اغلاق

كمال: الجامعات والمؤسسات يملأها المفكرون والعلماء العرب

التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما المحامي زكي كمال رئيس الكلية الاكاديمية للتربية باسرائيل في مدينة حيفا وذلك ضمن حفل تكريم وتتويج شعراء عرب ويهود،
Loading the player...

وبحضور بارز لشخصيات سياسية بالكنيست ومن السلطة الفلسطينية . مراسلنا حاور كمال حول البرنامج الاحتفالي الكبير الذي من خلاله برز خطابات فكرية وسياسية وادبية لشعراء من شتى اطياف المجتمعات بالدولة.
المحامي ورئيس الكلية الاكاديمية للتربية بمدينة حيفا اوضح فكرة التعليم والثقافة وعن الفرق بين التعليم وبين الثقافة ، مشيرا الى المقارنة التي اجراها النائب زهير بهلول بين المجتمع العربي باسرائيل وبين المجتمع اليهودي حول موضوع القرأة، وان ما قصده زهير بهلول هو الحث على القراءة.

" شعوب استطاعت ان تغير وجه العالم بصناعتها التقنية "
واشار كمال الى " ان العربي عليه ان يقرأ ويتابع العلوم ، لا يمكن للإنسان الحضاري ان يكون مثقفاً اذا انعكف على مادة واحدة  من العلوم ولكي تصبح مثقفا يجب ان تأخذ من جميع اطياف العلوم لكي تساعدك على صقل شخصيتك، الثقافة هي صقل الشخصية ".
وتحدث كمال عن " العلوم التقنية التي استطاعت ان تبني الشعوب وعن تلك الشعوب التي استطاعت ان تصنع اقوى اجهزة التكنولوجيا التي غيرت وجه الدنيا " ، مشيرا الى " ان العربي لديه طاقات لا تقل عن أي مفكر بالعالم ولو وضعت لنا كمواطنين من قبل القيادات والمسؤولين ان نتثقف وان نتعلم لما وصلنا الى ما وصلنا اليه "، مؤكدا " انه على ثقة باننا بطريق الى شاطئ الامان فكريا وحضاريا وثقافيا لاننا شعب له طاقات كبيرة ولانك اذا زرت الجامعات والمستشفيات والمؤسسات ستجد ان هنالك مفكرين وعلماء عرب بصورة كبيرة " .



لمزيد من اخبار حيفا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق