اغلاق

كلية سخنين لتأهيل المعلمين تفتح باب التسجيل

أعلنت كلية سخنين لتأهيل المعلمين مؤخرًا عن افتتاح باب التسجيل للسنة الدراسية المقبلة 7/2016. وبذلك هي تفسح المجال أمام المعنيين بالالتحاق بمسارات التعليم فيها



وبالتخصصات المختلفة التي تعرضها، حيث يتم التسجيل للمواضيع التّدريسية المطلوبة في المسارين الابتدائي وفوق الابتدائي في التخصصات التالية: الرياضيات، الحاسوب، اللغة العربية، اللغة الإنجليزية، العلوم، جيل الطفولة المبكرة ومسار للتربية الخاصة للأطفال من جيل الولادة حتى 21 سنة، بالإضافة إلى مسار الممتازين في جميع المواضيع.
كما وتدرّس الكلية أيضًا للقب الثاني في مواضيع مختلفة وهي: إدارة وتنظيم أطر تربوية، الاستشارة التّربويّة، التّقويم المدرسيّ وموضع تشخيص وعلاج العسر التّعلميّ. كما وتعلن الكلية عن افتتاح دورات استكمال خاصة بالمديرين ونوابهم، بالمعلمين الجدد وأخرى للمعلمين ذوي الاقدمية وفي الدرجات العليا في السلم الوظيفيّ المدرسيّ. بقيّ أنّ نشير إلى أنّ هذه الدورات، والتي تغطي متطلبات برنامجيّ الأفق الجديد وعوز لتموراه، تعتبر إلزامية لجمهور المعلمين وتنظم برعاية قسم الاستكمالات التابع لوزارة المعارف، وكل من ينهي تعليمه فيها بنجاح فسوف يحصل على نقاط استحقاق تؤهله الارتقاء نحو درجة وظيفيّة أعلى في السُلم الوزاريّ. 
يشار هنا الى أنّ التّعليم في هذه الدورات يتم في ساعات المساء، وذلك بغية تمكين المعلمين في اماكن عملهم وسكناهم من الوصول الى حرم الكلية والمشاركة بالاستكمال دون أي عائق يذكر.  نُنوه الى أنّ الراغبين بالاشتراك في مثل هذه الدورات في سخنين تحديدًا يفوق ضعفي ما كان عليه في العام المنصرم.
وبسؤالنا حول الموضوع أكد الدكتور ياسر عواد- رئيس قسم الاستكمالات في الكلية بأنّ كلية سخنين كانت وما زالت رائدة الكليات في اسرائيل في مجال تدريب المعلمين وتطويرهم. الأخير تحدث عن استيعاب أكثر من 5000 معلم ضمن برامج الاستكمال المختلفة التي تطرحها الكلية. وأضاف بأنّ الكلية لن تقتصد جهدًا في سبيل توسيع دائرة المناليّة في كل ما يتعلق بتأهيل المعلم، زيادة معرفته ومهنيته.
وفي حديث متصل مع السيد نزيه بدارنة، مدير عام الكلية، حول الموضوع أبدى الأخير راحته وسروره من هذه الأعداد، اعتقادًا منه أنّ مثل هذه المعطيات هي خير دليل على نجاحات الكلية وانجازاتها، لا سيما وأنّها تمثل شهادة تقدير وعلامة فارقة حول أهمية الكلية وتميّزها في عيون الوسط العربي بشكل خاص، وفي أعين المعلمين لا سيما المعنيين بالركب الأكاديمي عامة والتأهيل المهني على وجه الخصوص.
حيث تابع السيد بدارنة تصريحه مرحبًا بهذا العدد من المستكملين، متمنيًا لهم تحقيق أعلى مستويات الخبرة والمهنية ضمن الدورات المختلفة التي تعرضها الكلية في مساري الأفق الجديد وعوز لتموراه وغيرهما.
وأشار السيد نزيه بدارنة إلى الكلية ومساراتها حيث تطرق في حديثة الى شروط القبول التي تمكن المرشح من التعليم في الكلية، وكذا عن المجالات والتخصصات العديدة التي تدرس فيها، كما وتضمنت اقواله عرض لألية وإمكانية التعليم في الكلية لمن لم يستوفوا شروط القبول الأساسية. حيث تطرق في كلمته الى أن كلية سخنين لتأهيل المعلمين هي الكلية الاولى والوحيدة في المنطقة الشمالية وفي الوسط العربي التي حصلت على اعتراف وزارة المعارف بإقامة ستة تحضيرية لمن لا تتوفر لديهم شروط القبول، والذين ليس بحوزتهم شهادة بجروت كاملة، وقد أكد على أنّه في مثل هذه الحالات يستطيع المرشح أنّ يتعلم في الكلية على مدار سنة واحدة ليحصل بعدها على شهادة انهاء سنة تحضيرية التي تستبدل شهادة البجروت كما هو متبع في الجامعات، بحيث تمكن الطالب من الالتحاق ليس فقط بكلية سخنين لتأهيل المعلمين، وانّما بمختلف كليات وجامعات البلاد.
وفي ملخص بيانه تحدث السيد بدارنة أيضًا عن امكانية الحصول على منح دراسية، حيث تصل المنحة الدراسية احيانًا الى ما يعادل %100 من رسوم التعليم، وذلك بما يتلاءم مع وضع الطالب الاجتماعي- الأقتصادي، مسار تعليمه في الكلية، معدل تحصيله العلمي ومتطلبات شروط القبول.
واختتم كلمته بالقول الى أن كلية سخنين تعمل قصارى جهدها من أجل استيعاب العديد من الخريجين في حقل التدريب (الستاج)، وذلك ضمن مدارس وروضات الكلية القطرية- سخنين المنتشرة في جميع أنحاء البلاد.
(ع ع)


نزيه بدارنة



لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق