اغلاق

النائب غنايم يستجوب حول المعلومات الخطيرة في كتاب المدنيات

قدّم النائب مسعود غنايم (رئيس كتلة القائمة المشتركة، الحركة الإسلامية) استجوابا مستعجلا لوزير التربية والتعليم نفتالي بينيط حول المعلومات الخطيرة والمخطوءة

 
النائب مسعود غنايم
 
في الإصدار الجديد من كتاب المدنيات "أن نكون مواطنين في إسرائيل" للمدارس الثانوية اليهودية والعربية، الذي تنوي الوزارة نشره والذي كُتِب فيه أن "معظم العمليات التفجيرية تم تنفيذها على يد العرب في إسرائيل"!، وأنه "لم يثبت أن يتسحاك رابين قتل بسبب التحريض، لكن الأمر الواضح الوحيد أن قتل رابين كان بسبب فشل في الحراسة"!!.
وكان النائب غنايم قد طالب الوزارة في عدة جلسات سابقة بإشراك أكاديميين عرب في صياغة كتاب المدنيات الجديد، ورغم وعود الوزارة إلا أنه تم تغييب وجهة نظر ورواية الأقلية العربية الفلسطينية في الكتاب.
ووصف النائب غنايم- رئيس طاقم التربية والتعليم في القائمة المشتركة- مضمون الكتاب الجديد للمدنيات بأنه "خطير جدا، خاصة فيما يتعلق بتأكيد يهودية الدولة وتجاهل وجود أقلية عربية فلسطينية ينبغي أن تكون مواقفها وروايتها حاضرة بالكتاب، وكذلك التعامل معنا كطوائف وكخطر وملف أمني. هذا الكتاب الجديد فيه تغييب للجانب الديمقراطي وتقليل من شأن التربية للتعددية وحرية التعبير".
وكان ثلاثة من أعضاء اللجنة التي أشرفت على صياغة الكتاب قد انسحبوا مؤخرا من اللجنة، فيما طالبت مؤلفتان ثنتان من اللاتي قمن بتأليف بعض الأجزاء من الكتاب بمسح اسميهما عن الكتاب. وقد أكد هؤلاء جميعهم أن الكتاب "لا يركّز على المواطنة المشتركة في دولة يهودية وديمقراطية وإنما على القومية اليهودية".
ومن الانتقادات الموجهة أيضا للكتاب في المجتمع اليهودي نفسه أن الجزء المتعلق بكرامة الإنسان يحتوي على عشرات الاقتباسات من مصادر يهودية، دون ذكر أي اقتباس تقريبا من أي مفكر علماني أو فيلسوف أو شاعر أو كاتب، على عكس الإصدارات السابقة من الكتاب.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق