اغلاق

كاتس : روم يوافق إشغال رئيس السلطة الوطنية للأمان على الطرق

تلقت لجنة الاقتصاد في الكنيست برئاسة ايتان كابيل، تقريرا من وزير المواصلات والأمان على الطرق، عضو الكنيست يسرائيل كاتس، عن نشاط الوزارة، برنامج العمل في الوزارة،


الوزير يسرائيل كاتس
 
وطريقة تنفيذ الميزانية. وافتتح رئيس اللجنة كابيل الجلسة التي بدأت بتأخير 28 دقيقة بسبب تأخر الوزير، وقال له انه سعيد لانه نجح بالوصول إلى الجلسة في نهاية الأمر.
وتطرق رئيس اللجنة كابيل لعدة مواضيع وطلب من الوزير تقريرا عن عدد من المواضيع مشددا على ما يحدث في الشوارع، وان اللجنة لن تستطيع ان تمر على ارتفاع عدد قتلى حوادث الطرق هذا العام على جدول الاعمال دون عقد جلسات لبحث الموضوع بشكل معمق. كذلك تطرق الرئيس كابيل الى الجولة الميدانية التي اجرتها اللجنة لخط القطار السريع الى تل ابيب، وطلب ان يتطرق الوزير لمواضيع منها قضية المواصلات العامة، الطيران الداخلي مطالبا بالحصول على اجابات واضحة لموضوع تقصير زمن الانتظار لامتحانات السياقة العملية (التستات).
 
" الهدفان اللذان وضعتهما نصب عيني في دورتي الثالثة في الوزارة هما رفع موضوع الأمان على الطرق والعناية بقضية السيارات بدون سائق "
وأشار الوزير كاتس الى ان وزارته تعمل على مجموعة من المجالات، حيث ان التغيير بالامكان رؤيته، من كريات شمونة بالشمال حتى ايلات في الجنوب. وأَضاف ان المشاريع المختلفة والتي فيها استثمارات ايضا بالقطارات، هي من بين اهم الادوات لتقليل عدد قتلى حوادث الطرق بالشوارع والغاء الشوارع الحمراء، ليس بالأقوال إنما بالميزانيات. "الهدفان اللذان وضعتهما نصب عيني في دورتي الثالثة في الوزارة هما رفع موضوع الأمان على الطرق والعناية بقضية السيارات بدون سائق. خلال اقل من 10 سنوات ستتحرك في الشوارع سيارات بدون سائق ويجب الاستعداد لذلك بداية من ناحية الضرائب وحتى البنية التحتية والأمان". وبالنسبة لموضوع الامن والامان على الطرقات، زف الوزير بشرى ان غيورا روم، مدير سلطة الطيران المدني سابقا، وافق على التطوع واخذ على عاتقه وظيفة رئيس السلطة الوطنية للامان على الطرق.
كما اشار الوزير انه يأمل ان تصادق قريبا اللجنة على الانظمة التي تسمح بتطبيق القانون  الموثق بالصورة لمسالك المواصلات العامة في المدن. "بالامكان تحديث الحافلات، المنافسة، والاهتمام بالأمان، لكن دون مسلك مواصلات عامة مع تطبيق القانون، ايضا فإن الحافلات الأكثر تطورا في العالم لن تصل في الوقت.
وبالنسبة لقضية امتحانات القيادة العملية، قال الوزير ان الحل يكون فقط بالخصخصة. رئيس اللجنة كابيل طالب الوزير علاج قضية الازدحامات حتى تخرج الخصخصة إلى حيز التنفيذ، ورد الوزير ان البشرى الوحيدة التي ستكون هي المناقصة. وفي هذه المرحلة حدثت مشادة بين عضو الكنيست حمد عمار والوزير كاتس، وقال عضو الكنيست عمار: "اعترف الوزير انه فشل في إدارة اختبارات القيادة العملية". ورد الوزير بالقول إنه يهنئ الوزير عمار على توليه مقعد المعارضة متمنيا له سنوات كثيرة كذلك. وأضاف الوزير كاتس: "عضو الكنيست عمار قذف موظفي دولة وقال "ان هذه فضيحة ان وجدت لديك معلومات فتوجه للشرطة". وطلب الرئيس كابيل تهدئة النفوس. الوزير كابيل تطرق لقضية الامتحانات العملية وقال انه مصمم على ايجاد حل للقضية في الفترة الانتقالية.
 


لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق