اغلاق

اجتماع بكفر كنا لبحث قضية الهدم في المجتمع العربي

عقد اجتماع ظهر اليوم الاحد في المكتبة العامة في بلدة كفركنا ، جمع المجلس المحلي ، القائمة المشتركة ولجنتي المتابعة والقطرية وذلك لاتخاذ خطوات نضالية،
Loading the player...

واليات للعمل لمواجهة القرار لمنع هدم 27 بيتا في بلدة كفركنا ولبحث موضوع الأرض والمسكن وهدم البيوت في المجتمع العربي .
خلال الاجتماع انتقد المسؤولين والمتحدثون التواجد والحضور الضئيل لرؤساء السلطات المحلية ، مؤكدين على ضرورة عقد لقاء قطري لبحث القضية الهامة .

" في العام 1996 كانت اخر خارطة هيكلية ومنذ ذلك الحين لم يتم توسيع الخارطة الهيكلية "
وفي كملته قال مجاهد عواودة رئيس المجلس المحلي كفركنا  : " تم التنسيق للاجتماع مع الاخوة في لجنتي المتابعة للتباحث في قضية البيوت المهددة في كفركنا وعددها 27 وأيضا البيوت المهددة في الوسط العربي ، وفي العام 1996 كانت اخر خارطة هيكلية ومنذ ذلك الحين لم يتم توسيع الخارطة الهيكلية ، ومجلس كفركنا يواجه مشكلة بقرار هدم 27 منزلا ، ويجب طرح الموضوع في البرلمان والمؤسسات المختلفة ، ويجب ان نسير قي ثلاثة مسارات لمواجهة قضية هدم البيوت في المجتمع العربي وذلك من اللجان الشعبية ، رؤساء السلطات المحلية والثالث أعضاء البرلمان ويجب ان نساند بعضنا البعض لكي نتمكن من الوصول الى الأهداف المنشودة" .
وتابع مجاهد عواودة : "الهدم هو سياسة عنصرية وهي بمثابة جزء من مشكلة اكبر ، والسؤال الذي يطرح عندما يتم هدم البيت ماذا ذنب الطفل ان يستيقظ بدون مأوى له ، والعمل الوطني الأول هو بقاؤنا على هذه الأرض ، وسنبقى في ارضنا حتى لو عشنا في مغارة ، ويوجد مسؤولية كبير تقع على عاتقنا في هذا الموضوع ويجب تنشيط وتفعيل اللجان الشعبية ونؤكد انه بوحدتنا بإمكاننا مواجهة قضية الهدم" .

" نرى في هذا الاجتماع مقدمة وكجزء لمعالجة شاملة للموضوع "
وفي كلمته قال محمد بركة رئيس لجنة المتابعة لجماهير العربية :" في  فترة اللجنة المعينة في الطيبة لم يتم هدم بيت واحد في هذه الفترة وعندما انتخبت البلدية وعندما بدأت بعرض الخارطة استعجلوا وتم هدم بيوت ، وذلك في سياق اتصالات مع دوائر التنظيم وعلى الرغم انهم قطعوا شوطا كبيرا ، ونرى في هذا الاجتماع مقدمة وكجزء لمعالجة شاملة للموضوع ،والحكومة والمستشار القضائي فينشطاين تبنى تقرير لجنة الذي عينها هو انه يوجد 50 الف مبنى في الوسط العربي مبني بدون ترخيص في المجتمع العربي أي انه من بين مواطن واحد من بين خمسة يعيش تحت خطر هدم ، الخط الذي تسير عليه الدولة هو اكثر ما يمكن من العرب على اقل ما يمكن من الأرض ".


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما































































































لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق