اغلاق

لجنة المتابعة تدين الهجوم على زحالقة وزعبي وغطاس

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من لجنة المتابعة العليا لقضايا الجماهير العربية ، جاء فيه : " تدين لجنة المتابعة العليا لقضايا الجماهير العربية الهجوم العنصري،


رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو - تصوير gettyimages

 
الذي يقوده رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، ضد نواب التجمع الوطني الديمقراطي، في القائمة المشتركة، جمال زحالقة وحنين زعبي وباسل غطاس، على خلفية لقائهم بعائلات الشهداء، لغرض البحث في سبل تحرير جثامين أبنائهم" . وقالت المتابعة : "  إن هذا الهجوم يندرج في حملة التحريض المستمرة التي يقودها شخص نتنياهو ضد جماهيرنا العربية، التي تصر على التصدي لسياسة حكومته العنصرية، سياسة الحرب والاحتلال ".
واضافت المتابعة : " إن لقاء النواب زحالقة وزعبي وغطاس، مع العائلات كان لغرض بحث قضية اعادة جثامين أبنائهم، وهذا بالضبط ما يعرفه نتنياهو، ورئيس الكنيست يولي ادلشتاين، الذي برز هو أيضا، في جوقة التحريض، وغيرهما من وزراء ونواب في الائتلاف والمعارضة. وأكثر من أن هذا، أن النواب عرضوا القضية على الجهات ذات الشأن في الحكومة الإسرائيلية، لغرض حلها، بعد ذلك اللقاء".
وشددت المتابعة على " أن جماهيرنا العربية وأطرها السياسية، ليست ضمن الخطاب الإسرائيلي والصهيوني الرسمي المعادي لشعبنا، ولا نستأذن أحدا في شكل ممارسة الأدوات السياسية المشروعة في الدفاع عن حقوقنا وحقوق شعبنا عامة ".
واختتم بيان المتابعة : " تحذر لجنة المتابعة من تصعيد نتنياهو وزمرته خطابهم العنصري "، وأكدت "أننا لن نسكت أمام محاولات كم الأفواه، وأمام مجرد التفكير في ضرب نشاطنا وحراكنا السياسي، بموازاة ما تخطط له الحكومة واذرعها، لشن ضربات متعددة الاتجاهات ضد جماهيرنا العربية، من تدمير آلاف البيوت، واقتلاع قرى بأكملها، وغيرها ".


تعقيب خالد تيتي الناطق بلسان باسل غطاس
في تعقيبهم على ما جاء، عقب نواب التجمع " انه وبعد ان فهم نتنياهو ان لا مخالفة قانونية او جنائية في اللقاء المعقود لتحرير الجثامين، يحاول الان ان يحوّل كل الضجة الفارغة الى مكسب سياسي لنفسه، من خلال تقديم اقتراح قانون لضرب التمثيل السياسي للاقلية العربية، وتقويض فضاء العمل السياسي.
نتنياهو يعرف جيدا ان هدف اللقاء هو تحرير الجثامين، لكنّه مستمرّ في تزوير الحقائق والتحريض من خلال كيل الاتهامات الملفّقة بحقّ نواب التجمّع؛ القضيّة هي تحرير الجثامين، وكل ما عدا ذلك هو تلفيق وكذب.


عضوة الكنيست حنين زعبي


عضو الكنيست د. جمال زحالقة


عضو الكنيست د. باسل غطاس

اقرأ في هذا السياق:
نتنياهو يطلب فحص رفع الحصانة عن زحالقة وزعبي وغطاس
 

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق