكذلك البعد الإنساني كونها علاقة ثقة وتمييز وكتمان للأسرار، ويرتبط هذا مباشرة بشخصية وحياة الطبيب وعلاقاته الشخصية.
ويبقى التحليل النفسي وتعزيز الثقة بين الطبيب والمريض العامل المساعدة في نجاعة العلاج وتقبل الخدمات الصحية والإرشادات الطبية، وبالطبع يتعلق الأمر بتفاعلات اجتماعية ومشاعر وتصرفات يصدرها الطبيب تجاه مريضه، وفي أغلب الأحيان يعتبر ذلك ايجابيا، ليسمح بعلاقة ذات جودة بين المريض والطبيب متميزة بالتقمص الوجداني من طرف الطبيب و إجراء علاجي فعال، أنجع وأسرع.

لئوميت الناصرة خدمات طبية ورعاية صحية لـ 8900 منتسب
هذا النموذج من العيادات والطاقم الطبي والعلاقة ما بين الطبي والمريض، يتواجد في فرع لئوميت ديانا في مركز مدينة الناصرة في شارع بولس السادس، الذي يعتبر فرعا رئيسيا والذي يقدم الخدمات الطبية لـ 8900 معالَج ومنتسب يشمل فرع الصفا والسلام.
تفتح العيادة أبوابها أمام الجمهور من يوم الاثنين حتى يوم الخميس من الساعة الثامنة صباحا وحتى الواحدة ظهرا، وأيضا من الساعة الرابعة حتى الساعة السابعة مساء، وفي أيام الأربعاء والسبت من الساعة الثامنة حتى الواحدة، ويوم الجمعة من الساعة الثامنة حتى الرابعة وكذلك الصيدلية تفتح أبوابها مطابقة لساعات عمل العيادة، كما يوجد مركز ليلي يعمل طوال أيام الأسبوع من الساعة السابعة حتى التاسعة مساء.
وتتوفر في عيادة "لئوميت" فرع ديانا بالناصرة، خدمات طبية متميزة جدا وفريدة من نوعها، وهذا أيضا يرتبط بالطبيب الذي يقدم العلاج، إذ يتوفر طاقم طبي ممتاز، إضافة لتواجد أطباء من كافة التخصصات خلال كافة أيام الأسبوع في العيادة التي توفر الفحوصات الطبية التخصصية، مثل فحص الأشعة وغيرها من الفحوصات الطبية والصحية التي تخصصها العيادة المحلية لجميع المنتسبين.

توظيف كافة الوسائل العلمية والتقنية الحديثة من أجل خدمة المريض حتى شفائه
لكن الأمر الأهم، هو كيف يسخر الطاقم الطبي في العيادة هذه الأدوات والآليات والمعدات والتقنيات لتقديم أفضل الخدمات للمراجع والمريض، وهذا ما يميز العيادة كطاقم طبي الذي يبذل قصارى جهوده لتقديم أفضل علاج للمريض، كون صندوق المرضى يمكّن توفير كافة الأجهزة الحديثة للطبيب إلى جانب توظيف الطبيب للدافع الإنساني  ودمجه بالجانب المهني وتسخير هذه الوسائل الحديثة والعلم والمعرفة لراحة المريض والشفاء.
في مسيرة الحياة لكل مراجع أو منتسب ومريض، تجد طبيب العائلة يرافق المريض طوال سنين عمره في نهج حياة صحي أو حتى خلال مرحلة التماثل والشفاء من الأمراض، ولا يقتصر ذلك على رعاية فردية فحسب، بل يعمد الطبيب على مرافقة ومساندة جميع أفراد عائلة المريض، إذ يطلع طبيب العائلة بطبيعة الحال على الأمراض العائلية الموروثة، وطبيعة علاقات أفراد العائلة ببعضهم، والتي تبنى من خلال سنوات من الجربة والمعرفة.
ويستوي الحديث هنا سواء كانت الحالة الصحية الجسدية أم الصحة النفسية، بأن طبيب العائلة هو المسؤول الأول، فهو من يقدم النصح للمختصين، وعليه أيضا تلقى مسؤولية ملاءمة كل شيء مع احتياجات المريض الشخصية والعائلية، بدءا من الفحوصات الطبية، مرورا بالتواصل المستمر، الزيارات، مهاتفة المريض، وتبادل الحديث بين الطبيب والمعالج، فهي معرفة وثيقة جدا بين الطبيب والمعالج.
يعرف طبيب العائلة الماضي الطبي الشخصي والعائلي للمعالج، ويدير طبيب العائلة ملفا طبيا للمعالج، ويكون بمثابة حلقة وصل في الجوانب الطبية المختلفة للمريض وللجهات المعالجة،  فأن أول من يكشف على المريض هو طبيب العائلة الذي يقدم الاستشارة المناسبة والتوجيه للعلاج المناسب، حيث يطلع طبيب العائلة على أحوالك الصحية على مدار سنوات، بما في ذلك متابعة الصحة العامة، الوزن، الطول، ضغط الدم، مستوى السكر في الدم وغيرها من المعطيات الصحية.
وينصح طبيب العائلة بصفة عامة بالمحافظة على نمط حياة صحي وعلاج استباقي، وهنالك أهمية كبيرة لذلك، كونه يعرف نمط حياتك وما يجدر تغييره لحياة صحية أكثر، وهو المرشد للتطعيم الضروري، والفحوصات الطبية الدورية، ومتابعة حالتك الصحية، فتوفر طبيب العائلة الدائم يتيح الكشف المبكر عن الأمراض ومعالجتها، إذ يطلع طبيب العائلة على الوضع الجسدي، النفسي والاجتماعي المؤثر على صحتكم.
ويكمن لدى طبيب العائلة الدور الكبير والمهم على صحتكم، فهو الذي يعالجكم ويعالج عائلاتكم، ويقدم خدماته لمختلف الشرائح العمرية، والجندرية، ولديه دراية ومعرفة بمختلف الأمراض، وتشكل هذه الخبرة والمعرفة الشخصية والعائلية أساسا متينا للمحافظة على صحتكم، والوقاية من الأمراض وعلاج شامل لكافة الأعراض المرضية.

أبو سالم: "أتبع سياسة الباب المفتوح، وأستقبل برحابة صدر جميع المراجعين والمرضى"
لتسليط الضوء على هذه التفاعلات والنهج والعلاقة ما بين الطبي والمريض، زارت إيمان دهامشة مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما، فرع عيادة لئوميت في الناصرة، التي رفعت شعار "العلاقات الإنسانية وتقديم الخدمة المناسبة للمريض"، هذا الشعار حولته لئوميت إلى نهج  حياة  في التعامل اليومي.
تدخل العيادة تستقبل بحفاوة وابتسامة من الطاقم الإداري والسكرتاريا، تشعر أن "البيت بيتك"، ما يمنحك الطمأنينة ويعزز الثقة لديك بالطاقم الطبي وكوادر الأطباء المختصين والممرضين والممرضات الذين ينتظرون بفارغ الصبر لمنحك الخدمات وتوفير الرعاية الطبية والصحية لك ولأسرتك.
استهلت مديرة صندوق المرضى فرع ديانا الناصرة، شادية عوض أبو سالم  حديثها عن الخدمات التي تقدمها لئوميت قائلة: "اتبع سياسة الباب المفتوح، أستقبل رحابة صدر جميع المراجعين والمنتسبين والمرضى الذين يتوافدون إلى العيادة، أستمع ونتقبل منهم  كطاقم إداري وطبي جميع الملاحظات، الشكر والشكاوى وندرسها بموضوعية وجدية، ونعمل على إيجاد الحلول المناسبة والسريعة في نفس الوقت".
لا تفارق الابتسامة وجه مديرة الفرع أسوة بباقي أفراد طاقم العيادة الطبي والإداري العاملين جميعا، ودائما وبكل الظروف ينزرعون الأمل، المحبة والثقة لتحدي جميع الصعاب والأزمات،  وتبقى الرعاية والخدمات الطبية والعلاقات الإنسانية  على سلم اولويات طاقم العيادة.

منح المنتسب والمريض شعورا أن "البيت بيتك" في لئوميت الناصرة
ووضعت مديرة فرع لئوميت ديانا كما سائر الزملاء في الطاقم، نصب أعينهم العديد من المعايير المهمة والعالية في تقديم الخدمات والرعاية الصحية  للمراجعين والمنتسبين والمرضى، مع وجود طاقم  من الأطباء المختصين الذي يقدم الخدمات ويجيب على جميع الأسئلة والاستفسارات التي يطرحها المعالج بطريقة مميزة، وكذلك يتم الإجابة من خلال الهاتف خلال ساعات العمل على الأسئلة والاستفسارات المختلفة.
أما بالنسبة لسر الارتباط الوثيق والعلاقة ما بين الطبيب والمريض، تقول شادية عوض إننا: "نوفر للمعالَج وللمريض الأجواء  ليشعر وكأنه في بيته الثاني وعائلته لئوميت ونعمل على الاستماع له وتقديم الرعاية وتسهيل الوصول إلى مبتغاه، ونمنحه الفرصة والإمكانيات بأن يختار الطبيب الخاص به والخدمة التي تتناسب ووضعه وحالته الصحية والمرضية، وكذلك نشارك نشاطر المعالَجين مناسباتهم  ونكون جزءا من أفراحهم واطراحهم، إذ نبقى على تواصل مع المرضى المعالَجين  في المستشفيات، نطمئن على أوضاع المعالَجين الذين تم تسريحهم الى بيوتهم بعد تلقي العلاج ونرافق النساء ما بعد الولادة ونقدم المساعدة والدعم وفق الحاجة لكل مريض".

" نتفاعل مع المرضى بالشفاء ونشعر بالفرحة لأي أنجاز طبي وصحي يستفيد منه المنتسبين "
تفاعل طاقم لئوميت فرع الديانا مع المرضى والمنتسبين لا يعرف الحدود، إذ يهتم الطاقم ويكرس الوقت لخدمة المعالَج  وخروجه من العيادة باتسامة الحب والأمل، وذلك ضمن الاهتمام بالعلاقات الإنسانية ليكون الارتباط وثيقا مع  الطبي والمريض، نتيجة لذلك تقول أبو سالم: "نحقق إنجازات طبية مختلفة نتيجة العلاقات الوثيقة  ودعم المعالَج حتى يصل إلى هدفه المنشود، ومؤخرا فرحنا كثيرا وعمت السعادة أرجاء العيادة عندما تلقينا نبأ دخول أحدى المعالَجات للحمل بعد مرور عشر سنوات على الزواج والعلاج".
واكتملت فرحة الطاقم وشعر بنشوة هذا الإنجاز، كونه دأب لطاقم مختص الذي قدم لها العلاج على مرافقتها على مدى سنوات طويلة حتى نجح  بالعلاج  لتدخل المعالَجة للحمل مع استكمال المرافقة لها ومرافقها من قبل الممرضات والأطباء،  الذين عملوا على تقديم الدعم بشكل يومي والاتصال والاطمئنان على وضعها وزيارات لبيتها وقت الحاجة.
وتمت المرافقة ضمن الخدمات العالية التي تقدمها لئوميت فرع ديانا بالمدينة، مع التشديد على تحقيق الهدف، والأهتمام بأن تكون العلاقة وثيقة ما بين المختصين في لئوميت مع المعالَج أو المريض، وعندما ولدت جنينها بصحة جيدة، تقول أبو سالم: " أضفنا شخصا جديدا إلى عائلتنا الكبيرة  ونحن سعداء بذلك ، فالمعالَج راض جدا عن الخدمات التي نقدمها وبناء على ذلك يكمل في المتابعة الطبية في لئوميت".

طاقم طبي بمؤهلات مهنية وقدرات كبيرة
ما يميز العيادة والخدمات التي تقدمها عيادة  لئوميت فرع ديانا بالناصرة، أنه يضم طواقم من الأطباء المختصين والمهنين الذين يملكون قدرات ومؤهلات كبيرة، يعملون على تقديم أفضل الخدمات الطبية للمعالَجين ويقدمون الإجابات والاستشارة وفق الحالة الصحية لكل معالَج، ويوجد أطباء مختصون في مجالات متنوعة، من بينها جراحة العظام، الجهاز الهضمي والمسالك البولية، الطب النفسي والنساء، والعديد من الاختصاصات.
وحول هذا التميز وجدوى الخدمات الطبية ونجاعة الرعاية الصحية التي تقدم للمنتسبين، أستعرض الطبيب عايد خوري اختصاص طب العائلة فرع الناصرة "السلام"، دور العيادة في تقديم الخدمات الطبية والصحية ومساهمتها في نسج عن العلاقة الإنسانية والاجتماعية مع المرضى، مؤكدا أن لئوميت تتعامل بشفافية ووضوح  مع كافة المعالَجين والمرضى والمنتسبين.
يقول الدكتور خوري: "دائما نعمل على تحسين الخدمات، وهذا الأمر يسعدني كثيرا كونه يوفر الراحة للمريض، حيث يمكنه تلقي الخدمات دون طول انتظار ودون  الحاجة للتنقل من مكان لآخر، ما يعني توفير الوقت وتقليص ساعات الانتظار للحصول على الخدمات الطبية والعلاجية التي تتوفر تحت سقف واحد، فالصيدلية تكون بالقرب من العيادة وغرف الأطباء والطاقم المهني ولا يوجد حاجة للتنقل".
بالنسبة لتنظيم العلاقة بين الطبيب  المريض وتعزيزها، فأن العلاقة الوثيقة مع المعالجين والاستماع إلى مطالبهم وشكواهم وانطباعاتهم حجر الأساس في التعامل من الناحية الإنسانية ما يسهم في تسريع العلاج ونجاعته.
وهنا يتطرق الدكتور خوري إلى موضوع هام وهو أن الطب تغير عن السابق، وأصبح  المرضى والمنتسبين  منكشفين على الانترنيت ويتصفحون المواقع المختلفة ويحصلون على المعلومات المتعددة والمتنوعة، وعندما يطلعون على  الكم الهائل من المعلومات  قد يدخلون بحالة إرباك وبلبلة، جراء المعلومات غير الدقيقة التي يحصلون عليها.
وبين أنه ليس كل المعلومات التي يتم تصفحها وقراءتها صحيحة ودقيقة، لذا "يجب أن يقوم المعالَج أو المريض باستشارة طبيبه وإجراء الفحوصات بشكل دائم ومستمر، كاجراء وقائي وحتى منعا للإصابة بأي مرض، وفي هذا السياق تعمل لئوميت من أجل التوعية والتثقيف الصحي، إذ  ترصد مبالغ طائلة  للوقاية ولمنع المرض والحفاظ على صحة الإنسان.

حافظوا على نهج حياة صحي
وحول النصائح التي يقدمها للمعالَجين، وتطرق الدكتور خوري بحديثه لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما، بالقول: " نهيب بالجميع اعتماد نهج حياة صحي، والمحافظة على إجراء الفحوصات الدورية بانتظام، ومن بينها الدم، الضغط، السكري، إلى جانب ممارسة الرياضة واعتمادها كنهج حياة يومي، مع المحافظة على الوزن والاهتمام بتناول الغذاء الصحي والابتعاد عن تناول الغذاء والمأكولات السريعة".
أما بالنسبة للنساء، يسدي الدكتور خوري النصائح لهن بإجراء فحص الثدي، وذلك كإجراء وقائق وللكشف المبكر عن سرطان الثدي وعدم الخجل وطرح الأسئلة والاستفسارات على الطبيب حول آخر المستجدات في العلاج والأدوية، مؤكدا أن الطاقم على إطلاع مستمر على  المستجدات وأصناف  الأدوية الجديدة لكل الأمراض، إذ يجب أن يحصل الانسان على الدواء الذي يتناسب وحالته المرضية.
وخلص الى القول: "في السنوات الأخيرة تقام مجموعات توجيه ومحاضرات في السكري وكيفية الحفاظ على نهج حياة صحي، وتقام  أيضا محاضرات في مجالات مختلفة والتي من شأنها أن تخدم المعالَج في رفع الوعي والتعرف على آخر المستجدات والتطورات في الامراض المختلفة، وللمحافظة على صحته، وشخصيا أشجع  المعالَجين والمنتسبين للالتحاق بمثل هذه البرامج الغنية والمفيدة".

في اطار  ثورة الشفافية  ثورة الشفافية  في لئوميت خدمات صحية، حصل اطباء فرع الناصرة ديانا على علامة 95.2 ، واطباء فرع الناصرة السلام على علامة 94.9 واطباء فرع الناصرة الصفا على علامة 99 .
من اليوم، يمكنكم رؤية ماذا يعتقد زبائن لئوميت حول الاطباء، الممرضات والخدمة في كل فرع وفرع تابع للئوميت في انحاء البلاد.
اضغطوا هنا من اجل مشاهدة التدريج الذي حصل عليه فرع لئوميت في بلدكم


الطبيب عايد خوري



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من لئوميت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
لئوميت
اغلاق