اغلاق

طلاب التسامح ام الفحم بزيارة لمتحف العلوم ومركز الدياليزا

قامت إدارة مدرسة التسامح الشاملة – عين جرّار الجناح الاعدادي بتنظيم رحلة مدرسية علمية لطبقة السوابع في المدرسة الى متحف العلوم "مدع تك " في مدينة حيفا ،



ومركز الدياليزا في أم الفحم بمرافقة طاقم العلوم ومربي الصفوف، حيث وصل الطلاب اولا الى متحف العلوم مستمتعين  بالإثراء والتجارب العلمية في الفيزياء والكيمياء وعلم الفلك. إذ عاش الطلاب لحظات من الإثارة والترقب في محطتهم الأولى والتي كانت عبارة عن مجموعة من التجارب العلمية المثيرة بما يتعلق بذائبية المواد، الإشتعال، حامضية وقاعدية المواد والتفاعلات الكيميائية والتي قام بعرضها امامهم مرشدان من المتحف بطريقة مشوقة.
بعدها تم تقسيم الطلاب الى مجموعتين، حيث قامت كل مجموعة بعدد من الجولات بغرف المتحف التي كانت تحتوي على العديد من الموديلات العلمية ، ومن بين هذه المحطات الغرفة المظلمة التي تمثل ظواهر مختلفة تتعلق بالضوء وقوانينه مثل انعكاساته وانكساراته.
ومن ثم انتقل الطلاب الى قاعة السينما ثلاثية الأبعاد متعددة الحواس، حيث حضر الطلاب فيلم شيقا عن علم الفضاء وكرة النار والذي تضمن العديد من المؤثرات الصوتية والحركية.
والى المحطة الأخيرة، انتقل الطلاب بأجواء من المرح وانطباعات الرضى، حيث شملت معرضا يحوي العديد  من الخدع البصرية المتنوعة والتجارب العلمية الحسية.

زيارة لمركز الدياليزا في ام الفحم
ثم توجه الطلاب الى مركز "الدياليزا" في أم الفحم للاطلاع عن قرب على  كيفية عمل الكلى في الجسم ، حيث استقبل المدير المسؤول للمركز سعيد درويش الطلاب والمربين ، مُرحِّبا بالزيارة وباهتمام إدارة المدرسة لتوعية الطلاب عمليا بالمراكز الطبية ، إذ تم بعد ذلك لقاء الطلاب مع الكادر الطبي المتميز هناك . تضمن اللقاء شرحا عن أمراض الكلى والفشل الكلوي وزراعة الكلى وعملية الدياليزا ، ومن ثم تم تقسيم الطلاب الى مجموعات للقاء المرضى فقاموا بالتحدث اليهم  ودعمهم من الناحية النفسية ، ومن ثم تعرفوا على الجهاز ومبناه والمواد الكيماوية المستعملة فيه . 
 جدير بالذكر أن هذه الزيارة تأتي من ضمن نشاطات طاقم العلوم في المدرسة الممثل بمركزة الموضوع خديجة محاميد ومركزة المختبر زهراء درويش اللتين قامتا في نهاية الزيارة بتقديم الشكر والتقدير لكل من متحف العلوم ومركز "الدياليزا " على تفانيهم خلال اليوم بإثراء الطلاب وتوسيع آفاق المعرفة الطبية والعلمية لديهم ، وعلى أمل تواصل اللقاءات المستقبلية لمشاريع وزيارات علمية جديدة . وقد وافتنابالتفاصيل والصور المربية ليلى اغبارية .



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق