اغلاق

‘طرفة تحولت الى حقيقة‘ بين ميسون أسدي وقرية نحف!

خلال ورشة الكتابة الإبداعيّة التي أقيمت في المكتبة العامة في نحف، بإدارة أمينة المكتبة هدى عيسى وطلاب الصفين السادس والخامس من مدرسة نحف الابتدائية "ج"،



بمساعدة المربية ابتسام قادري، وبإشراف الكاتبة ميسون أسدي صدرت عن "هيّا إلى العربية" قصة للفتيان بعنوان: "طرفة تحولت الى حقيقة"، قامت بوضع رسوماتها الفنانة فيتا تنئيل.
القصة مكتوبة بأسلوب سجعي جميل، وتتحدث عن ستة أصدقاء يخططون لترشيح مندوب عنهم لرئاسة المجلس المحلي في القرية! الفكرة جذبتهم الى التأمل والتفكير في أنفسهم وفيما حولهم، ودفعتهم إلى طرح الأسئلة عن كل شيء، فتبدأ قصتهم بمجرّد طرفة قالها أحد الأصدقاء، وفيما بعد تتطور الأمور إلى شيء كبير...
القصة مشوقة، وفيها عدة بلاغات لغوية ورسائل اجتماعية. للكاتبة رسالة ذي قيمة تريد أن توصلها إلى القارئ، بحيث ترضيه وتجذبه وتجعله يتفاعل مع حكاية الكتاب.



لمزيد من اخبار منطقة الشاغور اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق