اغلاق

الفنانة خزيمة حامد، الناصرة: الفن وسيلة حوار منذ القدم !

بعدما تميزت وانطلقت الفنانة النصراوية خزيمة حامد في الفن التشيكلي وتألقت في الجاليري في سوق الناصرة القديم الذي افتتحته على حسابها الخاص، وتميزت في توصيل


الفنانة النصراوية خزيمة حامد
 
رسالتها الفنية لطلاب المدارس والاطفال والنساء واصحاب الاحتياجات الخاصة والمرضى نفسياً ورسم جداريات في المدارس ومخيمات ومهرجانات، وشاركت في معارض فردية وجماعية في البلاد وخارجها ومهرجانات دولية ومحلية.
 تحدثت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع الفنانة خزيمة عن الفن التشكيلي، حيث قالت :" الفن علاقة مولودة مع الانسان ومتمثلة في مجمل الحياة اليومية، فهي في المأكل والمشرب واللباس حتى في المعايشة مع الشريك الاخر . فاذا لم يكن هناك فن وصيغة شمولية ليصيغ العلاقات الانسانية الودية بالفن فلا يستطيع احدنا ان يتواصل مع الاخر بشكل من الاشكال ويكون الحاصل خلل في الذوق العام" .
 
" الفن وسيلة الحوار الحسي بين المجتمعات المتنامية منذ القدم وحتى يومنا هذا "
واضافت خزيمة:"  الفن يعتبر وسيلة الحوار الحسي بين المجتمعات المتنامية منذ القدم وحتى يومنا هذا، فمنه نستطيع بث رسائل مفهومة لكل اصناف البشرية متجاوزة حدود اللغات تنطق بها امم مختلفة الاعراف والمجتمعات، وحسب رأيي كل شيء بحياة الانسان فيه فن. مثل فن التعامل مع الاخر، فن الاتصال السليم، فن التسامح والخ..".
واردفت بالقول :" الفن التشكيلي يأخذ من طبيعة الواقع ويصاغ بصيغة جديدة اي يشكل تشكيلا جديدا، وهذا ما نطلق عليه كلمة التشكيل، والتشكيل هو الفنان الباحث الذي يقوم بصياغة الاشكال اخذا مفرداته من محيطه ولكل انسان رؤياه ونهجه. لذا تعددت المعالجات بهذه المواضيع مما اطر الباحثون في مجالات العطاء. بنتاج لوحاتي لدي عملية بحث وأنتجت مشاريع مختلفة بعدة مواضيع مختلفة مثل مشروع المرأة، ثقافة الأديان، الانسانية، الأبيض والأسود، عبق الماضي، والخ..". 
وتابعت :" بلوحاتي لدي عملية بحث بعدة مواضيع، حيث اعبر عن ذاتي  كامرأة عربية فلسطينية أتأثر في جميع الاحداث التي حولي، اتأثر انسانيا وسياسياً وفكرياً واجتماعياً".
وأضافت:" يوجد فنان ويوجد رسام. كل انسان يستطيع ان يكون رساما ان استطاع، اما الفنان المبدع فهو موهبة من الله. وحسب اختيار الفنان لا تكفي الموهبة ولكن العمل والمثابرة، وثم العمل والاجتهاد. وانا أترجم فكري ومشاعري في نتاج اللوحة وحسب الموضوع الذي أتأثر منه".
واختتمت بالقول :" يقول فان جوخ اريد ان اعبر عن نفسي وان اعبر عن اشياء حقيقية بصورة تماثل خشونة حياتي وجفافها".


مجموعة صور بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق