اغلاق

فوز ثالث للاخاء الناصرة على حساب بيتار تل أبيب 1-0

حقق فريق مكابي الاخاء الناصرة عصر اليوم الجمعة فوزا ثمينا ثالثا على التوالي أمام الفريق العنيد بيتار أبيب صاحب المرتبة الثانية عشرة (29) نقطة بالنتيجة 1-0 ،


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما من المباراة

من هدف النجم علي خطيب من ركلة جزاء 11 مترا بعد عرقلة واضحة وضوح الشمس على محمد خطيب من قبل حارس مرمى تل أبيب مايكل حكيم ، ولم يبق لحكم المباراة عيدان المليح (ممتاز في المباراة ) الا ان يشير الى النقطة البيضاء في قرار صائب لضربة جزاء من 11 مترا وإشهار البطاقة الصفراء في وجه حارس مرمى تل ابيب ، نفذ ركلة الجزاء علي خطيب متقنة على يسار حارس مرمى تل ابيب المجرب مايكل حكيم لعمق الشباك ويعلن التفوق المرحلي لفريق مكابي الاخاء الناصرة .
المباراة جمعت الفريقين على ستاد الناصرة عيلوط ضمن الاسبوع الرابع والعشرين في الدوري وحضرها حوالي الالف متفرج (الدخول مجانًا ) جاءوا لدعم وتشجيع الفريق النصراوي في مباراته التي أعتبرت عن ست نقاط خاصة وان الفارق بين الفريقين نقطة واحدة وكل منهما يسعى لتحقيق الفوز وضمان موقع في مباريات البلي اوف العلوي .

تفاصيل الشوط الاول :
الفريق النصراوي دخل ارض الملعب وكأن المباراة نهائي كأس الدولة ، لاحظنا فريقًا مقاتلًا على ارض الملعب ولاعبوه استماتوا على كرة في الملعب دون رحمة ولا هوادة ، لعب جماعي تناغم وتناسق بين مركبات الفريق ، خط دفاع ناري وحارس مرمى يقظ وعلى جاهزية عالية لكل كرة ، وقلب الفريق خط الوسط بقيادة الثنائي الكابتن امجد سليمان وعلي خطيب كان فعالاً وارسل بالجملة كرات لخطيب المهاجم الواعد الذي أربك مرارًا وتكرارًا خط دفاع بيتار تل أبيب .
مدرب الاخاء نيسان يحزقيل لعب وسط خطة هجومية بمساندة خط الوسط الذي تمثل بالرباعي امجد سليمان وعلي خطيب ومؤنس دبور ولوتسيانو ، وهذه الخطة ضاعفت الضغط على مرمى ودفاع تل ابيب وحارسه المتالق في المباراة مايكل حكيم الذي أنقذ مرماه من عدة اهداف مؤكدة من مواقع مغرية حيث كان يتطاير من زاوية لزاوية ومنع هز شباكه سوى مرة واحدة كانت تلك الهجمة التي حصل فيها الفريق النصراوي على ركلة جزاء من 11 مترا حولها علي خطيب لهدف الفوز الثمين والهام في عهد المدرب المجرب نيسان يحزقيل .

احداث الشوط الثاني :
منذ ان اطلق حكم المباراة صفارته معلنًا عن بداية الشوط الثاني وفريق بيتار تل ابيب يحاول العودة للمباراة من خلال إدراك التعادل وبرز بشكل واضح في صفوف الفريق اللاعب العربي سهيل ارملي الذي كان فعالاً ونشيطًا وخطر مرمى الاخاء أكثر من مرة وغذى زملاءه بكرات مقشرة ، لكن هجمات الفريق قوبلت بدفاع عنيد قاتل مدافع بشرية أغلقت منطقة حرام الفريق النصراوي إغلاقًا محكمًا وتصدت لكل الهجمات الخطرة حيث انتهت المباراة بعد الوقت البدل ضائع الذي اضافه الحكم عيدان الملام (4) دقائق الذي قاد المباراة مع طاقمه على الجوانب بصورة مهنية ولم يتهاون بتاتًا مع لاعبي الفريقين حيث كانت محصلة البطاقات الصفراوات التي اشهرها في وجه لاعبي الفريقين تعدت الخمس بطاقات .
 فوز هام للفريق النصراوي ، الذي سيخرج الاسبوع القادم لمباراة خارجية أمام فريق هبوعيل العفولة الذي سبق وان دربه المدرب الحالي لفريق مكابي الاخاء الناصرة نسيان يحزقيل .





لدخول الى زاوية الرياضة المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة محلية
اغلاق