اغلاق

العليا تنظر بالتماس الاسير محمد القيق المضرب عن الطعام

تنظر المحكمة العليا بعد قليل في التماس عائلة القيق المطالب بانهاء الاعتقال الاداري للاسير الصحفي محمد القيق الذي يخوض اضرابا متواصل عن الطعام منذ 64 يوما


العشرات يتظاهرون امام المحكمة ، تصوير:  شلومو مور


احتجاجا على اعتقاله الاداري وظروف الاعتقال .
وكان القيق قد نقل في وقت سابق الى مستشفى هعيمق في العفولة بعد تردي حالته الصحية بسبب الاضراب الطويل عن الطعام .
ويتظاهر العشرات امام مبنى المحكمة العليا للمطالبة باطلاق سراح القيق فورا  ، كما نظمت تظاهرات امام  مستشفى العفولة للمطالبة باطلاق سراح الاسير محمد القيق .
 ووفقا لما نقله اعضاء كنيست عرب يوم امس خلال محاولتهم زيارة الاسير القيق " فان حالته الصحية صعبة للغاية غير انهم تلقوا معلومات بانه لا يتلقى تغذية قصرية ولا علاج قصري وكل ما يقدم له وفقا لارادته".
يشار الى ان الأسير محمد القيق (33 عاما ) هو صحفي ويعمل مراسلا قناة مجد الفضائية السعودية في الضفة الغربية، اعتقل عقب مداهمة منزله في بلدة أبو قش، شمالي رام الله، بتاريخ 21 تشرين ثاني 2015.
















مجموعة صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما










الاسير محمد القيق




 

اقرأ في هذا السياق:
وقفة تضامنية مع الاسير محمد القيق أمام مشفى العفولة

العشرات يتظاهرون امام مشفى العفولة تضامنا مع الاسير القيق
إطلاق حملة ضغط للمطالبة بالإفراج عن القيق

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق