اغلاق

الناصرة: انعقاد المؤتمر العلمي ‘علم النفس والصحة النفسية‘

في اجواء مهنية احتفاليّة، عُقد السبت الماضي 6/2/2016 في مستشفى الناصرة المؤتمر العلميّ الثالث "علم النفس والصحّة النفسيّة في المجتمع العربي" بتنظيم مشترك


صور من المؤتمر

من قبل رابطة السايكولوجيين العرب، مستشفى الناصرة وجمعية تطوير الصحّة في المجتمع العربي.
شارك في المؤتمر المئات من السايكولوجيين ومهنيي الصحة النفسية العرب بما فيهم أكثر من أربعين مهني من القدس وبيت لحم، الذين عرضوا وتابعوا وناقشوا عشرات الاوراق العلميّة.
افتتح المؤتمر رئيس المؤتمر والمبادر لعقده البروفسور مروان دويري مشيرا في كلمته إلى ما يمثله المؤتمر من منصة لعرض ومناقشة الابحاث والتدخلات النفسية للمهنيين العرب وإستمرار حالة الانتقال من استهلاك المعرفة إلى إنتاجها.  بعدها ألقى مدير مستشفى الناصرة د. بشارة بشارات كلمة مشيراً إلى تبني المستشفى نظرة شمولية وتكاملية للصحّة الجسديّة والنفسيّة والمجتمعية.
اذ تم الاعتراف بمستشفى الناصرة من قبل منظمة الصحة العالمية كمستشفى مطور للصحة، ويعتبر رائدا في تطوير صحة المجتمع العربي في البلاد .

حنان خميس-زعبي تؤكد على تكريس المؤتمر لتقليدٍ علمي
في ترحيبها بمهنيات ومهنيي الصحّة النفسيّة الفِلَسطينيات والفِلَسطينيين المتوافدين إلى المؤتمر من ارجاء "وطنٍ لا تحبِسُ الجغرافيا الممزّقة عطاءَه وابداعَه وولاءَه لفكرة الحريّة تفكيراً وتعبيراً وتنويراً"، أكّدت رئيسة اللجنة التنظيمية السيكولوجية حنان خميس-زعبي على تكريس المؤتمر لتقليدٍ علميٍّ بادرت إليه رابطة السايكولوجيين العرب بهدف تقاسُم المعرفة وتبادل الخبرات وتوكيد الذات المتسائلة والباحثة والطموحة.
كما وتوقفت خميس عند محطات رئيسيّة في تاريخ رابطة السايكولوجيين العرب ونشاطاتها،وسلّطت الضوء على اهداف الرابطة التي "تحمل منذ خمسة عشر عاماً رايةَ لمّ شملِ السايكولوجيين العرب والعنايةِ بهمومِهِم المهنيّة والتنظيميّة، وتسعى إلى تنشيط حالة انتاج وتطوير المعرفة النفسيّة عربيّا واستثمارِها في تعزيز الصمود الفرديّ والجمعيّ في سياق الخصوصيّة الحضاريّة والسياسيّة للفلسطينيين الباقين في وطنهم، إضافةً إلى نشر الثقافة النفسيّة وتداولها بلغة الأمّ".
الجلسة الأولى للمؤتمر كانت بعنوان "مثلث النفس والجسد والمجتمع" قدمت فيها ثلاث محاضرات متكاملة أولها للبروفسور مروان دويري حول نموذج بيو-سايكو-اجتماعي للعلاج النفسي، تلتها محاضرة الدكتور مصلح كناعنة بعنوان الاختلال الثقافي والاعتلال النفسي، وقدم الطبيب النفسي توفيق أبو نصرة محاضرة أوضح فيها بيولوجيا الحالات النفسية العادية والمرضية.
بعدها توزع الحضور على عدة جلسات متوازية قدمت في كل منها عدد من المحاضرات:
جلسة العلاج النفسي بمشاركة د. روني سرور، د. فردوس عبدربه العيسى، نمر سعيد، وأمل محسن.
جلسة التدخلات الاجتماعية بمشاركة د. عنان سرور ورمال صلاح ومحمد منصور وإيزابيل سمعان رمضان
جلسة القضايا الاجتماعية والعائلية والجندرية بمشاركة د. سامي جمال محاجنة، كميليا ابراهيم، د. نيفين حسن-عباس، وأحلام رحال.
جلسة النكبة والفقدان بمشاركة د. صفاء غنادري-نصر، د. عدنان أبو الهيجاء، نجلاء أسمر، وخليل سبيت.
جلسة القضايا ثقافية ومجتمعية شارك فيها د. سيزر حكيم وياسمين زيد.
وجلسة القضايا التعليمية والتربوية شارك فيها كل من د. فريدا مرشي ناصر، منى دويري جروس وميسم خلايلة شحادة وريم عليمي.
الجلسة الختامية شملت محاضرة لضيف المؤتمر من الأردن الدكتور أمجد أبو جدي حول تقنينه المحوسب لعدد من الاختبارات النفسية وتلاها محاضرة للبروفسور محمد الحاج يحيى قدم فيه تلخيصا لأبحاثه عن العنف ضد المرأة العربية.  
يذكر ان عدد السايكولوجيّات والسايكولوجيين العرب يزيد عن ال500، متوزعين على تخصّصات، مراحل تخصّص وانشغالات ميدانية و أكاديمية مختلفة، كما أن هناك ارتفاع في عدد العيادات النفسيّة ومراكز الخدمات النفسيّة الخاصّة والمبادرات والبرامج المتمحورة حول الصحّة النفسية في معظم الأجيال.



لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق