اغلاق

ام الفحم: محاضرة ‘القرآن وسنن الظالمين‘ بخيمة الحظر

ضمن سلسلة برامج وفعاليات خيمة مناهضة حظر الحركة الإسلامية ، في مدينة أم الفحم، عُقدت مساء أمس الاثنين، محاضرة للشيخ يوسف الباز إمام مسجد اللد الكبير.



وألقى الشيخ يوسف محاضرته أمام حشد المتضامنين في الخيمة تحت عنوان "القرآن وسنن الظالمين" استنادا إلى الآية الكريمة "وما كان ربُّك ليهلك القرى بظلم وأهلها مصلحون"، واقتباسا بقول ابن تيميه رحمه الله "إن الله يقيم الدولة العادلة وإن كانت كافرة، ولا يقيم الدولة الظالمة وإن كانت مسلمة".
"
الظلم هو سبب خراب البلاد وهلاك العباد" قال الشيخ الباز، " فإذا كانت الأمة أو الدولة كافرة، ولكنها تحكم بالعدل فيما بينها، هذا العدل الذي يعرفه الناس بفطرتهم، فإذا كانوا يحكمون بذلك؛ تقوم دولتهم، وتستمر مدة طويلة، والتاريخ يشهد بهذا، وعلى العكس من ذلك، إذا بغى الحكام وجاروا على العباد فإن مصيرهم إلى الزوال".
وبيّن الشيخ الباز في محاضرته " أن الله لا يظلم أحدا، وحرم الظلم على نفسه، ولا يمكن أن يبيد الله الظالمين ويمحوهم حتى يحذرهم وينذرهم "، "وما كنا مُهلكي القرى إلا وأهلها ظالمون"، مشيرا إلى هلاك الدول التي تمادت في ظلمها في هذا الزمان.
وقال: " المعركة هي معركة وعي، ولن ينتصر أعداء الإسلام علينا إلا أذا انتصروا على عقولنا وانهزمت نفوسنا"، داعيا في الوقت ذاته إلى النظر في كتاب الله الكريم بعين البصيرة، مبيّنا أن سر الظالمين في القرآن بسرده لبعض قصصهم.
وفي الختام، دعا الشيخ يوسف الباز إلى التشبث بالحق وعدم التزحزح عنه مهما فعل الظالمون وتمادوا في غيّهم؛ لأن العاقبة لأهل الحق والمتقين.





لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق