اغلاق

بالفيديو: وقائع الجلسة الطارئة لبلديتي الطيبة وقلنسوة

عقدت بلديتا الطيبة وقلنسوة هذه الليلة جلسة طارئة على خلفية هدم منزل ابراهيم الزبارقة الكائن غربي عابر اسرائيل شرقي قلنسوة وغربي الطيبة. شارك في الجلسة ،
Loading the player...

بالاضافة الى رئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع مصاروة منصور رئيس بلدية قلنسوة عبد الباسط سلامة، وعدد من اعضاء الكنيست وعدد من الشخصيات السياسية العربية من ارجاء البلاد.
وكان بين الحضور رئيس القائمة المشتركة عضو الكنيست ايمن عودة، وعضو الكنيست د. احمد الطيبي، وعضو الكنيست الشيخ المهندس عبد الحكيم حاج يحيى، وعضو الكنيست د. جمال زحالقة، وعضو الكنيست مسعود غنايم، وعضو الكنيست عايدة توما، ورئيس لجنة المتابعة العليا عضو الكنيست السابق محمد بركة، ورئيس الحزب العربي القومي محمد كنعان وشخصيات عديدة اخرى.
وتم بلورة العديد من القرارات اهمها:
-  تشكيل طاقم قضائي لمتابعة قضايا الهدم.
-  اقامة مهرجان حاشد شعبي امام البيت المهدوم يوم الخميس القادم.
- تنظيم مظاهرة امام مكتب رئيس الحكومة يوم الاحد القادم الساعة 9:30 .
- فتح حساب في البنك غداً الاثنين لجمع تبرعات للعائلة التي هدم منزلها.
- واعلن رئيس بلدية الطيبة عن استعداد البلدية لتأجير منزل للعائلة تسكن فيه وتتحمل بلدية الطيبة جميع المصروفات ريثما تحل مشكلة الاراضي غربي الطيبة بعد 3 اشهر حسب التقدير.
- تخصيص حصص في مدارس الطيبة حول هدم البيوت والبناء غير المرخص واطلاعهم على ما يدور في الوسط العربي.

" نحن جميعنا جندنا قبل الدخول لمناصبنا لكي نحمي البيوت المهددة بالهدم "
افتتح الجلسة رئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع مصاروة منصور الذي رحب بالحضور ورحب باعضاء الكنيست العرب على مشاركتهم ونضالهم من اجل حل مشكلة الهدم، وقال مصاروة خلال كلمته : " ان البيت سوف يننى بدون اي شك، ولكن هناك  امور تنظيمية، سوف يفتح حساب بنك للعائلة التي هدم منزلها للتبرعات، ونحن كبلدية الطيبة سوف نعمل من جهتنا على نشر هذا الحساب في وسائل الاعلام، وامل ان المخططات التي قدمتها بلدية الطيبة تكون جاهزة، وسنعفي رسوم البناء للعائلة. نشكر  جميع الاعضاء والحضور في ظروف هذا الطقس الذين اتوا للتضامن في هذا الحدث، هناك فئات تحاول ان ترقص على الدم في هذه اللحظات ودق الفتنة ، فاهالي الطيبة وقلنسوة والاقلية العربية اكبر بكثير من ان تنزلوا الى هذا المستوى، هناك من يتهم اعضاء كنيست ولجنة متابعة ورؤساء بلديات ، نحن جميعنا جندنا قبل الدخول لمناصبنا لكي نحمي البيوت المهددة بالهدم، فكل انسان عنده كلمة زيادة يضبها".

رئيس لجنة المتابعة محمد بركة: " هذه هي السياسة الرسمية المعلنة لرئيس الحكومة "
وقال رئيس لجنة المتابعة محمد بركة : " نحن شعب واحد واصحاب قضية واحدة هنالك الم شديد وغضب على هذه السياسة، وهذا ليس خطأ ارتكبته حكومة اسرائيل او احد اذرعها، بل هذه انما هي السياسة الرسمية المعلنة لرئيس الحكومة، اتحادنا كشعب كيف نكون مع بعض، ليس بتوزيع التهم على بعضنا، نحن نريد كل شخص بان يؤدي دوره وواجبه الشخصي والسياسي والوطني والانساني تجاه شعبه من اجل ان لا يتكرر هذا المشهد المحزن والمؤلم والمثير للغضب".

النائب الدكتور احمد الطيبي:" قبل اقل من عام نجحنا بتجميد قرار الهدم الذي كان قرارا قضائيا بحق البيت "
من ناحيته ، قال النائب د. احمد الطيبي : " نحن نتابع اوامر البيوت وقضية اوامر الهدم منذ اكثر من سنتين ونصف، وبتواصل شخصي مع اصحاب هذه البيوت شخصي، ، وقبل اقل من عام نجحنا بتجميد قرار الهدم الذي كان قرارا قضائيا بحق البيت، ليس سراً اننا اطلعنا رئيس الدولة مدير عام وزارة الداخلية واخرين وتم التأجيل، ثم مؤخراً بعد ان انتهت هذه المدة، عقدنا جلسة مع رئيس الدولة ( وليس من العادة ان يتدخل رئيس الدولة بالهدم) ثم انتقلنا في اليوم التالي الى افيجدور يتسحاقي رئيس طاقم الاسكان في وزارة المالية ، وقدم له طاقم البلدية ورئيس بلدية الطيبة المخطط الجديد الذي كان مقدما للجنة التخطيط ، الذي يشمل امكانية ضم هذه المنطقة لمنطقة البناء المرخصة، وكان في الاجتماع ايضا الوزيران كحلون وجيلا جميئيل".

الدكتور النائب جمال زحالقة: " حسب الابحاث التي اجريت من قبل باحثين موضوعيين مهنيين فان 98% من البيوت لها حل "
وقال النائب د. جمال زحالقة : " ما جرى اليوم هو عملية امتحان لنا ولردة فعلنا، ما نريده هو  ان نجبر الحكومة الاسرائيلية على اعادة النظر، نحن كما قال الدكتور احمد الطيبي اننا عرضنا على الحكومة حلولا معقولة وعرضنا عليهم مفاوضات وصفقة معقولة ومتوازنة ، ان يكون التزام لمدة سنة بان لا يكون هناك بناء غير مرخص من طرفنا وان تكون مفاوضات وان لا يكون بالمقابل اي عملية هدم خلال هذه السنة، حسب الابحاث التي اجريت من قبل باحثين موضوعيين مهنيين فان 98% من البيوت لها حل ويبقى 2% نلاقي لها مسارا للحل، ولكن بشكل عام القضية محلولة اذا توفرت النية، واذا كانت الحكومة تريد ترتيب الموضوع فلتتفضل فسلطاتنا المحلية جاهزة ووفرت لنا خرائط هيكلية وتفصيلية ".

مداخلات خلال الجلسة الطارئة
وحذر رئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع مصاروة منصور " من المس بالممتلكات العامة سواء  في الطيبة وقلنسوة والطيرة، اذ ان هذه الممتلكات تخدم اهاليها، فمهم جداً المحافظة على الممتلكات العامة لان الطيبة عانت قبل سنوات من حرق الممتلكات العامة وحرق البلدية عندما قامت قوات الداخلية بهدم احد البيوت التابعة لآل جبالي".
وقال عبد الحكيم مفيد من قلنسوة:" هناك مؤسسات تعمل سوية لتأسيس مخطط على ما يبدو نحن في بدايته، الخطة التي طرحها رئيس لجنة المتابعة محمد بركة جيدة جداً اذا اتبعناها".
وقال اياد خطيب احد اصحاب  البيوت المهددة بالهدم:" السؤال الذي يطرح ، بعد تاريخ 2/2 واذا لا سمح الله لم يصادقوا على الخارطة الهيكلية ماذا سافعل انا واولادي، اخي من بين الشباب الخمسة الذين اعتقلوا اليوم والشرطة وجهت له اتهامات بانه قام بمحاولة دهس ضباط الشرطة، من سيخرج اخي من هذا الملف، مع كل احترامي لجميع الاعضاء الذين ساعدونا والذين وقفوا الى جانبنا من اعضاء كنيست واهال، ولكن اريد ان اعرف جوابا وحيداً ، هل سيكون بيتي من البيوت التي ستهدم في الشهر القريب؟ " .
ووجه موسى زبارقة انتقاداً لازعاً بحق اعضاء الكنيست وقال لهم: "منذ عشر سنوات لم ار اي عضو كنيست قام بتقديم خارطة لاي لجنة تنظيم الا الدكتور احمد الطيبي ، بعد الهدم جميع اعضاء الكنيست حضروا الى بلدية الطيبة والجميع طالب بمظاهرات وشعارات ، يجب على اعضاء الكنيست العمل على حل المشكلة وان يقوموا بعملهم ".
وقال احمد نصاصرة نائب رئيس بلدية رهط :" واجب علينا جميعاً ان نقف مثل هذه الوقفة .  حكومة نتنياهو لا تبشر بالخير للوسط العربي، ليس فقط بهدم البيوت انما بعدة امور كثيرة وهناك تخطيط ضد الوسط العربي ، كيف نمنع هدم البيت الثاني ".

النائب الشيخ عبد الحكيم حاج يحيى : " تتلخص تتلخص بتجميد الهدم لفترات معينة، ونفحص احتياجات البلاد، والخرائط الهيكلية"
وقال عضو الكنيست الشيخ عبد الحكيم حاج يحيى : " انا قدمت بشكل شخصي الخطة التي تحدث الاعضاء عنها، حيث قدمتها لوزير المالية والخطة تتلخص بتجميد الهدم لفترات معينة، ونفحص احتياجات البلاد، والخرائط الهيكلية" . وطالب الشيخ عبد الحكيم رئيس لجنة المتابعة " بان تكون المظاهرة معممة لكل البلدان لكي يكون لها زخم اكثر وتاثير اكبر".

عضوة الكنيست عايدة توما – سليمان : " يتعاملون معنا بعقلية الحكم العسكري "
من جانبها ، قالت عضوة الكنيست عايدة توما – سليمان : " حملة التحريض العنصري على الجماهير العربية ما زالت مستمرة، يتعاملون معنا بعقلية الحكم العسكري ، فقط الشرطي والجرافات هي التي تتعامل معنا ليس شيء اخر، لو كانت القضية قضية تخطيط لحولونا الى وزارة الاسكان، لكن واضح انها قضية سياسية ".

النائب ايمن عودة : " نتنياهو اكثر من غيره يعي وزن المواطنين العرب، وهو يتعامل مع المواطنين العرب من باب نزع الشرعية والشيطنة "
وقال رئيس القائمة المشتركة ايمن عودة : "انا اتفق تماماً ان ملف المواطنين العرب موجود بيد نتنياهو شخصياً وهذه القراءة علمية منذ سنوات التسعينات ونتنياهو اكثر من غيره يعي وزن المواطنين العرب، وهو يتعامل مع المواطنين العرب من باب نزع الشرعية والشيطنة، ورميهم بكل شيء سيء، ويأتي هذا الهدم واخراج الحركة الاسلامية والتحريض المنهجي، هل تعلمون ان هذه الدورة اكثر شخص حرض ضد المواطنين العرب هو رئيس الحكومة نتنياهو، هذا الموضوع يتطلب منا ردا نوعيا . انا اصغيت جيدا للقرارات ، نحن مطالبون بعد هذه الجلسة ان نعمل بكل جدية . اتوجه لكل الاحزاب وكل الهيئات وللجميع ليس فقط الاعلام وانتظار مجي الوطنيين وانما العمل الجدي من اجل حضور الالاف المؤلفة الى موقع الحدث ، نحن سنبني كل ما يهدمون ".

عبد الباسط سلامة رئيس بلدية قلنسوة : " نحن لسنا هواة بناء البيوت غير المرخصة، ولكن السؤال هنا اين الحل "
وقال رئيس بلدية قلنسوة عبد الباسط سلامة:" اجتماع محزن جداً ، المصاب هو مصاب الجميع، حقيقة المعزوفة هذه نعزفها كل وقت، نحن لسنا هواة بناء البيوت غير المرخصة، ولكن السؤال هنا اين الحل، لم يتطرق اعضاء الكنيست في الجلسة انه بعد ايام سينفذ التمديد الذي مددوه لعدد من البيوت غربي الطيبة، اذا تجندنا ووقفنا هل سنمنع هذا الهدم مثلاً، نحن جميع اهالي قلنسوة سنقف دعماً لاخينا ابراهيم زبارقة ولم نقصر باي شيء، ولكن لم نستطع ان نعوض بيته الذي وضع فيه تعب عمره، نحن نستطيع ان نواسي، ولكن نريد حلولا ".

المحامي قيس ناصر: "التجربة التي حصلت اليوم والمعركة القضائية دلت على ان هذه الدولة لم تحترم مواطنيها العرب"
المحامي قيس ناصر قال:" كل دولة ديمقراطية تدعي الديمقراطية عليها ان تحافظ وتحترم حقوق الانسان وحقوق المواطن واحترام المحاكم ، التجربة التي حصلت اليوم والمعركة القضائية التي حصلت اليوم التي واكبني فيها الدكتور احمد الطيبي والمحامي شعاع مصاروة دلت على ان هذه الدولة لم تحترم مواطنيها العرب، ودلت انها لا تحترم المحاكم اصلاً، حينما توجه الاخ ابراهيم يوم الاربعاء الماضي واعلمني بامر الهدم ،  قدمت صباح يوم الخميس فوراً طلباً بالتجميد فالقاضي حتى اليوم صباحاً لم يعط قرارا واعلمني الاخوان ان الشرطة في الموقع، فقدمنا طلباً مستعجلا للمحكمة، وحينما علمت الشرطة اننا نطالب المحكمة بالتجميد باشرت بالاسراع في عمليات الهدم، وبعد ان رفض القاضي في محكمة الصلح التجميد حضرت استنئافا عاجلاً للمحكمة المركزية وحصلنا على التجميد ، واذا بنا نفاجا ان الدولة تكمل في عمليات الهدم، مع ان هناك امرا قضائيا يوقف الهدم.
وقال محمد زبارقة: " اشكر جميع الحضور الذي اتوا ولبوا الدعوة وساندوا عائلة ابراهيم زبارقة ، كل ما حصل نعرفه تماماً ، وليس من ايام رئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع مصاروة منصور ، بل منذ اكثر من شهرين ونحن نطرق كل باب وباب لكي نحل المشكلة ونجلس حتى وصلنا الى عقد جلسة مع رئيس الدولة، وهذه النتيجة، نطلب من اعضاء الكنيست بان نجند مظاهرة امام مكاتب رئيس الحكومة من جميع القرى العربية حتى نثبت ان هذا الصوت من جميع العرب وليس فقط اصحاب البيوت ".
من ناحيته، قال يوسف تكروري من مدينة قلنسوة: "نطالب بان يقدم طلب من قبل اعضاء الكنيست لرئيس الدولة ولوزير الداخلية وللوزير المسؤول عن التنظيم والبناء كحلون لعقد اجتماع لاعضاء الكنيست العرب مع رئيس لجنة المتابعة ورئيس اللجنة القطرية لاطلاعهم على الاوضاع التي حصلت عندنا وخاصة عدم احترام المحكمة المركزية التي اعطت امر وقف الهدم".

النائب مسعود غنايم : " قضية البناء غير المرخص هو بالنسبة للحكومة ليست قضية مدنية انما قضية امنية قومية بالدرجة الاولى "
وقال النائب مسعود غنايم:" قضية نقل كل مسألة الهدم الى وزارة الامن الداخلي فقط يعزز ما نقوله ان قضية البناء غير المرخص هو بالنسبة للحكومة ليست قضية مدنية انما قضية امنية قومية بالدرجة الاولى ".
وقال عضو بلدية الطيبة حاتم جابر: " الاقتراح الذي تفضل به رئيس لجنة المتابعة محمد بركة هو اقتراح عيني ويجب ان نتبناه ويجب ان ينفذ ، يجب ان تكون هناك غرفة طوارئ التي تتابع كل الامور التي تتعلق بهدم البيوت، وان نتعامل معها 24 ساعة، ولكي نعرف ماذا نعمل معها".

سامي ياسين ، عضو بلدية الطيبة : "  طرق النضال يجب ان تتغير جميعها "
عضو البلدية سامي ياسين قال : " فوجئت صباح اليوم من قوات الشرطة المعززة التي تواجدت لعملية الهدم ، فتوقعت ان تأتي هذه القوات لجمع السلاح غير المرخص بالطيبة ، طرق النضال يجب ان تتغير جميعها ، طرق النضال التي كنا نستعملها في السنوات السابقة يجب ان تتغير لانها اصبحت غير مؤثرة ، اذا خرجنا بمظاهرة من منطقة البنوك حتى ساحة الشهيد بالحارة الفوقا هذا بالنسبة للحكومة لن يؤثر ولن يكون له صدى ومن ناحية الحكومة انت تستطيع ان تتظاهر كل يوم ، يجب ان تتغير طرق النضال ، واولها يجب ان نعمل سلسلة بشرية على شارع 444 بالطيبة واغلاقه بـسلسلة بشرية ، قوة النواب من قوة النضال الشعبي في الشارع، نستطيع ان نعمل سلسلة بشرية امام الكنيست ايضا ".
واستطرد ياسين يقول : " لو ان المتظاهرين من أصل اثيوبي لم يغلقوا شارع ايالون قبل عدة أشهر لما سمع صوتهم أحد ، لذا يجب ان نتخذ خطوات مغايرة في نضالنا ".

عضو بلدية الطيبة سعد عمشة : " المنظر كان رهيبا جداً وتقشعر له الابدان "
وقال عضو بلدية الطيبة سعد عمشة:"  وصلنا خبر انه سيكون هدم في الصباح حاولت التوجه الى مكان الهدم، وجميع اوقاتي اقضيها في منطقة السهل بسبب اعمالي، وحاولت ان ادخل من منطقة الجسر الذي  كان مغلقا من قبل الشرطة، وحاولت ان ادخل منطقة شاعر افرايم فكان ايضا مغلقا ، فاضطررنا ان نذهب الى قلنسوة، فاقرب بيت قريب على البيت الذي هدم 300 متر ، كل المنطقة مطوقة بالشرطة، بعدما رأيت البيت الذي يهدم وجرافات الداخلية تحيط البيت ، كان المنظر رهيبا جداً وتقشعر له الابدان ".

عضو بلدية الطيبة شحادة عازم : " لم تحصل اي عملية هدم خلال 8 سنوات في ظل اللجان المعينة للطيبة "
وقال عضو بلدية الطيبة شحادة عازم: " حاولت ان اتوجه الى منطقة الهدم غربي الطيبة ، وحاولت ان ادخل وتم مطاردتي عبر سيارة الشرطة، فهذا يدل ان سياسة فرق تسد تشهد تطورا كبيرا جداً، خاصة انه لم تحصل اي عملية هدم خلال 8 سنوات في ظل اللجان المعينة للطيبة، فاليوم بعد شهرين من استلام زمام امور الطيبة لابن الطيبة المحامي شعاع مصاروة منصور اعطونا 68 يوماً وارسلوا لنا جرافات تهدم بيتا. جميعنا يعرف ان هذه المنطقة سوف تدخل التنظيم ولا جدال فيه، نرى ان هناك سباقات حول هدم البيوت وبدون اعطاء وقت حتى يتم التنظيم".
وقال رئيس اللجنة الشعبية زهير طيبي: " سبق وقمت بالمطالبة وناضلنا ل منع الهدم في عدد من البيوت بقلنسوة، ووقفنا الى جانب اهالينا في قلنسوة، هذا الوضع ليس امرا بسيطا وليس هينا على الاهالي ، الانسان يكلفه كل ماله ودمه لكي يبني بيتا وفي النهاية تأتي جرافات تهدم البيت خلال وقت قصير، هذه البيوت ليست بيوت اناس اغنياء انا اعرف كم هي المأساة والعيشة الضيقة التي تواجه اصحاب البيوت المهددة بالهدم".
وقال عصام تايه عضو بلدية قلنسوة:" الوجع هو ليس وجع المواطن ابراهيم زبارقة فقط، انما هو وجعنا جميعنا، على اعضاء الكنيست ان يستغلوا موقفهم في الكنيست مع جميع اللجان لحل هذه المشكلة، والتوجه الى نتنياهو . اقترح عقد جلسة خاصة لجميع اعضاء الكنيست مع جميع اعضاء البلديات، نأمل ان تسمعوا، ولكن اذا لم يكن هناك تجاوب عن طريق الكنيست فليتوجه المحامون والمهندسون لاستصدار قرار من محكمة العدل العليا لايقاف الهدم التالي ".


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما





إقرأ في هذا السياق:
تنفيذ أمر هدم مبنى في الطيبة تابع لابراهيم الزبارقة
رئيس بلدية الطيبة يزور المنـزل المهدوم متضامنا مع أصحابه


لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق