اغلاق

فوز مدرسة وادي العين بسخنين بمسابقة الروبوتيكا بالتخنيون

شاركت مدرسة وادي العين الابتدائية من مدينة سخنين وللمرة الأولى في مسابقة الروبوتيكاFLL في التخنيون أول أمس الثلاثاء , وحصدت جائزة أفضل بحث علمي


مجموعة صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما

كما وتأهلت للنهائيات التي ستعقد في الشهر المقبل في تل أبيب , حيث ستشارك جميع الفرق المتأهلة من الوسط العربي واليهودي.
تأهلت المدرسة بفضل مربية معطاءة متفانية بعملها , مجموعة متألقة من طلابها من الشعبة السادسة واهال داعمين, مساندة ومشاركة. وكانت واحدة من 28 مدرسة من الوسط العربي واليهودي , وهذا ان دل فانه يدل على الطاقات الكبيرة الموجودة في الطلاب والتي بحاجة الى توجيه وعناية ودعم , فلدى الطلاب قدرات عالية لا تقل عن أي طالب آخر في العالم ولكن تنتظر من يفتح لها المجال ويوسع الآفاق لها .
وقد كان لافتا الأجواء الاحتفالية المليئة بالعمل والمرح والتعاون بين الفرق والضغط في المهام , حيث تنقل الطلاب بين غرف التحكيم فقام الطلاب بتفعيل الروبوت ليقوم بتنفيذ مهام قام الطلاب بأنفسهم بوضع البرامج لها , كما وعرضوا مدى تمكنهم وتذويتهم لقيم المسابقة وعرضوا مبنى الروبوت والتصميم وكيفية البرمجة واتباع استراتيجية العمل. كذلك قام الطلاب بعرض فكرة بحثهم العلمي والتي تلخصت بوضع حل لتقليل حجم النفايات عن طريق تشجيع الناس في جمع القناني البلاستكية للاستحداث من خلال وضع تصميم جديد لقفص التجميع وذلك باضافة مكبس يدوي او كهربائي ودود للبيئة لضغط القنينة لتقليص حجمها ليتسع القفص لكمية أكبر لتكون تكاليف النقل والاستحداث أقل كلفة وأكثر اقتصادية .
وما لاقى استحسان الحكام عمق ودقة البحث في التفاصيل وتمكن الطلاب من الموضوع والبحث وطريقة العرض. كما ودمج الطلاب الصحة البيئية من خلال تقليص النفايات والصحة الجسمانية من خلال انتاج الكهرباء الودودة للبيئة والمنتجة بمساعدة ممارسة الرياضة باستعمال آلة رياضية متصلة بدينامو مرتبط بمكبس ضاغط للقنينة في القفص.
وقد رافق الطلاب مديرة المدرسة المربية سوار شلاعطة وعدد من الأهالي الداعمين, والمربية عبير حمود معلمة موضوع العلوم في المدرسة ومرشدة وموجهة المجموعة .وما يجدر ذكره ان الطلاب تعلموا البرمجة وبناء الروبوت وملاءمته للمهام لوحدهم وبجهدهم وبعمل متواصل لساعات وأيام في العطلة الشتوية والعطل الأسبوعية وبعد الدوام وبمرافقة المربية عبير حمود.
وفي حديث مع المربية سوار شلاعطة مديرة المدرسة اثنت على الجهود الجبارة التي بذلتها المربية عبير وطلابها المشاركين من الصفوف السادسة واكدت على ان النجاحات والانجازات هي من صنيعنا وليس مسالة حظ ومن هنا تتوجه المربية سوار شلاعطة لجميع طلابها الإمساك بزمام الامور وتوظيف كافة الطاقات والامكانيات للرقي بتحصيلاتهم وانجازاتهم فالنجاح حليف كل مثابر.



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق