اغلاق

جبارين يطرح على الوزير كاتس المواصلات العامة بالبلدات العربية

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من المكتب البرلماني للنائب د. يوسف جبارين ، جاء فيه : " عقدت لجنة العمل، الصحة والرفاه الاجتماعي التي يرأسها ،


النائب يوسف جبارين
 
النائب ايلي الألوف (كولانو) جلسة خاصة صباح اليوم حول خدمات المواصلات في أطراف البلاد، وذلك بحضور وزير المواصلات يسرائيل كاتس وطاقم مكتبه. وشارك في أعمال الجلسة النائب  د. يوسف جبارين عن القائمة المشتركة الذي طرح قضايا المواصلات العامة في المجتمع العربي، والمشاكل العديدة فيها، كما وتطرق عينيًا لقضايا المواصلات العامة في ام الفحم ومنطقة وادي عارة. وافتتح النائب جبارين مداخلته بالإشارة إلى البنية التحتية المتردية للبلدات العربية داعيًا الوزير كاتس إلى تخصيص ميزانيات من أجل تخطيط وتطوير بنى تحتية لتمكين المواصلات في البلدات العربية ".
وقال جبارين : " أنَّ البلدات العربية تعاني كثيرًا بسبب افتقارها إلى مواصلات عامة داخلية مما يصعب على المواطنين قضاء حاجاتهم اليومية، الصحية والاجتماعية، ويزيد من الاختناقات المرورية داخل البلدات" . كما وأشار جبارين إلى " الأبحاث التي تُبيِّن بأن ربط أطراف البلاد بالمواصلات العامة من شأنه أن يؤدي إلى تحسين الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للسكان، خاصةً وأنّها ستربطها بالمناطق المركزية بالبلاد. كما وطالب جبارين بافتتاح مكاتب خدمات لوزارة المواصلات في البلدات العربية ".

" هذا الاستثمار مهم بحد ذاته لكنه لن يكفي لاحداث القفزة النوعية المطلوبة في المواصلات العامة في بلداتنا "
وأشار جبارين إلى " أهمية استعمال اللغة العربية في المواصلات العامة، اليافطات، ولوائح التعليمات، والمحطات والباصات كتابيًا وصوتيًا وخصوصًا في البلدات العربية". وطالب النائب جبارين أيضًا الوزير كاتس " بزيادة الخطوط الداخلية في البلدات العربية والعمل على تهيئة محطّات سفر داخلية وتوفير مواقف سيارات عامة بجانب محطات السفر لتشجيع عملية استخدام المواصلات العامة".
كما وطرح النائب جبارين مجموعة من القضايا التي تخُص مدينة ام الفحم ومنطقة وادي عارة، حيث طالب " بالشروع فورًا بتنفيذ الجسر المُخطط له في مدخل ام الفحم والذي من شأنه تخفيف أزمة السير والاختناقات المرورية في المنطقة، مؤكدًا أن الاختناقات المرورية عند مدخل ام الفحم تؤدي إلى عرقلة الحركة الاقتصادي بالمدينة والحياة اليومية فيها. كما وأكد جبارين على أهمية أن يخدم خط القطار الذي يتم التخطيط له بلدات وادي عارة ليضمن سهولة التنقل بين المنطقة ومركز البلاد".  
وفي رد الوزير على القضايا التي طرحها جبارين قال " أنه يتفهم الإشكاليات الخاصة في البلدات العربية بعد سنوات طويلة من عدم الاستثمار فيها، قائلًا أنه سيعمل على متابعة القضايا المطروحة وأن مكتبه سيستثمر 125 مليون شاقل في البلدات العربية هذا العام، بالإضافة إلى أكثر من 100 مليون في كل من الأعوام التي تليه ".
وقال جبارين : " أن هذا الاستثمار مهم بحد ذاته لكنه لن يكفي لاحداث القفزة النوعية المطلوبة في المواصلات العامة في بلداتنا، وأنه سيتابع القضايا المطروحة من أجل دفع الحلول لها " .



لمزيد من اخبار كفرقرع ووادي عارة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق