اغلاق

رئيس بلدية الطيبة والشيخ رائد صلاح يبدآن حملة إعادة بناء البيت

حل ضيفا ظهر اليوم على ديوان رئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع مصاروة منصور الشيخ رائد صلاح، وقد قام الاثنان بجولة تفقدية لمكان الهدم ولعائلة أصحاب البيت على رأسهم



إبراهيم زبارقة، وكان الشيخ رائد صلاح أوّل المتبرعين بمبلغ خمسين ألف شيقل سيودع في حساب العائلة ضمن حملة "حقي أن يكون لي بيت كغيري" التي أعلنت عنها بلدية الطيبة بالتعاون مع اللجنة الشعبية في قلنسوة وحركة النهضة الشبابية، حملة تهدف لجمع التبرعات لمساعدة وإعانة عائلة أصحاب البيت .
الشيخ رائد صلاح أعرب عن تعاطفه الشديد مع العائلة، مؤكدا "أن هذه سياسة مبرمجة ترمي لاقتلاع المواطن العربي من أرضه ووطنه" .

مصاروة: هذا واجبنا الانساني، الديني والأخلاقي تجاه العائلة
أمّا رئيس بلدية الطيبة المحامي شعاع مصاروة منصور فقد شكر بدروه الشيخ رائد صلاح على هذا الدعم والتبرع السخي للعائلة، وقد علق في تصريح سابق هذا الشأن قائلا: "هذا واجبنا الانساني، الديني والأخلاقي تجاه العائلة التي هدمت آليات الغطرسة والبطش بيتهم. نحن سنقوم بإعادة بناء البيت مجددا بعد استصدار كل التراخيص القانونية اللازمة إن شاء الله، لنبعد وللأبد شبح أوامر الهدم عن البيت المذكور وكل البيوت المهددة بالهدم. هذا البيت بيتي، واجبي وسأكون أول المتبرعين، فكلكم راعٍ وكلكم مسؤول عن رعيته. هذا البيت بيت الجميع وكلنا مجنّدون لإعانة وتقديم المساعدة لأصحابه. كما أهيب بأئمة المساجد تخصيص خطبة يوم الجمعة للحث على جمع التبرعات".



لمزيد من اخبار هنا الطيبة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الطيبة والمنطقة
اغلاق