اغلاق

الناصرة: محاضرة للشيخ كمال خطيب في مسجد السلام

بحضور المئات من مدينة الناصرة والقضاء، ألقى الشيخ كمال خطيب مساء أمس الجمعة محاضرة إيمانية في مسجد السلام وسط المدينة.


تصوير: يوسف دخان

وتحدث الشيخ كمال خطيب في محاضرته عن فتنة الدهيماء في أخر الزمان الذي لا تدع أحداً الا لطمته، مستندا الى الحديث النبوي الشريف الذي يُبين فيه انقسام الناس إلى فسطاطين ( معسكرين)، "فسطاط إيمان لا نفاق فيه وفسطاط نفاق لا إيمان فيه".
وفي ظل هذه الفتن والمحن التي يمر بها المسلمون في هذا الزمان قال الشيخ كمال إن "هناك من يقول انتهى الاسلام، الكل عليكم وأنتم لوحدكم، حط رأسك بين هالروس وقل يا قطاع الروس، الكف لا يلاطم المخرز... لكن نقول لهم إنه ليس في قاموسنا إلا الأمل والتفاؤل بفرج الله ونصره القريب".

" الثورات العربية التي انطلقت منذ خمس سنوات هي نهاية لمشروع سايكس-بيكو "
وبين الشيخ خطيب أن الأمة تعرضت للبلاء والمحن وعاشت واقعا صعبا، وفي ظل ذلك كان يتغير الحال ويأتي الفرج والنصر ويعلو شأن الأمة"، مستشهدا "بأحداث من التاريخ الاسلامي مثل حروب الردة والغزو الصليبي والتتاري لبلاد الشام واحتلالهم القدس والمسجد الأقصى المبارك وزوالهم عنها" .
كما أشار الى "ان الثورات العربية التي انطلقت منذ خمس سنوات هي نهاية لمشروع سايكس-بيكو، وعندما عُرفت ملامحها الاسلامية تامروا عليها وما يزالون يحاولون إفشالها بدعمهم للانقلابات وسفك للدماء"، مبينا "أن حظر الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني ليست خارجة عن دائرة هذه الحرب المعلنة على الاسلام، والتي باتت واضحة وظاهرة للجميع" .
وختم الشيخ كمال خطيب المحاضرة "نحن نعيش في ألم ومخاض وكرب وبلاء شديد، لكننا على يقين بأننا على موعدٍ مع فرج الله ونصره" . وقد تولى الشيخ إيهاب خليل عرافة الأمسية الإيمانية التي دعا اليها شباب مسجد السلام في مدينة الناصرة. ( من ساهر غزاوي )



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق