اغلاق

7 طرق مثاليّة لبيت نظيف في الشتاء أيضًا

في فصل الشتاء نضطر لمواجهة أكوام الغبار التي تهدّد بالسيطرة على جميع أنحاء المنزل. فيما يلي خبراء سانو يقدّمون لكم أفضل الطرق لتتغلّبوا على



هذه الظاهرة وتتخطّوا الفصل البارد في بيئة سكنيّة نظيفة.
من الصّعب تجاهل وجود الشتاء. الملابس الدافئة أخرجت مُسبقًا من الخزانة، ولكن من منا كانت جاهزة لعاصفة الغبار التي تراكمت على كُرسيّ غرفة الجلوس أو لبُقع الوحل على السّجادة؟
لمواجهة "أعراض الشتاء" بصورة صحيحة، يجب تحديد المناطق التي "تعلق" فيها الأوساخ في البيت.

بدّلوا حصائر عتبة البيت – صحيح أننا لا نستطيع أن نحول دون دخول الغبار من النوافذ، لكن هذا لا يعني بأن نرضى بدخول باقي الأوساخ التي خارج الباب إلى المنزل. غالبيّة الأوساخ داخل البيت تأتي من الخارج حيث يفضّل أن تبقى هناك. بعد انتهاء الصّيف بدّلوا حصائر عتبة الباب بسجادة بلاستيكيّة سهلة التنظيف.

بدّلوا المماسح والسجّادات الصّغيرة – يُفضّل أيضًا شطفها وغسلها باستمرار لتنظيفها من الغبار. السّجادات الصغيرة الموجودة داخل البيت، في غرف الإستحمام والخزائن وغرف الضيوف، هي من "مُلتقطي" الغبار الأساسيين.

أغلقوا النوافذ واقفلوا الأبواب -  الغبار "يُحبّ" التجول في الهواء وإذا وفّرنا له مساحة مفتوحة فلن يتردد أن يحتلها. أغلقوا نوافذ البيت وأبوابه، إضافة إلى الأدراج والخزائن. ولا تتكاسلوا بأن تمرّروا ممسحة رطبة لتنظيف علامات الغبار التي استطاعت تخطّي حصيرة عتبة بابكم. ولا تُهملوا مراوح السقف، المصابيح الأرضيّة والكتب. الغبار يحب الإلتصاق بها بشكل خاص.

ركّبوا علّاقات – في كل مرّة تصلون فيها إلى المنزل بعد يوم ماطر، إهتمّوا بأن تُبعدوا الرّطوبة والوحل حتى قبل دخولكم. لتخزين المظلّات ضعوا دلوًا على عتبة الباب واهتموا ايضًا بتركيب علّاقة للمعاطف في مدخل البيت.

أنتُم من مُحبّي السجادات الكبيرة؟ حان وقت العمل – العمل، يعني أن لا نخجل من أن نطلب من كل من يدخل البيت بأن يخلع حذاءه عند الدخول والتجول في المنزل بالجوارب. ضعوا مسطّحًا ﭙـلاستيكيًا كبيرًا يمكن وضع الأحذية عليه وإلى جانبه سلّة جوارب لمن يرغب بأن يُدلّل نفسه بجوارب نظيفة وجافّة. صحيح أن هذه العادات حصريّة لسكّان البلدان التي تتساقط فيها الثلوج ويسودها شتاء شديد البرودة، لكن كتل الوحل ومياه الجّرف هي سبب كاف لإتّخاذ خطوات وقائية لحماية السجّادة الغالية.

إستغلّوا الأيام الصافية – الشتاء في بلادنا يعتبر ودودًا بالمقارنة مع الظروف المناخيّة في أوروبا والولايات المتحدة، لكن هذا لا يعني بأننا لن نشهد من حين لآخر ظروفًا مناخيّة متطرّفة تُلزمنا بآتخاذ خطوات وقائية للمنزل.
المطر هو أحد ألدّ أعداء التنظيف. من الواضح أن لا أحد يتوقّع منكم تنظيف البيت بالأيام العاصفة لكن طالما أن الطقس في الخارج لطيف، يُنصح بالاهتمام بأن يكون داخل البيت لطيفًا ونظيفًا.

رائحته مُنعشة – في الأيام الماطرة أنتم تستخدمون النشافة، يُستحسن أن تضيفوا إلى الملابس بضعة رشّات من المعطّر، الرائحة المُنعشة تساهم في إضفاء إحساس بالدّفء على المنزل.


لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من المنزل اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
المنزل
اغلاق