اغلاق

بعد الحكم بالسجن ، رئيس بلدية قلنسوة السابق : القرار ظالم

من المرتقب أن تصدر المحكمة المركزية في مدينة اللد ، صباح اليوم الاربعاء ، حكمها على رئيس بلدية قلنسوة السابق محمود خديجة . يذكر أن قاضية المحكمة المركزية
Loading the player...

فاردا مروز ، كانت قد ادانت خديجة يوم 18.6.2015 ، بتهم : " التامر لتنفيذ جريمة ، الابتزاز والتهديد ، وتلقي رشاوى اضافة لمخالفات الخداع وخيانة الامانة) " ، وفقا لما جاء في بيان صادر عن الناطقة بلسان المحاكم والذي وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه  .
وبحسب نفس البيان : " فان المحكمة أدانت يوسف مرعي – مستشار محمود خديجة -  بتهمة " التامر لتنفيذ جريمة ، الابتزاز والتهديد )"، وفقا ما جاء في البيان أيضا الصادرعن الناطقة بلسان المحاكم ، والذي وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة عنه .

الحكم على رئيس بلدية قلنسوة بالسجن 20 شهرا
أفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أن قاضية المحكمة المركزية حكمت على رئيس بلدية قلنسوة السابق بالسجن الفعلي لمدة 20 شهرا ، وسيتم تخفيض مدة السجن التي قضاها خديجة عقب اعتقاله ، حين كان قد اعتقل لمدة شهرين .
كما ألزمت المحكمة خديجة بدفع كفالة بقيمة 100 ألف شيقل ، أو السجن بدل دفع الكفالة لمدة 6 أشهر . وبالاضافة الى ذلك ، حكمت المحكمة على خديجة بالسجن مع وقف التنفيذ 8 أشهر ، لمدة 3 سنوات من يوم اطلاق سراحه .
كما حكمت المحكمة على يوسف مرعي بالسجن 6 أشهر التي وفقا لتوصيات المسؤول عن العمل لمصلحة الجمهور ، تم استبدالها بالعمل لمصلحة الجمهور . وفي حال كانت توصية المسؤول عن العمل لمصلحة الجمهور سلبية ، سيقضي مرعي محكوميته بالسجن الفعلي . كما ألزمت المحكمة مرعي بدفع غرامة مالية قيمتها 30 ألف شيقل ، والسجن مع وقف التنفيذ 5 أشهر ، لمدة 3 سنوات من يوم اطلاق سراحه .

محمود خديجة : " قرار المحكمة ظالم وندرس امكانية الاستئناف عليه "
من جانبه ، عقب محمود خديجة رئيس بلدية قلنسوة السابق على قرار الحكم ، قائلا : " بالنسبة لنا قرار المحكمة  ليس سهلا وظالما ، والكل يعرف حقيقة الامور والاسباب والتهم الباطلة التي قدمت ضدي ".
وأضاف خديجة : " نؤكد ان الاسباب الحقيقية من وراء هذه الاتهامات معروفة للجميع ، ويقف وراءها عديمو الضمير وبعيدون كل البعد عن مخافة الله . في  هذه الايام سندرس القرار بالتشاور مع طاقم المحامين ، وهناك امكانية الاستئناف على الحكم في المحكمة العليا . مرة أخرى نقول ان هذا القرار الظالم مقارنة مع ملفات كانت ضد رؤساء سلطات محلية الذين صدرت بحقهم احكام مختلفة تماما ، واشكر كل من وقف بجانبي طيلة هذه الفترة الصعبة التي مررنا بها، وخاصة افراد العائلة والاقارب والاصدقاء ".


رئيس بلدية قلنسوة السابق محمود خديجة







اقرأ في هذا السياق:
المحكمة تدين رئيس بلدية قلنسوة السابق محمود خديجة



لمزيد من اخبار مدينة قلنسوة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق