اغلاق

الإعدادية الحديقة أ يافة الناصرة تستضيف د. أحمد أسدي

بعض الفعاليات تلبس زيَّ الملل حينَ تعتلي زورق التكرار، إلَّا فعاليات ومُحاضرات المدرسة الإعدادية الحديقة (أ) يافة الناصرة المتنوعة والمُختلفة والمتجددة،



تُعطي دائمًا الأمل والصمود واللانسيان، في لفتة مُميَّزة وبمبادرة من لجنة أولياء أُمور الطُلَّاب، استضافت المدرسة يوم امس الجُمعة الدكتور أحمد أسدي الخبير في التنمية البشرية لإلقاء مُحاضرة بعنوان (تحفيز الناجحين ونجاح المُحفَّزين)، وذلك بحضور العديد مِن الأهالي وطاقم مِن المُعلمين وقسم مِن الطُلَّاب الذين أبدوا إعجابهم بهذه المُحاضرة الشيَّقة والرائعة وتفاعلوا معها حيثُ لاقت استحسان الجميع وعبَّروا عن الحاجة الماسَّة لمثل هذه المُحاضرات التي تعود بالفائدة على الطُلَّاب. 
وافتتحت المُحاضرة بكلمة ترحيبية مِن مُدير المدرسة المُربيَّ مشهور عبَّاس الذي رحَّب بالحضور وبالمُحاضر وأشاد بهذه المُحاضرة التي من شأنها تحفيز وتشجيع وتنوير عقول الطُلَّاب إضافة إلى توسيع آفاقهم المعلوماتية والمعرفية، كما وثمَّنَ غاليًا دور لجنة أولياء أُمور الطُلَّاب وشكر لها دورها في تنظيم هذه المُحاضرة القيَّمة. 
ثُمَّ ألقى الدكتور أحمد أسدي مُحاضرته حيث استطاع بأسلوبه الخاص وبكلمات مُعبَّرات في تمرير المُحاضرة وتطرق إلى نماذج مِن العمالقة والمُتميزين المُعاصرين والقُدامى مِن خلال التجارب والقصص التي يرى بها أنها الأداة الأفضل لتمرير الأفكار إلى الحضور غارسًا في ذهنهم أهمية تحديد أهدافنا في الحياة والسعي لتحقيقها وايمانهم بذاتهم وقدراتهم.
كما وأشار إلى التميَّز والأبداع والتفكير خارج الصندوق والتفكير الايجابي وإظهار المواهب والامتيازات وتطوير الذات والتحدي والإرادة والطموح والثقة بالنفس والعزيمة والإصرار والتشجيع والسعي ومحاولة الإضافة إلى الحياة والتجدد والتقدم إلى الأمام باستمرار الجهد والعناء المتواصل على بلوغ الهدف وأهمية التواصل المُستمر والتعاون بين الأهل والمدرسة ولجنة أولياء أُمور الطُلَّاب وتكثيف النشاطات والمُحاضرات والفعاليات المختلفة وتنشيط العلاقة معهم.

"خيراتنا في هذه البلاد محدودة إمَّا أن نتميَّز وإمَّا أن لا نتميَّز"
وقال: "خيراتنا في هذه البلاد محدودة إمَّا أن نتميَّز وإمَّا أن لا نتميَّز، التميَّز لا يُقهر إلَّا بالتميَّز وكلنا نعلم أنَّ أقصى درجة في التعلَّم هي درجة الدكتوراه، إذًا يجب أن نغرس قيمة العِلَّم والتشجيع والتحفيز في نفوس أبنائنا منذ نعومة أظافرهم ونعَّودهم على أن يفكروا ويبدعوا". 
 بعد ذلك تم عرض فيلم يتحدث عن التحدي وقوَّة الإرادة، وفي نهاية المُحاضرة جرى نقاش وحوار مفتوح بين الحضور، ومسك الختام قام مدير المدرسة ونائبه ورئيس لجنة أولياء أُمور الطُلَّاب بشكر الدكتور أحمد أسدي على المحاضرة وتكريمه بدرع شكر وتقدير على عطاءه ومجهوده.
وقال رئيس لجنة أولياء أُمور الطُلاب فؤاد أبو سرية: "بدايةً نشكر الدكتور أحمد أسدي على تلبية الدعوة وإلقاء المحاضرة الرائعة والقيَّمة والشيَّقة والهادفة، نحن كلجنة أولياء أُمور الطُلّاب نعمل دائمًا على توفير بيئة تعليمية آمنة ونسعى لتنظيم نشاطات وفعاليات ومُحاضرات مُحفَّزة لإنجاح المسيرة التربوية، هذه المُحاضرة سلسلة من مجموعة مُحاضرات مُستقبلية في المواضيع التي نرى أنَّ طُلَّابنا بحاجة إليها، هدف المُحاضرة تحفيز وتشجيع الأهل والطلاب على روح العطاء والتميَّز والطموح والثقة بالنفس وغرس الأمل وتعزيز عملية التواصل بين الأهل والمدرسة ودور الأهل في العملية التربوية من أجل رفع المُستوى التحصيلي والأخلاقي لطلابنا".  وقد وافانا بالتفاصيل والصور فؤاد ابو سرية .





لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق