اغلاق

بشارة، ترشيحا: كل شخص قادر على الوصول للمنصب بقدراته

ولد حسام يوسف بشارة ( 46 عاما ) في ترشيحا وانتقل ليعيش في حيفا ، متزوج واب لثلاثة اولاد ، درس موضوع الاقتصاد في الجامعة العبرية في القدس ،


حسام بشارة

وهو الان يشغل منصب " مدير عام شركة قطارات اسرائيل " ، احدى اكبر الشركات الحكومية في البلاد ، وهو اول عربي يتبوأ مثل هذا المنصب ... بانوراما التقت ببشارة وحاورته حول مسيرته العملية التي قطعها حتى وصوله لهذا المنصب الهام ...

تقرير : علاء بدارنة مراسل صحيفة بانوراما

" بدأت عملي في مجال تدقيق الحسابات "
عن مسيرته العملية حتى وصوله الى هذا المنصب ، يقول حسام بشارة : " لقد درست موضوع الاقتصاد في الجامعة العبرية في القدس ، وبدأت عملي في تدقيق الحسابات ، وفي السنوات الاخيرة كنت شريكا بمكتب لتدقيق الحسابات في حيفا يشغل نحو 80 موظفا ، كما كنت أعمل محاضرا لموضوع الحسابات في جامعة حيفا ، وخلال هذه الفترة شغلت عدة مناصب كعضو في ادارة عدة شركات حكومية منها شركة " نخسيم اسرائيل " التابعة لوزارة المالية وغيرها ".
واستطرد بشارة يقول : "قبل عامين تقريبا تم التوجه لي لأكون عضوا في شركة قطارات اسرائيل ، ومن ثم تطورت الأمور حيث شغلت منصب رئيس اللجنة المالية في الشركة ، ومن ثم مدير لجنة المراقبة ، وفي تلك الفترة انهى المدير السابق فترة ادارته للشركة ، وتم تعييني لأدير الشركة بشكل مؤقت ، وتلقيت عدة توجهات من اعضاء مجلس الادارة ، ومن وزير المواصلات يسرائيل كاتس لاشغل المنصب بشكل رسمي ، وعليه قام مجلس الادارة بعقد اجتماع وتم انتخابي بالاجماع كمدير عام لشركة قطارات اسرائيل ، وبالطبع تم تحويل هذا القرار للجنة فحص التعيينات في المؤسسات الحكومية التي صادقت على التعيين وباشرت مهامي بشكل رسمي في تاريخ 5.7.2015 " .

ماذا يعني لك هذا المنصب على الصعيد الشخصي وعلى صعيد المجتمع العربي؟
بالطبع هذا فخر كبير لي ولعائلتي ، فهذه أول مرة يتم فيها تعيين شخص عربي لادارة شركة حكومية بهذا المستوى ، وأعتبر الأمر انجازا كبيرا لي كشخص ، وانجازا للوسط العربي. هذا التعيين اثبت بان كل شخص قادر على الوصول لاي منصب بقدراته الذاتية ومؤهلاته بالكد والعمل والاجتهاد ، فقد تم تعييني من منطلق مهني بحت وليس لاي اعتبارات سياسية او قومية  . على الصعيد العام ، منح شخص عربي مثل هذا المنصب انجاز كبير ، وكنت اتمنى ان تتكرر مثل هذه القرارات لان هنالك العديد من القدرات العربية القادرة على تبوء مناصب مهمة في البلاد  .

ماذا تقول عن "سياسة التمييز" في التوظيفات في الشركات الحكومية ؟
ليس هنالك ادنى شك بان نسبة الموظفين العرب في المؤسسات الحكومية بشكل عام أقل بكثير من نسبة المواطنين العرب في دولة اسرائيل ، لكن مقارنة مع باقي الشركات تعتبر شركة قطارات اسرائيل من اكثر الشركات التي تشغل موظفين عربا ، لكن بنفس الوقت فان نسبة الموظفين العرب في الشركة غير مرضية . ساقوم ببذل مجهود خاص من اجل استقطاب موظفين عرب في الشركة خلال الفترة القادمة خصوصا أن الشركة تقيم عدة مشاريع تطويرية ونحن بحاجة لتعيين موظفين جدد .

" وسيلة النقل الاولى في البلاد "

حدثنا عن شركة قطارات اسرائيل ؟
تعتبر شركة قطارات اسرائيل من اكبر الشركات الحكومية وتوظف نحو 4000 موظف ، وهي في طريقها لان تصبح وسيلة النقل الاولى في البلاد في غضون سنوات قليلة . بلغ عدد السفريات في القطارات في الشركة في سنة 2015 نحو 52 مليون سفرية ، ومن المتوقع ان نصل الى 60 مليون سفرية خلال العام الجاري  .
هنالك خطة استثمار للسنوات الاربع القادمة في الشركة بقيمة 16 مليارد شيقل بالاضافة الى 15 مليارد شيقل لسلطة الاشغال العامة من اجل اعمال تطوير وفتح سكك حديدية جديدة .

ما هي مشاريع الشركة المستقبلية ؟
هنالك عدة مشاريع حيوية ومفيدة لدولة اسرائيل ومشاريع اخرى من شأنها خدمة الوسط العربي ، ففي عام 2016 سيتم افتتاح خط "هعيمق" الذي يصل بين حيفا وبيسان ويمر بالعفولة ، وفي عام 2017 سيتم افتتاح خط عكا - كرمئيل الذي سيعمل بقوة الكهرباء بحسب المخططات ، وفي عام 2018 سيتم افتتاح الخط السريع "A1" من هرتسليا الى القدس الذي سيمكن المسافر من قطع هذه المسافة بـ 28 دقيقة فقط ... هنالك عدة مشاريع اخرى من شأنها تحسين مستوى الخدمة الممنوحة للمسافرين ، حيث نعمل في هذه الايام على تغيير قسم كبير من السكك الحديدية لتكون جاهزة للتعامل مع قطارات تعمل بالدفع الكهربائي عوضا عن "الديزل" ، كما سنقوم بتحويل عدد من القطارات لكي تعمل بقوة الكهرباء بالاضافة الى التعاقد مع شركة كندية لشراء قطارات تعمل بقوة دفع الكهرباء ، هذه الخطة من باب المحافظة على البيئة بالاضافة الى سرعة القطارات الكهربائية والدقة في المحافظة على الوقت ، ومن المشاريع المهمة ايضا تركيب منظومة جديدة في القطارات تعمل بتقنية "JSMR"  المدعومة بالاقمار الاصطناعية لمنع وقوع تصادم بين القطارات ، وبين قطارات وسيارات في تقاطع سكك الحديد مع الشوارع  .

ما هي مشاريعك الخاصة في الشركة ؟
هنالك عدة مشاريع اعمل عليها تصب في مصلحة المجتمع العربي ، حيث ساعمل على زيادة وسائل المعلومات باللغة العربية في لوحات الاستعلامات في القطارات وفي المحطات ، واعداد تطبيق للهواتف الذكية يدعم اللغة العربية سيسهل على المواطنين عملية استعمال القطارات كوسيلة نقل ، ومشاريع اخرى عديدة تتلاءم مع المشاريع التطويرية للشركة ، التي من شأنها ان تصبح وسيلة النقل الاولى في البلاد.




لمزيد من اخبار ترشيحا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق